خطبة دعم السيسي.. وزير الأوقاف يحذر في صلاة الجمعة من التظاهر - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / الرئيسية / أخبار مصر / خطبة دعم السيسي.. وزير الأوقاف يحذر في صلاة الجمعة من التظاهر

خطبة دعم السيسي.. وزير الأوقاف يحذر في صلاة الجمعة من التظاهر

القاهرة – صوت العرب – بينما تترقب مصر ما الذي سيحدث مساء اليوم الجمعة 20 سبتمبر/أيلول 2019 عقب مباراة السوبر لكرة القدم بين ناديي الأهلي والزمالك، حيث يتوقع خروج مظاهرات ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، هاجمت خطب الجمعة في المساجد التابعة لوزارة الأوقاف، مَن يستمع إلى ما اعتبرتها شائعات و «دعوات للتخريب».

وفي إشارة إلى الدعوات التي وجَّهها رجل الأعمال والفنان المصري، محمد علي، للتظاهر ضد السيسي، حذَّر وزير الأوقاف، مختار جمعة، المصريين من الانصياع وراء الشائعات ودعوات التخريب لإحداث الفوضى في البلاد كما سمَّاها.

وأدى مختار جمعة ومفتي الديار المصرية شوقي علام شعائر صلاة الجمعة من مسجد ناصر بمدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، وقال خلال خطبته: «إنه مَن تعالى على الناس سواء بماله أو ولده أو بمنصبه فإن عاقبته وخيمة في الدنيا والآخرة، فإن الكبر والاستعلاء على الناس أكبر مظاهر نقمان النعمة».

وأشار إلى أن «الكبر عن سماع الحق والرجوع إليه هو من أخطر أنواع الكبر، وهذا هو حال الجماعات الضالة ممن لا يستمعون إلا لصوت أنفسهم وصمّوا آذانهم عن سماع الحق وذلك بسبب انعدام الدين والأخلاق؛ لأن من يدعو إلى التخريب فإنه يصد عن سبيل الله ويقوم بترويج الأكاذيب والافتراءات لإحداث الفوضى».

وأضاف الوزير في إشارة منه إلى المقاول ورجل الأعمال المصري محمد علي: «إن من يريد تخريب الوطن، يبدأ بنشر الشائعات ويتجه للافتراءات و الأكاذيب وقلب الحقائق، لإحداث نوع من الفوضى».

خطة السيسي لمنع الاستجابة لمحمد علي 

ووضعت الأجهزة الأمنية والعسكرية المصرية خطة سرية لمواجهة دعوة المقاول المتمرد محمد علي للتظاهر اليوم الجمعة 20 سبتمبر/أيلول 2019، ولقد علم «عربي بوست» أهم بنودها.

فيما علم «عربي بوست» من مصدر مطلع بوزارة الداخلية المصرية، أن الدعوة التي أطلقها محمد علي بالنزول للتظاهر اليوم الجمعة يتم التعامل معها بجدية على أعلى المستويات، على حد تعبير المصدر، والذي كشف لنا عن أهم ملامح خطة الاستعداد  التي وضعتها الوزارة تحسباً لأي حراك شعبي اليوم الجمعة 20 سبتمبر/أيلول 2019 قائلاً:

المسؤول الأول عن تأمين الشارع هو وزارة الداخلية، الجهازان الآخران (يقصد المخابرات العامة والمخابرات الحربية) لن يكون لهما الدور الأبرز في الجمعة في ضبط إيقاع الشارع والسيطرة عليه، ربما يكون تم تكليفهما بملفات أخرى.

وأهم ملامح الخطة هي كالتالي:

– لن يتم قطع الإنترنت يوم الجمعة كما اقترح البعض، لكن على مباحث الإنترنت والأمن الوطني متابعة ما يكتب ويدور فيه عن كثب ورصد أي دعوات للتحرك والإخطار بها، وحال تفاقم الوضع وتحرك مسيرات فعلاً، سيتم تقليل سرعة الإنترنت في مصر لإضعاف فكرة رفع وتحميل الفيديوهات اللايف، كل ذلك لن يتم دون الرجوع للرئاسة مباشرة.

– على قوات الأمن المركزي وقوات العمليات الخاصة التمركز في الشوارع والميادين الرئيسية، بشكل ظاهر للعيان لإشعار المواطنين بحضور الأمن وسيطرته على الوضع، فضلاً عن وأد أي محاولة مهما كانت محدودة أو ضعيفة للتحرك.

– التنبيه على خطباء المساجد بالالتزام بالخطبة المنصوص عليها، والتأكد من التزام الجميع بها، وعلى مكاتب الأمن الوطني رصد ومتابعة المساجد والتأكد من ذلك، والتعامل الفوري مع أي إمام لا يلتزم بالتعليمات أو يقوم بأي عمل تحريضي للمصلين.

– المباحث العامة تضع كل المعلومات الوافدة من عناصرها السرية (المرشدين) أمام ضابط الأمن الوطني المسؤول عن الدائرة أولاً بأول، كما يتم التنبيه عليهم باليقظة ورصد أي محاولة للتجمهر في نطاق دائرتهم.

– التنبيه على مقاهي وسط البلد بالغلق يوم الجمعة، وإن كان هذا القرار لا يشمل العاصمة كلها، فقط نقاط تجمع النشطاء المعتادة.

– استدعاء العناصر المتعاونة في التيارات المعارضة والتأكيد عليهم بالعمل على تهدئة الشارع وعدم السماح بأي تحركات على الأرض.

– القبض على العناصر الإثارية معتادي الشغب، سواء من التيارات السياسية أو ألتراس فرق كرة القدم بالمحافظات المختلفة.

رُهاب محمد علي 

وكان محمد علي الذي كان يعمل في مجال المقاولات مع الجيش قد أطلق عبر فيديو بثه على موقع فيسبوك خطة، قال إنها تهدف إلى رحيل السيسي، وطالب بتفعيل هاشتاغ «#كفايه_بقى_ يا_سيسي» حتى الخميس، داعياً إلى تنحي الرئيس المصري، في حال شارك في «الهاشتاغ» 30 مليون مواطن مصري (من أصل نحو 100 مليون نسمة).

وقال علي إنه سيحدد «مناطق مهمة» لتظاهر المصريين اليوم الجمعة، في حال تخطِّي الهاشتاغ العدد المطلوب من المتفاعلين.

وأصبح ورجل الأعمال محمد علي حديث الشارع المصري، منذ أن بدأ بنشر فيديوهات على حساباته في مواقع التواصل، يكشف فيها عن فساد كبير في مؤسسة الجيش، و«إهدار المال العام من قِبَل الرئيس عبدالفتاح السيسي».

وتصدَّرت تصريحات علي -وهو صاحب شركة أملاك للمقاولات- وسائل إعلام عربية، وبات المصريون والعرب المهتمون بـ«قضايا الفساد في مصر» التي تحدَّث عنها «علي» يترقبون مقاطع الفيديو التي ينشرها الواحد تلو الآخر على حساباته.

تعليقات من فيسبوك

شاهد أيضاً

شاهد طفلة تتولى رئاسة وزراء السودان وتعرض مطالبها على حمدوك

الخرطوم – صوت العرب – تزامنا مع يوم الطفل العالمي، تولت الطفلة ماريا مرتضى صاحبة …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم