' rel='stylesheet' type='text/css'>

حملات مداهمة واعتقالات ومواجهات مع قوات الاحتلال في الضفة والقدس.

حملات مداهمة واعتقالات ومواجهات مع قوات الاحتلال في الضفة والقدس.

صوت العرب: فلسطين.

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية وفجر اليوم الإثنين، حملة مداهمات في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال عددا من المواطنين، فيما اندلعت مواجهات ليلية بين شبان وجنود الاحتلال استمرت حتى ساعات الفجر الأولى في بعض المناطق.

واندلعت مواجهات ليلية مع قوات الاحتلال في حي بيت حنينا، وقرب حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة.

وكانت مسيرة قد انطلقت في حي بيت حنينا رفضا لانتهاكات الاحتلال بحق مدينة القدس.

كما اندلعت مواجهات قرب حاجز قلنديا العسكري، أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الغاز والصوت صوب المواطنين.

واختطفت قوة من المستعربين 4 شبان خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة بيت حنينا.

وقال أمين سر منطقة بيت حنينا شعفاط التنظيمية عامر عوض، إن مستعربين اختطفوا 4 شبان من البلدة خلال مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال، والشبان الذين خرجوا في بيت حنينا، رفضا لاعتداءات الاحتلال المتواصلة على المقدسيين في باب العامود، وعرف من بين المختطفين، مصطفى الهيموني، وعمر عطا الله.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت فتاتين من منطقة باب العامود بعد الاعتداء بالضرب عليهما بطريقة وحشية، فيما اعتدت بالضرب على فتيات أخريات في محيط المسجد الأقصى.

واعتقلت قوات الاحتلال شابين قرب باب الخليل بالقدس بدعوى مهاجمة الجنود، واعتقلت شابا آخر في شارع السلطان سليمان بالقدس، واعتدت في وقت باكر من صباح اليوم على عدد من الشبان بالقرب من باب الاسباط.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين من مدينة الخليل، بعد أن اعتدى عليهما أحد المستوطنين بالضرب قرب مستوطنة “كريات أربع”.

وذكر نادي الأسير أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين رسمي طارق جابر، وصفوان باسل جابر، بعد أن هاجمهما المستوطن إثناء تواجدهما قرب منزليهما في حارة جابر.

إلى ذلك، نصبت قوات الاحتلال عدة حواجز عسكرية على مداخل مدينة الخليل، ومداخل بلدات السموع ويطا وسعير وحلحول، وأوقفت مركبات المواطنين، وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها، ما تسبب في إعاقة تنقلهم.

وفي نابلس، هاجم مستوطنون مركبات المواطنين الفلسطينيين بالحجارة على الطريق الواصل بين جنين ونابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطنين أغلقوا الطريق الواصل بين جنين ونابلس، وهاجموا مركبات المواطنين بالحجارة، ما أدى إلى تضرر بعضها.

وأضاف دغلس أن أهالي قرية برقة، تصدوا لهجوم المستوطنين ما أدى لاندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال.

وأشار إلى أن الاحتلال أطلق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز تجاه الفلسطينيين.

ومساء الأحد تمكن الشبان المقدسيون، من إزالة جميع الحواجز التي وضعتها قوات الاحتلال في محيط باب العامود بمدينة القدس المحتلة، والتي تسببت باندلاع المواجهات على مدار الأيام الماضية.

ودعا نشطاء مقدسيون لاستمرار الهبة الشعبية وصولا لمنع الاحتلال والمستوطنين من اقتحام المسجد الأقصى ووقف عمليات الهدم والتهويد والاستيلاء على المنازل في أحياء القدس وخاصة الشيخ جراح.

يشار إلى أن مدينة القدس تشهد منذ بدء شهر رمضان، مواجهات يومية مع قوات الاحتلال التي حاولن تفريغ منطقة باب العامود وما حولها من المقدسيين.

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: