' rel='stylesheet' type='text/css'>

حماس، ما بين التقرّب من فتح وفقدان ثقة أبنائها في الضفة الغربيّة 

حماس، ما بين التقرّب من فتح وفقدان ثقة أبنائها في الضفة الغربيّة 

لارا احمد – صوت العرب – تعيش الساحة السياسيّة الفلسطينيّة حركيّة وطنيّة غير مسبوقة، تزامناً مع اقتراب الانتخابات التشريعيّة، ورغم التقدّم الواضح الذي أحرزته الفصائل الفلسطينية في اتجاه إنهاء الانقسام، إلّا أنّ أنباء عديدة تُشير إلى وجود عوائق جوهريّة إلى اليوم، قد تؤدي إلى إفساد العمليّة السياسيّة برمّتها والعودة بها إلى مربع الانطلاق.

هذا وتشير مصادر إعلاميّة مقربة من حركة حماس أنّ هناك انتقادات واضحة لتصريحات إسماعيل هنيّة الأخيرة من قبل قيادات حمساويّة، والتي تحدّث فيها عن عدّة مسائل مهمّة ومن أبرزها الانتخابات في القدس.

وبحسب المصادر ذاتها، تنتقد قيادات حمساويّة تجاهل القيادة المركزيّة متمثّلة في هنيّة ونائبه صالح العاروري للمضايقات الأمنيّة والسياسيّة التي يتعرضّ لها مسؤولو الحركة في الضفة الغربيّة سواء من قوات الاحتلال او سلطات رام الله، حيث يحاول هنيّة والعاروري التغطية على هذه المضايقات تجنّباً لإشعال فتيل فتنة سياسيّة بين فتح وحماس في هذه المرحلة الحسّاسة من تاريخ فلسطين، والتي تسبق أوّل انتخابات موحّدة بي الضفة الغربية وقطاع غزّة منذ 15 عامًا أو ما يزيد.

ودعت قيادات بحماس إلى إيلاء اهتمام أكبر بالضفة الغربيّة بدل التركيز على قطاع غزّة، “لأنّ حماس واحدة مهما اختلفت الانتماءات الجغرافيّة أو التوجهات السياسيّة”.

من ناحية أخرى، رحّب هنيّة ” بالتقارب التركي المصري، مؤكداً أن مزيداً من التفاهمات بين هذين الطّرفين، وبين مختلف الدول العربية والإسلامية سينعكس بشكل واضح علينا في فلسطين، وكذلك على مصالح الدول العربية”.

وأكّد “هناك دول إقليميّة بالمنطقة معروفة تاريخياً، وتلعب دوراً استراتيجياً، دول بحجم مصر وبحجم تركيا وإيران وحتّى السعودية؛ كلما كان هناك تفاهم وتقارب بينها يكون في مصلحة شعوب المنطقة، وسنستفيد في النهاية من هذا التفاهم”.

وفيما انتقد البعض تصريحات هنيّة واصفاً إيّاها بمحاولة استغلال الأجواء السياسيّة الفلسطينيّة لتحسين علاقاته وخطب ودّ الأطراف الإقليميّة التي يرفض بعضها تواجد حماس من أساسه، نظراً لانتماءاتها الإخوانيّة تصر حماس على تلطيف الأجواء للذهاب بالبلاد نحو انتخابات قد تكتسحها في ظل انقسام فتح.

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: