' rel='stylesheet' type='text/css'>

حقائق جديدة عن حياة”ترامب”:كتاب جديد يكشف كيفية خسارة ترامب وقصة الكمامة والقبو المُحصّن

حقائق جديدة عن حياة”ترامب”:كتاب جديد يكشف كيفية خسارة ترامب وقصة الكمامة والقبو المُحصّن

صوت العرب:

حقائق جديدة عن حياة الرئيس السابق دونالد ترامب كشفها كتاب جديد لمراسل صحيفة “وول ستريت جورنال” مايكل بيندر.

الكتاب يحمل عنوان “بصراحة، لقد فزنا في هذه الانتخابات.. القصة الداخلية لكيفية خسارة ترامب”، وتناول فيه حادثة اختباء ترامب تحت القبو المحصن، فقا لشبكة “أمريكا اليوم“.

حادثة القبو المحصن

وذكر الصحفي أن ترامب قال لعدد من مستشاريه حينما كان يتولى السلطة في عام 2020، إن من سرب معلومات عن اختبائه في القبو المحصن بالبيت الأبيض قد “ارتكب خيانة ويجب إعدامه”.

وأضاف بيندر أن “ترامب كان يستشيط غضبًا بشأن قصة المخبأ بمجرد وصولهم، وصرخ عليهم ليقوموا بالكشف عمن سربها. لقد كان هذا أكبر شعور بالغضب شاهده بعض مساعديه على الإطلاق”.

احتجاجات فلويد

جدير بالذكر أن أمريكا شهدت في 29 مايو 2021، احتجاجات عارمة أمام البيت الأبيض، وذلك عقب مقتل صاحب البشرة السوداء جورج فلويد على يد شرطي أبيض.. وهي الاحتجاجات التي دعت إلى نقل ترامب وزوجته ميلانيا وابنهما بارون إلى قبو محصن تحت الأرض في البيت الأبيض لفترة من الوقت.

حاول كبير موظفي البيت الأبيض آنذاك مارك ميدوز مرارًا وتكرارًا تهدئة ترامب، فيما تجنب المساعدون المصدومون التواصل بالعين”، مضيفًا أن كبير مساعدي ترامب أخبره قائلًا: “أنا أعمل على ذلك.. سنكتشف من فعلها”، وفق ما جاء على لسان صحفي جريدة وول ستريت جورنال.

متحدثة ترامب تنفي

في المقابل، نفت ليز هارينجتون، المتحدثة باسم ترامب، الرواية الواردة في كتاب بيندر، وقالت في تصريح لشبكة “CNN” إن الرئيس السابق “لم يقل هذا أبدًا أو يقترحه على أي أحد”.

بيندر أشار أيضًا إلى أن قرار ترامب بتخليه عن ارتداء الكمامة أثناء زيارته لمصنع فورد “غيّر اتجاه السباق الرئاسي” وفقًا لموقع “ذا هيل“

وقال بيندر إن أثناء وجوده على متن طائرة الرئاسة في رحلة إلى ولاية ميشيجان المتأرجحة، عقد ترامب اجتماعًا حاسمًا حول تأثير ارتداء الكمامة على الرأي العام.

وقد نصحه أشخاص مختلفون، بمن فيهم رئيس الأركان السابق مارك ميدوز، والسكرتيرة الصحفية السابقة كايلي ماكناني بعدم ارتداء الكمامة، بينما شجعته رئيسة اللجنة الوطنية الجمهورية رونا مكدانيل وجاريد كوشنر على ارتداء واحدة.

وقالت مكدانيل لترامب: “أنت ذاهب إلى ولاية ذات معدل مرتفع بالإصابة، وستكون قدوة حسنة. لقد طلبوا منك أيضا القيام بذلك” في إشارة إلى قوانين المصنع التي تفرض على أي شخص متواجد في الموقع ارتداء معدات الحماية الشخصية، بما في ذلك الكمامة.

أما ميدوز فاعتبر أنه “لا ينبغي لزعيم العالم الحر أن يرتدي كمامة”. وبحسب ما ورد جرب ترامب على متن الطائرة المتجهة إلى ميشيجان ارتداء كمامة مُزينة بالختم الرئاسي. لكن في المصنع، ارتدى ترامب الكمامة فقط عندما كان خارج نطاق نظر وسائل الإعلام. وعندما سُئل عن سبب اختياره عدم ارتداء الكمامة علنًا، قال إنه “لا يريد أن يمنح الصحافة متعة رؤيته وهو يرتديها”.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: