' rel='stylesheet' type='text/css'>

“حفتر” يهدي الروس قاعدة في ليبيا

“حفتر” يهدي الروس قاعدة في ليبيا

صوت العرب – وكالات

أثارت زيارة المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي موسكو، موجة تكهنات بمقايضة اقترحها على الروس تقضي بتوفير قاعدة عسكرية لهم في مناطق سيطرته شرق ليبيا، لقاء حصوله على دعم عسكري وسياسي لمواجهة الميليشيات في الغرب وحكومة الوفاق التي تستند إلى دعم مزدوج من هذه الميليشيات والمجتمع الدولي.

ولفت تجنب الكرملين نفي أو تأكيد نية موسكو تزويد قوات حفتر بالسلاح في مقابل قاعدة عسكرية في شرق ليبيا، واكتفت الأوساط الروسية بالحديث عن مساع لتنشيط الدور الروسي في ليبيا خلال المرحلة المقبلة، ما ساهم في تعزيز التكهنات بدل تبديدها.

ووُصفت زيارة حفتر موسكو بأنها رسمية، بوصفه القائد الأعلى للجيش الوطني الليبي، وهو أجرى مشاورات مكثفة على مستوى بارز في وزارتي الخارجية والدفاع ومجلس الأمن القومي الروسي. وعلى رغم أنها الزيارة الثانية لحفتر إلى موسكو هذا العام، فإن القيادة الروسية منحتها أهمية خاصة، إذ أعلن سلفاً عن برنامجها، وأصدرت الخارجية الروسية بياناً حول نتائجها، خلافاً للزيارة السابقة في حزيران (يونيو) الماضي التي تكتمت موسكو على تفاصيلها.

والتقى حفتر رئيس مجلس الأمن القومي نيكولاي باتروشيف ووزير الدفاع سيرغي شويغو، وناقش معهما الدعم الروسي المطلوب لمواجهة الإرهاب في ليبيا.

وقال بعد اللقاءين إن النقاشات تطرقت إلى عدد كبير من المسائل المتعلقة بالأمور العسكرية، واستعرض الجانب الليبي احتياجاته كافة في مجال محاربة الإرهاب في هذه المرحلة العصيبة، ونحن نعول على دعم روسيا للقضاء على الإرهاب.

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: