' rel='stylesheet' type='text/css'>

حركة حماس تنشر عناصر تابعة لها بلباس مدني على الحدود لمنع الاشتباك مع الجيش الإسرائيلي.

حركة حماس تنشر عناصر تابعة لها بلباس مدني على الحدود لمنع الاشتباك مع الجيش الإسرائيلي.

صوت العرب:

نشرت حركة حماس، الأربعاء، عناصر تابعة لها، بلباس مدني، على طول الحدود الشرقية لمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة مع إسرائيل، لمنع اشتباك المتظاهرين مع الجيش الإسرائيلي وتجنبا لتكرار أحداث السبت الماضي، وفق ما أكدت مصادر محلية فلسطينية.

وأدت الاشتباكات بين المتظاهرين على الحدود في مسيرة دعت لها الفصائل الفلسطينية بغزة، السبت الماضي، إلى إصابة عشرات الفلسطينيين، فيما أصيب جندي إسرائيلي بجراح خطيرة برصاص شاب فلسطيني.

وأظهرت صور تداولها النشطاء الفلسطينيون على مواقع التواصل الاجتماعي، عناصر تابعة للحركة بلباس مدني يرتدون سترات صفراء، ينتشرون على طول الحدود مع إسرائيل، لمنع المتظاهرين من الاقتراب من السياج الحدودي.

وشكل العشرات من عناصر حماس حاجزا بشريا يفصل المتظاهرين عن الحدود الإسرائيلية ويمنع الاحتكاك مع الجيش الإسرائيلي، وذلك ضمن المسيرة التي دعت إليها الفصائل المسلحة بغزة على الحدود الشرقية لخانيونس.

وتوافد فلسطينيون للمشاركة في مظاهرة دعت لها الفصائل على الحدود الشرقية لبلدة خزاعة شرقي مدينة خانيونس، وذلك رفضا لـ ”حصار غزة وتهويد القدس“، وفق بيان الفصائل.

بالتزامن مع ذلك، قال موقع (0404) الإسرائيلي، إن مجموعات فلسطينية أطلقت بالونات حارقة من غزة تجاه البلدات الإسرائيلية، بالتزامن مع المظاهرات على الحدود الشرقية للقطاع.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه إذاعة الجيش الإسرائيلي، أن مصر ”طمأنت“ الإسرائيليين في رسالة وجهتها إليهم، بشأن فعالية فلسطينية احتجاجية ستقام على حدود قطاع غزة اليوم.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: