' rel='stylesheet' type='text/css'>
أخبار عاجلة
المتواجدون حالياً على الموقع


حراك مجتمعي في ليبيا. وعي النخبة والتأسيس لمرحلة جديدة

 

محمد عمران كشادة – تونس – صوت العرب 

رغم القصف المستمر والقذائف التي تتساقط على احياء مدينة طرابلس بشكل يومي ، وتصيب المدنيين والابرياء ، وتدمر المنشأت العامة. وذلك بسبب رفض قوات حفتر المعتدية على مدينة طرابلس كل الدعوات المحلية والدولية لوقف اطلاق النار، والاتفاق على هدنة انسانية خاصة في ظل اجتياح وباء كورنا لكثير من دول العالم ، والتحدي الخطير الذي يمثله. على الرغم من كل ذلك فان طرابلس تشهد حراك مجتمعي يؤكد وعي النخبة الليبية بالتحديات في ظرف تاريخي دقيق وحساس، فبعد الاتفاق بين اكثر من 40 بلدية على مجموعة من المطالب التي وجهت الى المجلس الرئاسي . جاء إجتماع الهيئة الطرابلسية و تنسيقية مدينة الزاوية يوم الاحد 5 ابريل 2020م والذي عقد في مدينة طرابلس ليكون مؤشرا على التأسيس لمرحلة جديدة من الحراك المجتمعي النخبوي الفاعل . في اجتماع الهيئة الطرابلسية و تنسيقية مدينة الزاوية تم الاتفاق على تنسيق مواقف المنظمتين وتوحيد الجهود ، وتم الاتفاق على مجموعة من القضايا الوطنية.

وفي يوم السبت 11 ابريل 2020م تم الاعلان في طرابلس عن عريضة مشتركة للهيئة الطرابلسية وتنسيقية مدينة الزاوية بها مجموعة من المطالب موجهة الى المجلس الرئاسي ومجلس النواب في طرابلس ، والمجلس الاعلى للدولة.

وجاء في العريضة ما يلي :

بسم الله الرحمن الرحيم.
عريضة مرفوعة من الهيئة الطرابلسية وتنسيقية مدينة الزاوية  للمجلس الرئاسي ومجلس النواب بطرابلس والمجلس الأعلى للدولة بشأن الاوضاع المستجدة في البلاد
في الوقت الذى نرى فيه بلادنا وهي تمر بفترة عصيبة من تاريخها ،ونظرا لما يمليه علينا الواجب الوطني للمساهمة في تقديم النصح والمشورة والدعم كمنظمات مجتمع مدني (السلطة الخامسة )، وعين المواطن وضميره والذي يدفع الآن في مدينة طرابلس والمدن الحرة ثمن هذه الحرب البغيضة وهذا العدوان الآثم .
ونظرا لما تتعرض له مدينة طرابلس ومدن الغرب الليبي من عدوان مسلح واجتياح لوباء الكورونا فإننا نظم صوتنا لمطالب مواطنينا الذين ينشدون الاستقرار ونطالب السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية بممارسة وتبني سياسات بناءة وذات جدوى لحل العديد من القضايا في الجانب السياسي او الخدمي او الاقتصادي او العسكري في زمن الحرب والسلم.

عليه،،،،،

نحن الهيئة الطرابلسية وتنسيقية مدينة الزاوية الموقعون على هذه العريضة نطالب الدولة ممثلة في سلطاتها الثلاثة التشريعية والتنفيذية والقضائية بالتالي :

1-نطالب مجلس النواب طرابلس والمجلس الأعلى للدولة ان يقوموا بمسؤولياتهم كاملة كممثلين للشعب الليبي وأن يوحدوا كلمتهم ويبتعدوا عن السلبية والمنافع الشخصية الضيقة وأن يفعلوا دورهم كمجالس تشريعية تكون ذو تمثيل صحيح لإرادة الشعب كما يجب أن تكون أكثر إيجابية بممارستها لدورها الرقابي والتشريعي على عمل الحكومة وترشيد أدائها والقضاء على الفساد وضمان مسار قرارات المجلس الرئاسي في الاتجاه الصحيح لخدمة معركتنا ضد العدوان الغاشم.

2- نطالب المجلس الرئاسي أن يكون حازما وغير متساهلا في التصدي للعدوان وذلك بتسخير جميع الإمكانيات للمعركة حتى نستطيع هزيمة عدونا عدو الدولة المدنية، وأن لا يساوم على قضيتنا العادلة وان لا يبني سياساته واستراتيجياته على توافق مزعوم مع عدو بغيض دمر بنغازي ودرنة واليوم يريد تدمير عاصمة الدولة طرابلس، بل يجب ان يضع صوب عينيه القضاء على التمرد وبناء الدولة المدنية دولة العدالة والقانون، وأن أي توافق مع من يقصف العاصمة ليلا نهارا ويعتدي على المدن الحرة يعتبر ضربا من التفريط والانهزام، كما نطالب الرئاسي بتشكيل حكومة أزمة تدير الحرب على رد العدوان وعلى مكافحة وباء الكورونا .

3- ندعم البلديات في مطالبها التي تمكنها من ممارسة مهامها على اكمل وجه بما يخوله لها القانون ونطالب المجلس الرئاسي بكبح جماح المركزية التي تمارسه بعض الأجهزة والوزارات التابعة له، وأن يفعل آليات واضحة لمكافحة الفساد المستشري في مفاصل الدولة حيت أن الدولة الليبية تحتل مراتب متقدمة في الفساد الإداري والمالي طبقا لتقارير منظمة الشفافية الدولية .

4-نطالب الرئاسي أن يراعي عند تخصيص الميزانيات أولوية البلديات الواقعة تحت سلطته الفعلية والتي تقف مع مشروع فبراير وتقدم ابنائها ومقدراتها من اجل انتصار قضية الحرية ومنع عسكرة الدولة مرة اخرى، كما لا ينسى متطلبات النازحين الذين يرزحون تحت اضطهاد حكم العسكر في المنطقة الشرقية والذين يربو عددهم عن ال 200 الف نسمة فهم من يستحق المساعدة وليس تلك البلديات التي تدفع بأبنائها للمشاركة في العدوان على طرابلس، كذلك يجب ان لا ننسى النازحون من المنطقة الجنوبية ومن داخل مدينة طرابلس والذين يزيد عددهم عن 250 الف نازح.

5-نود أن نشير إلى أن جميع المناطق الواقعة فعليا تحت سيطرة المتمردين تقع مسؤولية حياة مواطنيها ومعيشتهم على قوات المتمردين وليس على الحكومة الليبية وهذا ما يجب ان تنتبه له الحكومة الشرعية ، فهي غير مسؤولة عن المناطق التي هي خارج سيطرتها قانونا حتى تسترد سيطرتها عليها مرة أخرى، وعليها أن تحرص على عدم تسرب الأموال التي تخصصها للمناطق التي تحت سيطرة المتمردين لاستعمالها في دعم عدوانهم ، حيث أن هذا العمل يدخل الحكومة الليبية الشرعية في دائرة الشبهات بدعم المتمردين على الشرعية ، فليس من المنطق والحكمة أن تقوم بدعم عدوك .

6-حيث أن البلاد تعاني من جائحة الكورونا نطالب وزارة الصحة ولجنة الأزمة ومن ورائهما حكومة الوفاق أن تتعاطى مع هذا الموضوع بأكثر شفافية ومسئولية وأن تتأكد أن كل دينارا يصرف من الميزانية المخصصة لمكافحة هذه الجائحة يجب أن يمر بديوان المحاسبة والرقابة الادارية وهيئة مكافحة الفساد، مع الانتباه الى ضرورة دعم العاملين بالقطاع الصحي والأطقم الطبية بكافة الأجهزة والامكانيات اللازمة لمكافحة هذا الوباء.

7-نهيب بوسائل الاعلام ومنصات التواصل الاجتماعي الداعمة لمشروع الدولة المدنية وضد عسكرة الدولة بتكثيف الجهود الإعلامية للتصدي لأكاذيب العدو في أعلامه المضلل، كما نهيب بمنظمات المجتمع المدني ان تقف دائما معبرة عن أحاسيس ومطالب الشارع الليبي في الاستقرار والحياة الحرة الكريمة.

8-ندين ونشجب الأعمال القذرة ولاإنسانية التي يقوم بها المتمردين بقطع مصادر المياه والطاقة عن السكان المدنيين في مدن غرب ليبيا الحرة ، ونطالب باتخاذ إجراءات حاسمة لمعاقبة العدوان ومحاكمة المسؤولين عن هذه الجريمة النكراء ضد الإنسانية.

9- نهيب بالحكومة الليبية ووسائل الأعلام التابعة لها تسمية الأسماء بمسمياتها ، ونعت الحكومة المؤقتة وبرلمانها وجيشها بحكومة التمرد والمتمردين على السلطة الشرعية في ليبيا وهي الحكومة الليبية المعترف بها دوليا .

وأخيرا نحيي الاطقم الطبية التي تبدل كل الجهود في مكافحة هذه الجائحة كما لا يفوتنا ان نحيي ونثمن عاليا شجاعة وصمود ابطال عملية بركان الغضب الذين يدافعون عن عاصمة البلاد أيضا نبارك البدء عملية عاصفة السلام والسلاح الجوي في ضرباته الموفقة الاخيرة ضد خطوط إمداد المتمردين ومراكز التحكم والسيطرة ، وندعم هذا المجهود الحربي للقضاء على المتمردين والتمرد ومشروع عسكرة الدولة بشكل نهائي ، ونتمنى الشفاء لجرحنا والرحمة لشهدائنا الابرار أبطال عملية بركان الغضب.

الهيئة الطرابلسية و تنسيقية مدينة الزاوية

حرر في مدينة طرابلس . السبت الموافق 11 ابريل 2020م

شاهد أيضاً

ضاحي خلفان يحذر: نظام “السيسي” بمصر في خطر

صوت العرب – حذر ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي السابق اليوم الأحد من تداعيات …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم