' rel='stylesheet' type='text/css'>

حدث تاريخي في الأردن لم يقع منذ 26 عامًا..!1

عمان – صوت العرب – شهدت  المملكة الأردنية الهاشمية، مساء اليوم الخميس، حدثًا هو الأول من نوعه منذ العام 1994، يتعلق بسيادتها على أراضيها وإخراج ضباط إسرائيليين.

وأكد الموقع الإلكتروني “I24 NEWS”، اليوم الخميس، أن أراضي الغمر والباقورة الأردنية، ستعود، مساء اليوم الخميس، إلى السيادة الأردنية بعد انقضاء تمديد تأجيرها لإسرائيل، في إطار معاهدة السلام بين البلدين، الموقعة في العام 1994، والمعروفة باسم “وادي عربة”.

وأوضح الموقع أن  الملك عبد الله الثاني، قد أعلن في 30 في أكتوبر(تشرين الأول) 2018، قبل انقضاء فترة تأجير أراضي الباقورة والغمر بعام كامل عدم نية الأردن تمديد عقد استئجار هاتين المنطقتين لاسرائيل بموجب اتفاق السلام بين إسرائيل والأردن.

وبدأ المزارعون الإسرائيليون الـ30 الذين يقومون بزراعة أراضي الغمر والباقورة بتفكيك المباني والمعدات الزراعية بالمكان، على أن تمنح لهم إسرائيل أراض بديلة لزراعتها.

وتقدر مساحة الغمر والباقورة بنحو 4 آلاف دونم، حيث احتلت إسرائيل منطقتي الباقورة عام 1950، والغمر 1967، وعادت المنطقتان إلى السيادة الأردنية، بموجب معاهدة السلام “وادي عربة”، وتم وضع ترتيبات خاصة بهما في ملحقي خاصين ضمن المعاهدة.

وينص الملحقان على انتفاع إسرائيل بالمنطقتين لمدة 25 سنة من تاريخ دخول معاهدة السلام حيز التنفيذ، مع تجديد الانتفاع تلقائيا لمدد مماثلة، ما لم يُخطر أي الطرفين الآخر بإنهاء العمل بالملحقين، قبل سنة من تاريخ التجديد.

وانتهت، في أكتوبر (تشرين الأول) من العام 2019، فترة تأجير الأراضي الأردنية، التي نص عليها الملحقان، إلا أن إسرائيل أعلنت في 10 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، اتفاقها مع الأردن على تمديد اتفاقية استئجار تلك الأراضي حتى 30 أبريل (نيسان) 2020، وذلك حتى يتم السماح للمزارعين بحصد محاصيلهم.

شاهد أيضاً

المهرجان الدولي لأيام قرطاج المسرحية يعلن عن استمارة وشروط المشاركة في دورته”22″.

صوت العرب: تونس. تعلم اللجنة المنظمة للمهرجان الدولي لأيام قرطاج المسرحية عن انعقاد دورتها الثانية …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: