' rel='stylesheet' type='text/css'>

جيش الاحتلال الاسرائيلي: قمنا باغتيال شخصيات مقربة من  القيادي”محمد ضيف”.

جيش الاحتلال الاسرائيلي: قمنا باغتيال شخصيات مقربة من  القيادي”محمد ضيف”.

صوت العرب:

زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، أن وحداته الخاصة قامت بتنفيذ عملية في قطاع غزة وصفها بـ”الحاسة والمعقدة”، وأسفرت العملية عن اغتيال شخصيات مقربة القائد العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام، محمد ضيف، دون الكشف عن تفاصيل العملية المزعومة أو طبيعة العملية والشخصيات التي تم اغتيالها.

وأتى الكشف عن تفاصيل العملية المزعومة بعد ساعات من استهداف فصائل المقاومة مناطق في “غلاف غزة” بصواريخ مضادة للدروع، حيث أدى ذلك إلى مقتل شخص وإصابة 3 بجروح وصفت بين الخطيرة والحرجة.

وأعلن جيش الاحتلال أنه هاجم قادة كبار من المجلس العسكري لكتائب القسام وقتل نشطاء كبار في القسام، عقب عملية حساسة نفذها في غزة، قائلا إن “العملية معقدة وسيتم نشر تفاصيل لاحقا عنها”.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيحاي أدرعي “جيش الدفاع وجهاز الشاباك ينفذان عملية معقدة وفريدة من نوعها للقضاء على عدد من القادة الكبار في حماس داخل مدينتي غزة وخانيونس، الذين يشكلون جزء مهما من قيادة أركان الجناح العسكري لحماس ومقربين من محمد الضيف. تفاصيلهم ستنشر لاحقا”.

وعقب العملية المزعومة يتوقع الجيش الإسرائيلي أن تقصف حماس وسط البلاد ومنطقة تل أبيب مجددا، بعد اغتيال قيادات مقربة من الضيف في خانيونس وغزة.

وفي ظل اتساع دائرة التصعيد والمواجهة، استقدم المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، جلسته التي كانت مقررة في ساعات متأخرة مساء اليوم إلى الساعة الخامسة والنصف عصرا.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن الجيش واعتمادا على طلب المستوى السياسي سيوسع من دائرة عملياته في غزة بعد استهداف الجيب الإسرائيلي، ولوحظ نقل مدرعات النمر إلى حدود غزة، وهي مدرعات متطورة وحديثة ومزودة بأنظمة تكنولوجية.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: