' rel='stylesheet' type='text/css'>

تقرير سعودي يرصد زيادة نشاط التنظيمات “المتطرفة”

تقرير سعودي يرصد زيادة نشاط التنظيمات “المتطرفة”

الرياض – صوت العرب

كشف تقرير أعده مركز “اعتدال” السعودي لمكافحة الفكر المتطرف، تزايد النشاط الدعائي لـ4 تنظيمات “إرهابية” خلال الشهور السبعة الماضية، مشيراً إلى رصد 1958 حساباً تابعاً لهذه التنظيمات على إحدى منصات التواصل الاجتماعي.

ولفت التقرير الذي نشر أمس الأحد إلى أن تنظيمات “القاعدة” و”داعش” و”هيئة تحرير الشام” و”بوكو حرام”، زادت من أنشطتها الدعائية على مواقع التواصل في محاولة لإعادة التموضع، وذلك بعد الخلافات الداخلية التي ضربتها.

وما بين أبريل ونوفمبر من العام الجاري رصد المركز نشاط 783 حساباً تعود للتنظيمات الأربعة، بينها 42 حساباً جرت إعادة تفعيلها، و934 حساباً “متعاطفاً” معها، بينها 499 حساباً خاملاً، إضافة إلى إطلاق 242 حساباً جديداً.

وحاول تنظيم القاعدة إعادة انتشاره افتراضياً من خلال 785 حساباً بلغات مختلفة على ذات المنصة الرقمية، من بينها 344 حساباً باللغة البشتونية، و310 باللغة العربية، و102 باللغة الأوردية، و29 حساباً بلغات أخرى.

وقال “اعتدال” إن التنظيم يحاول “ترميم صورته الذهنية أمام أتباعه بالدرجة الأولى، وبما يخدم محاولاته في التجنيد والانتشار”.

كما أشار المركز إلى وجود 843 حساباً تابعاً لـ”هيئة تحرير الشام” ضمن قائمة الحسابات التي تم رصدها؛ منها 706 حسابات باللغة العربية، و137 حساباً بلغات أخرى؛ “ما يعكس مستوى اهتمام التنظيم بالداخل السوري”، بحسب المركز.

وأشار المركز إلى أن تنظيم داعش نشّط 305 حسابات، منها 241 باللغة العربية، و20 بالأوردية، و9 بالفارسية، و8 بالتركية، و7 بالإنكليزية، وذلك بالإضافة إلى وجود 20 حساباً بلغات مختلفة.

ورصد المركز السعودي 25 حساباً تابعاً لتنظيم “بوكو حرام” في القارة الأفريقية، لافتاً إلى أن غالبية تلك الحسابات هي باللغة العربية (15 حساباً)، بالإضافة إلى حسابين باللغة الأوردية، و4 بالإنجليزية، و4 بلغات محلية صومالية.

يشار إلى أن مركز “اعتدال” لمكافحة التطرف، تأسس في العام 2017 وتديره الحكومة السعودية، التي تقول إنه أول مركز مهتم بثقافة الاعتدال الفكري، إذ يتم من خلاله رصد وتفاعل وتحليل الفكر المتطرف بالتعاون مع شبكات إقليمية ودولية.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: