' rel='stylesheet' type='text/css'>

ترحيب دولي بقرار عباس تأجيل الانتخابات

ترحيب دولي بقرار عباس تأجيل الانتخابات

مراد سامي – صوت العرب 

بإعلان الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس تأجيل الانتخابات الفلسطينية انهال سيل من التعليقات والتحليلات لمحاولة استقراء المشهد السياسي الفلسطيني في الأسابيع والأشهر القادمة، وقد عبّر الكثير من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي بفلسطين عن ارتياحهم لهذا التأجيل، كوْنه يسمح للقيادة الفلسطينية التفاوض والضغط حول إجراء الانتخابات في القدس، بعد رفض غير مباشر من قبل القيادة الإسرائيليّة.

وبحسب تحليلات منشورة على مواقع إخبارية فلسطينية وعربيّة فإنّ قرار تأجيل الانتخابات الذي اتخذه أبو مازن سيعزّز من مكانته كقائد وطني على الصعيد الدولي، حيث باركت العديد من الدول الغربيّة وكذلك العربيّة قرار عبّاس الأخير، ويعود السبب الرئيسي في ذلك حسب بعض المحللين إلى رفض غالبية المجتمع الدولي لتعاون فتح مع حماس باعتبار الرفض الدولي لتواجد حماس في الحياة السياسيّة الفلسطينية نظرًا لاحتواء هذه الحركة على جناح مسلّح يُخالف مبادئ الحياة المدنيّة حسب المعايير الغربيّة.

وبخصوص التأجيل، أكّد عباس في تصريحاته الأمس في مستهل لقاء القيادة الفلسطينية برام الله “لو جاءت إسرائيل ووافقت بعد أسبوع، نعمل الانتخابات في القدس مثلما فعلنا عام 2006″، وأضاف “إلى الآن لا موافقة إطلاقاً من سلطة الاحتلال لإجراء الانتخابات في القدس”.

من ناحية أخرى، أفادت مصادر إعلاميّة إسرائيلية أنّه لا اعتراض مبدئيّ لإسرائيل على إجراء انتخابات في فلسطين، دون أن تصدر أيّ تعليق رسميّ بخصوص إجراء الانتخابات في القدس الشرقيّة من عدمه، وهو ما عقد الأمور أمام الجانب الفلسطيني.

جدير بالذكر أنّ الرئيس الفلسطيني قد أصدر في وقت سابق مرسوما رئاسيّا نصّ على إجراء الانتخابات في 22 مايو لتكون الانتخابات التشريعية الأولى منذ 2006، تليها انتخابات رئاسيّة بتاريخ 31 يوليو.

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: