' rel='stylesheet' type='text/css'>

تحول إلى شعار للنصر لدى الجزائريين.. ما قصة شعار “وان، تو، ثري، فيفا لالجيري” الذي اشتهر بالملاعب؟

تحول إلى شعار للنصر لدى الجزائريين.. ما قصة شعار “وان، تو، ثري، فيفا لالجيري” الذي اشتهر بالملاعب؟

صوت العرب – عربي بوست

لا يعلو صوت على صوت المشجعين الجزائريين في السنوات القليلة الماضية، فمنتخبهم هو بطل القارة السمراء وبطل العرب وأكثر فريق تحقيقاً للفوز توالياً في العالم برصيد 38 مباراة دون هزيمة.

ولأن المناصرين الجزائريين أوفياء لمنتخبهم، فستجدهم في كل مكان في العالم يتوشّحون علم بلدهم ويرددون نشيدهم الكروي “وان، تو، ثري، فيفا لالجيري”.

هذه التعويذة الكروية لم تفارق المنتخب الجزائري منذ عقود، وتعد من الأكثر شهرة في العالم لكثرة ترديدها من قبل الجزائريين وبساطتها.

وتختلف الروايات التاريخية عن أصل هذا الشعار، حيث يرجعه البعض إلى حقبة الثورة التحريرية، بينما يعتقد البعض الآخر أنه وليد سبعينيات القرن الماضي، فما هي قصة شعار “وان، تو، ثري، فيفا ألجيري”؟

المنتخب الجزائري في كأس العرب / رويترز

الرواية الأولى.. وليد الحركة الوطنية

تقول الرواية التاريخية الأولى إنه بعد انتهاء الحرب العالمية سنة 1945 خرج ملايين الجزائريين لمطالبة فرنسا والحلفاء باستقلال الجزائر الموعود، خصوصاً أن فرنسا كانت قد وعدت الجزائريين بمنحهم الاستقلال في حال شاركوا في الحرب معها ضد ألمانيا النازية.

ومن بين الشعارات التي رُفعت في تلك المظاهرات التي عمّت أغلب مناطق الجزائر “وان، تو، ثري، فيفا ألجيري” باللغة الإنجليزية على غير العادة، وذلك لإيصال مطالبهم للدول التي خرجت قوية من الحرب وقتها، وهي الولايات المتحدة وبريطانيا، علها تضغط على فرنسا وتفي بوعدها الذي قطعته للجزائريين.

لكن الاستعمار الفرنسي حوّل تلك المسيرات إلى جبال من الجثث ووديان من الدماء، حيث قتل أكثر من 45 ألف جزائري في يوم واحد.

وتحيي الجزائر تلك المجازر في 8 مايو/أيار من كل سنة، وخلال هذا التاريخ يرفع الجزائريون شعارهم الخالد” “وان، تو، ثري، فيفا ألجيري”.

الرواية الثانية.. من رحم الثورة

تحدثت رواية أخرى عن أن شعار One, Two ,Three, Viva L’Algerie مقتبس من الشعار الذي كان يرفعه الثوار الجزائريون في المحافل الدولية إبان الثورة التحريرية (1954-1962) وهو We want to be free بمعنى نريد أن نكون أحراراً.

وحسب الرواية فإن العبارة الأخيرة كانت صعبة على المجاهدين، الذين لا يتقنون الكتابة والقراءة، وكانوا يخطئون كثيراً في نطقها فتحولت مع مرور الوقت إلى عبارة أسهل وهي “وان، تو، ثري فيفا ألجيري”.

ويشكك العديد من المهتمين بالتاريخ وكرة القدم بهذه الرواية لعدم منطقيتها، لكنها تبقى موجودة ضمن الروايات المتناقلة في التاريخ الجزائري.

لحظة تتويج المنتخب الجزائري في كأس العرب / رويترز

الرواية الثالثة.. مواجهة المغرب

رغم أن هذه الرواية متداولة بكثرة لدى السياسيين والمسؤولين، إلا أن المتابعين لا يرون أنها مصدر الشعار الشهير “وان، تو، ثري، فيفا ألجيري”.

وتتحدث الرواية عن أن أول مرة تم تأليف هذا الشعار كان في مباراة بين المغرب والجزائر سنة 1974 في عز التوتر بين البلدين الجارين بسبب ملف الصحراء.

ووفق الرواية فإن المباراة كانت مشحونة، ورفعت الجماهير المغربية وقتها شعاراً باللغة الفرنسية “أن، دو، تروا فيف لوروا” Un, Deux,trois, vive le Roi” والتي تعني “واحد، اثنان، ثلاثة، عاش الملك” في إشارة إلى الملك الراحل الحسن الثاني.

ورد الجزائريون بشعارهم الأشهر اليوم “وان، تو، ثري، فيفا ألجيري” تعبيراً منهم عن كره اللغة الفرنسية وحبهم لبلادهم.

الرواية الرابعة.. مواجهة إنجليزية

اشتُهر المنتخب الجزائري سنوات السبعينات بخوضه العديد من المباريات الودية مع الأندية والمنتخبات العالمية، وواجه في الجزائر عدة فرق على غرار يوفنتوس الإيطالي، وريال مدريد الإسباني، وسانتوس البرازيلي، وشيفيلد يونايتد الإنجليزي.

وفي 3 مايو/أيار سنة 1974 واجه المنتخب الجزائري الأول بمدينة وهران النادي الأقوى في بريطانيا وقتها شيفيلد يونايتد في مباراة ودية بوهران غربي الجزائر.

ودكَّ المنتخب الجزائري مرمى الفريق الإنجليزي بثلاثة أهداف كاملةٍ، وأراد الجمهور الجزائري أن يوصل هتافهم للفريق الخصم، فأطلق شعار “وان، تو، ثري، فيفا ألجيري” باللغة الإنجليزية، تعبيراً عن الأهداف التي سجلها المنتخب الوطني.

وتعد هذه الرواية من بين الروايات الأكثر واقعية، حسب الناقد الرياضي بلال بوزيد .

الرواية الخامسة.. الاستقلال الثاني

بعد قرابة عقد ونصف من استقلال الجزائر، نظَّمت هذه الأخيرة دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط لسنة 1975.

وفي اختتام الدورة وصل المنتخب الجزائري ونظيره الفرنسي إلى النهائي، هذا الأخير الذي كان مشحوناً جماهيرياً، إذا أحرق العلم الفرنسي قبل اللقاء، وحضر المباراة 100 ألف متفرج بمبلعب 5 يوليو/تموز المشيّد حديثاً وقتها.

وظلت الجماهير الجزائرية تردد أغاني ثورية وطنية طيلة اللقاء، وبكى جل لاعبي المنتخب الجزائري وهم على أرضية الميدان بسبب أن معظم أسرهم فقدوا أحباءهم في الحرب التحريرية ضد فرنسا.

وكان بعض لاعبي المنتخب الجزائري وقتها، قد لعبوا للمنتخب الفرنسي بالقوة خلال فترة الاستعمار، واستغلوا الفرصة لأخذ ثأرهم من فرنسا التي كانت تعاملهم معاملة سيئة حتى وهم يحملون ألوانها.

وانتهى اللقاء بفوز الجزائر بثلاثية كاملة، إذ تقول الرواية التي تبدو أكثر إقناعاً إن الجمهور الجزائري استلهم شعاره الشهير من هذا اللقاء، حيث ردد الشعار باللغة الإنجليزية ليغيظ الفرنسيين.

ورغم اختلاف روايات مصدر شعار الجزائريين الأشهر، يبقى أنه مصدر إلهام لمنتخبهم وجماهيرهم التي تتحمس كثيراً لمجرد سماعه يدوي في الملاعب والشوارع.


It has turned into a slogan of victory for the Algerians.. What is the story of the slogan “One, Two, Rich, Viva La Ligiri”, which was famous in the stadiums?

Arab Voice – arabic post

The voice of the Algerian fans is not louder in the past few years, as their team is the champion of the continent, the Arab champion and the most consecutive team in the world with 38 matches unbeaten.

And because the Algerian supporters are loyal to their national team, you will find them everywhere in the world waving their country’s flag and chanting their football anthem “One, Two, Rich, FIFA La Ligerie”. 

This football spell has not left the Algerian national team for decades, and is considered one of the most famous in the world because of its simplicity and simplicity. 

Historical accounts differ about the origin of this slogan, as some refer it to the era of the liberation revolution, while others believe that it was born in the seventies of the last century, so what is the story of the slogan “One, Two, Rich, Viva Algerie”?

The Algerian national team in the Arab Cup / Reuters

The first novel .. the birth of the national movement 

The first historical narrative says that after the end of the World War in 1945, millions of Algerians came out to demand France and the allies for the promised independence of Algeria, especially since France had promised the Algerians to grant them independence if they participated in the war with it against Nazi Germany. 

Among the slogans that were raised in those demonstrations that pervaded most of Algeria was “One, Two, Rich, Viva Algerie” in English, unusually, in order to convey their demands to the countries that emerged strong from the war at the time, namely, the United States and Britain, in order to put pressure on France and meet The promise she made to the Algerians. 

But the French colonialism turned those marches into mountains of corpses and valleys of blood, where more than 45,000 Algerians were killed in one day. 

Algeria commemorates those massacres on May 8 of each year, and during this date the Algerians raise their immortal slogan “One, Two, Rich, Viva Algerie.” 

The second novel…from the womb of the revolution 

Another version talked about that the slogan One, Two, Three, Viva L’Algerie was borrowed from the slogan that the Algerian revolutionaries raised in international forums during the liberation revolution (1954-1962), which is We want to be free, meaning we want to be free. 

According to the narration, the last phrase was difficult for the Mujahideen, who did not know how to write or read, and they often made mistakes in pronouncing it, so it turned with the passage of time into an easier phrase, which is “One, two, three viva algerie.”

Many people interested in history and football question this novel because it is not logical, but it remains among the narrations in Algerian history.

The moment of the Algerian national team’s victory in the Arab Cup / Reuters

The third novel.. confronting Morocco

Although this story is widely circulated by politicians and officials, followers do not see it as the source of the famous slogan “One, Two, Rich, Viva Algerie”. 

The novel talks about that the first time this slogan was written was in a match between Morocco and Algeria in 1974 at the height of tension between the two neighboring countries over the Sahara issue. 

According to the novel, the match was charged, and the Moroccan fans at the time raised a slogan in French “Un, Deux, trois, vive le Roi”, which means “one, two, three, long live the king” in reference to the late king Hassan II.

The Algerians responded with their most famous slogan today, “One, Two, Rich, Viva Algerie”, expressing their hatred of the French language and their love for their country. 

Fourth novel.. English confrontation 

The Algerian national team was famous in the seventies for playing many friendly matches with international clubs and teams. In Algeria, it faced several teams such as Italian Juventus, Real Madrid of Spain, Santos of Brazil, and Sheffield United of England. 

On May 3, 1974, the Algerian national football team faced the most powerful club in Britain at the time, Sheffield United, in Oran, in a friendly match in Oran, west of Algeria. 

The Algerian team crushed the English team’s goal with three full goals, and the Algerian public wanted to convey their cheer to the opponent, so it launched the slogan “One, Two, Three, FIFA Algerie” in English, as an expression of the goals scored by the national team. 

This novel is among the most realistic, according to sports critic Bilal Bouzid, who spoke to “Araby Post”. 

The fifth novel.. the second independence 

Nearly a decade and a half after Algeria’s independence, Algeria organized the 1975 Mediterranean Games.

At the conclusion of the session, the Algerian team and its French counterpart reached the final, the latter of which was crowded, if the French flag was burned before the meeting, and 100,000 spectators attended the match at the newly built stadium on July 5th at the time. 

The Algerian fans continued to chant national revolutionary songs throughout the meeting, and most of the Algerian national team players cried while on the field because most of their families lost their loved ones in the liberation war against France. 

Some of the Algerian national team players at the time had played for the French national team by force during the colonial period, and took advantage of the opportunity to take revenge on France, which treated them badly even while they were carrying its colors. 

The meeting ended with Algeria winning with a full triple, as the version that seems more convincing says that the Algerian audience was inspired by its famous slogan from this meeting, where it chanted the slogan in English to anger the French. 

Despite the different accounts of the source of the most famous Algerian slogan, it remains a source of inspiration for their team and their fans, who are very excited just to hear it resonate in stadiums and streets.


Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: