' rel='stylesheet' type='text/css'>

تتويجاً لمرحلة جديدة من التعاون بين الهيئة ووزارة التربية والتعليم… مجلس الوزراء الأردني يوافق على مذكرة تفاهم بين الوزارة والهيئة العربيّة للمسرح .

تتويجاً لمرحلة جديدة من التعاون بين الهيئة ووزارة التربية والتعليم… مجلس الوزراء الأردني يوافق على مذكرة تفاهم بين الوزارة والهيئة العربيّة للمسرح .

اسماعيل عبدالله:الهيئة ستسعى بكل جدية لتحقيق نموذج إيجابي من الشراكة والإنجاز خدمة للعملية التعليمية في الأردن والوطن العربي، وتأسيساً لتنمية مسرحية شاملة تبدأ من المدرسة.

صوت العرب:

قرّر مجلس الوزراء الأردني برئاسة  الدكتور بشر الخصاونة، الموافقة على مذكرة تفاهم بين وزارة التربية والتعليم والهيئة العربيّة للمسرح في الإمارات، وذلك لتنمية دور المسرح في الإطار المدرسي وتفعيله على المستوى الوطني، وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين الجانبين في هذا المجال.

ويأتي هذا القرار تتويجاً وترسيماً لمرحلة جديدة من التعاون بين الهيئة ووزارة التربية والتعليم الأردنية الذي بدأ منذ إطلاق الهيئة لمشروع استراتيجية تنمية وتطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي عام 2014، وقد شهد هذا التعاون مساهمة كوادر الوزارة في صياغة الاستراتيجية والدليل الشامل للنشاط المسرحي في كافة المراحل الدراسية، كما قامت الهيئة بتأهيل مئات المعلمين والمعلمات في عديد الدورات التي عقدت في الشارقة وفي الأردن.

 وأكد الأمين العام للهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبد الله أن الهيئة تنظر بكل التقدير للخطوة الأردنية، وأنها ستسعى بكل جدية واهتمام لتحقيق نموذج إيجابي من الشراكة والإنجاز خدمة للعملية التعليمية في الأردن والوطن العربي، وتأسيساً لتنمية مسرحية شاملة تبدأ من المدرسة.

وقال عبد الله: كانت توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المرشد الذي أدى إلى الاستراتيجية التي وضعتها الهيئة بحضور 16 وزارة تربية عربية من بينها الأردنية، و تهدف في نهاية خطتها العشرية الأولى (2015 -2025) إلى تحقيق ترسيخ المسرح في منهاج الطالب في المدرسة، وهو ما تحقق في الإمارات، حيث وضعت الهيئة منهاج المسرح المدرسي لكافة الصفوف من الأول إلى الثاني عشر في عام 2018، ونحن بصدد وضع منهاج للمسرح في مدارس المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وكذلك لوزارة التربية والتعليم في السودان، ونتمنى أن تكون الأردن من الدول الرائدة السباقة لهذه الخطوة، خاصة وأن البيئة الصحية متوفرة، و هناك الكثير من المؤهلين من خريجي كليات الفنون العديدة في الأردن، حيث لم يعد خافياً على الجميع أهمية المسرح كعلم وفن في تنمية شخصية الطالب.

إقرأ ايضاً

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: