' rel='stylesheet' type='text/css'>

بيان الخارجية المغربية:مباحثات مغربية – إسرائيلية في الرباط.

بيان الخارجية المغربية:مباحثات مغربية – إسرائيلية في الرباط.

صوت العرب:

أجرى المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية، ألون أوشبيز، الأربعاء، مباحثات في الرباط مع المدير العام للشؤون السياسية بوزارة الشؤون الخارجية المغربية، فؤاد يزوغ.

أفاد بذلك بيان مقتضب نشرته الخارجية المغربية عبر صفحتها على فيسبوك، دون أن يورد تفاصيل حول ماهية المباحثات.

والثلاثاء، بدأ أوشبيز زيارة إلى المغرب كمبعوث لوزير الخارجية، يائير لبيد، حسب بيان صادر عن الوزارة؛ لمناقشة سبل تعزيز العلاقات بين الجانبين.

وأعلنت الخارجية الإسرائيلية، عبر تويتر، أن الزيارة “تأتي بعد محادثة بين الوزير لبيد ونظيره المغربي ناصر بوريطة”، في مطلع الأسبوع الحالي، دون تفاصيل عن تلك المحادثات.

ولفتت إلى أن “أوشبيز سيلتقي بنظيره المغربي فؤاد يزوغ وكبار مسؤولي الخارجية المغربية لمناقشة سبل تعزيز العلاقات”، “من أجل التباحث في سبل دفع العلاقات بين الدولتين”.

وأشار البيان إلى توقع بدء تسيير رحلات جوية مباشرة بين إسرائيل والمغرب، تنفذها شركات طيران إسرائيلية ومغربية.

واعتبرت الخارجية الإسرائيلية في بيانها أن هذه الرحلات الجوية “ستدفع بشكل كبير حركة السياحة ورجال الأعمال بين الدولتين”.

وفي 10 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أعلنت إسرائيل والمغرب، استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، بعد توقفها عام 2000.

وأصبح المغرب بذلك رابع دولة عربية توافق على التطبيع مع إسرائيل، خلال 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان.

ورغم أن العلاقات بين الجانبين جارية منذ سنوات طويلة، إلا أن تطبيع العلاقات جاء بوساطة إدارة الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، وبعد اعتراف الأخير بسيادة المغرب في الصحراء الغربية.

والأحد الماضي، حطت طائرة شحن عسكرية تابعة للقوات الجوية المغربية في قاعدة “حتسور” الجوية التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي، وذلك قبل الشروع بمناورات دولية التي ستنطلق هذا الأسبوع من البلاد.

ومن المتوقع أن يشارك عدد من الدول بقيادة الولايات المتحدة في المناورات الدولية، وبذلك ستكون هذه أول مشاركة المغرب في مناورة عسكرية علنية مع سلاح الجو الإسرائيلي.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: