' rel='stylesheet' type='text/css'>

بمشاركة 99 مسرحية تونسية وعربية وعالمية.. افتتاح أيام قرطاج المسرحية وعودة الحياة للفن الرابع

بمشاركة 99 مسرحية تونسية وعربية وعالمية.. افتتاح أيام قرطاج المسرحية وعودة الحياة للفن الرابع

تونس – صوت العرب – الأناضول – انطلقت، السبت، الدورة الثانية والعشرين من مهرجان أيام قرطاج المسرحية بمدينة الثقافة وسط العاصمة تونس، بعد توقف لمدة سنة بسبب جائحة كورونا لتعود الروح والحياة إلى الفن الرابع.


والمهرجان الذي يستمر إلى غاية 12 ديسمبر/كانون الأول الجاري، تشارك فيه 99 مسرحية تونسية وعربية وعالمية من بينها 14 مسرحية في المسابقة الرسمية.

وتخلل حفل الافتتاح مقتطفات من رائعة ويليام شكسبير “روميو وجولييت” والتي مزجت بين الموسيقى والرقص لتضفي جمالية فنية على حفل الافتتاح.

وتحوّل الفضاء الخارجي والدّاخلي لمدينة الثّقافة بهذه المناسبة إلى مسرح تتقاطع على أخشابه ممارسات فنيّة معاصرة تجمع بين الموسيقى والرّقص والشّعر والغناء.

وقالت نصاف بن حفصية مديرة المهرجان خلال كلمة ألقتها خلال الحفل، إن “هذه التظاهرة تجمع بين الفن والإبداع والمسرح وحب الحياة وتعود بعد توقف بسبب وباء كورونا بكثير من العزم والتحدي”.

وأضافت أن “هذه الدورة هي محطة من محطات المهرجان والتي مر عليها أجيال من المبدعين المسرحيين التونسيين ليبقى الفن المسرحي حرا وصاخبا”.


بدورها، قالت وزير الثقافة التونسية حياة قطاط في كلمة لها إن “هذه التظاهرة ستبقى علامة فارقة في تاريخ الفن في تونس باعتبارها دورة جديدة ومتجددة تعلن عن عودة الروح للإبداع والفن”.

وترى قطاط أن “هذا المهرجان هو مناسبة تبرز حاجتنا الأكيدة للمسرح باعتباره يساهم في بناء عقول سليمة بعيدة عن الانغلاق وتصمد أمام كل أنواع التحديات والعوائق”.

وعبر البحري الرحالي المسرحي التونسي، عن “فخره بعودة هذا المهرجان بعد انقطاع بسبب الجائحة وهو عرس فني يتوج الإصدارات المسرحية الجديدة”.

وأضاف، للأناضول، على هامش الحفل، أن هذا المهرجان فرصة للقاء أبناء الفن الرابع بالجمهور المشتاق للمسرح كما هو فرصة لعرض المسرحيات التي كانت ستعرض في السنة الماضية وتوقفت بسبب كورونا.


 

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: