' rel='stylesheet' type='text/css'>

 بغداد: مصطفى الكاظمي يدعو إلى عدم السماح بعودة الفرقة الطائفية في العراق.

 بغداد: مصطفى الكاظمي يدعو إلى عدم السماح بعودة الفرقة الطائفية في العراق.

صوت العرب:

دعا رئيس الحكومة العراقية القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، إلى عدم السماح بأي محاولة لعودة الفرقة الطائفية والتكاتف من أجل محاربة الإرهاب في العراق.

وشدد الكاظمي، خلال اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني بحضور عدد من القيادات الأمنية والعسكرية على “تفعيل الجهد الاستخباري للقيام بدوره، وتشخيص أي محاولة لبثّ الفرقة الطائفية التي لن نسمح بعودتها”.

ووصف أداء القوات العراقية في سرعة الردّ والاستجابة السريعة، بـ”الأداء البطولي المتميز الذي عُرف به الرجال الأشاوس في قواتنا الأمنية”، لافتا إلى أن “عصابات داعش كانت تبحث عن موطئ قدم في محافظة ديالى ، لكن هيهات أن يتسنى لهم ذلك”.

وطالب الكاظمي “جميع الجهات بعدم استغلال مأساة المواطنين لأجل تحقيق أمور بعينها، ويجب التكاتف من أجل دحر الإرهاب”.

وحسب بيان للحكومة العراقية، خُصّص الاجتماع لبحث الأوضاع الأمنية التي تشهدها محافظة ديالى، ومستجدات عمل اللجنة الأمنية المشكلة من قبل القائد العام للقوات المسلحة والمرسلة إلى المحافظة.

وأضاف أن الكاظمي أصدر خلال الاجتماع عدداً من التوجيهات إلى القادة الأمنيين والعسكريين في محافظة ديالى من أجل تثبيت الأمن والاستقرار، والقضاء على فلول التكفير الإرهابي والداعشي فيها.

وكان وزيرا الداخلية والهجرة والمهجرين ومستشار الأمن القومي ورئيس أركان الجيش ونائب قائد العمليات المشتركة وكبار الضباط قد وصلوا إلى محافظة ديالى في وقت سابق اليوم لبحث تداعيات الهجوم الذي شنه تنظيم داعش على قرية الرشاد بمحافظة ديالى وأدى إلى مقتل 13 مدنيا وإصابة أكثر من 15 آخرين.

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: