بعلبك...تعانق جرش..في تجليات الشعر والغناء بالمسرح الشمالي ..المؤتمر الصحفي للفنانة"جاهدة وهبه" والشاعرة" ماجدة داغر" و"د.علي الصمد" - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / بعلبك…تعانق جرش..في تجليات الشعر والغناء بالمسرح الشمالي ..المؤتمر الصحفي للفنانة”جاهدة وهبه” والشاعرة” ماجدة داغر” و”د.علي الصمد”

بعلبك…تعانق جرش..في تجليات الشعر والغناء بالمسرح الشمالي ..المؤتمر الصحفي للفنانة”جاهدة وهبه” والشاعرة” ماجدة داغر” و”د.علي الصمد”

المؤتمر الصحفي للفنانة”جاهدة وهبه” والشاعرة” ماجدة داغر” و”د.علي الصمد”.

بعلبك…تعانق جرش..في تجليات الشعر والغناء بالمسرح الشمالي.

رسمي محاسنة : صوت العرب – خاص 

الغناء والشعر والادارة الثقافية اجتمعوا في المؤتمر الصحفي الذي عقدته ادارة مهرجان جرش في فندق الملينيوم، وإدارة الزميل طلعت شناعة، حيث الصوت المتمكن ” جاهدة وهبه” و المبحرة في الشعر ” ماجدة داغر”، وأمين الثقافة اللبنانية “د. علي الصمد”الذي خلع” البابيونة” الرسمية، وحضر ليكون الى جانب فناني بلدة.

البداية كانت مع امين عام وزارة الثقافة اللبنانية” د.علي الصمد”، الذي بدأ حديثه من باب المحبة ما بين البلدين الأردن ولبنان، وما بينهما من تاريخ مشترك، وعلاقات راسخة، وشكر الاردن قيادة وشعبا، وقال” انا في فضاءات المحبة الاردنية، لم اشعر اني انتقلت من لبنان، فأنا في بلدي، وانقل لكم تحيات وزير الثقافة اللبناني الذي لم يتمكن من حضور افتتاح مهرجان جرش العريق، بسبب ارتباطه بافتتاح مهرجان “صور”.

وأضاف ” د. علي” ” نفتخر بالفنانة الكبيرة” جاهدة وهبة” و الشاعرة” ماجدة داغر” ، وأنا على ثقة بأنه سيكون لهما امسية مميزة على المسرح الشمالي – مسرح الشعر، بتوليفة مدهشة ما بين ثنائية الشعر والغناء”.

الفنانة” جاهدة وهبه” عبرت عن عودتها مرة اخرى الى جرش،ووقوفها على مسارحها الى جانب كوكبة من النجوم الأردنيين والعرب، وقدمت الشكر لإدارة ومدير المهرجان” ايمن سماوي”،و القت شعرا قالت فيه :

جرش وانت مليحة سطعت ….على جيد الزمان وصدره المتأنق.

ضوعي على الاردن عطرا زاهيا …يزهر بك التاريخ نور المشرق.

وحول تجربة الشعر والغناء قالت” قدمنا البوم “وصال” أنا وماجدة، ونجح بشكل كبير، حيث تنوعت القصائد الشعرية من ابداعات “ماجدة” وشعراء عرب وعالميين، في فسيفساء شعرية – غنائية، تتداخل بها الإيقاعات والارتجال،في رحلة إلى أرض الدهشة، وسبق لي ان قدمت في جرش، وهذه المرة سيكون معنا العازفين” ساري وعياد خليفة”، ونحن مدعوون جميعا للاعلاء من شأن المعرفة والتنوير والتاّخي، والجمال ،لحماية مجتمعنا من التعصب  والعنصرية”.

الشاعرة ” ماجدة داغر” قالت” ما بين الأردن ولبنان الكثير من المشتركات،وعناوين المحبة،ودائما اشعر اني في بلدي بالعفوية والحفاوة التي اجدها من الجميع هنا، واشعر بالامتنان لهذه الدعوة للمرة الثانية الى جرش، هذا المكان الساحر الذي أحس فيه أنه يصعد بي للسماء،اما بخصوص هذه الشراكة الابداعية مع الفنانة “جاهدة” فهي فنانة مقدّرة جدا، ومخلصة للفن الحقيقي،و منحازة للجمال، والى كل ماهو حقيقي من الفن المشرقي”.

وحول الإطار العام للبرنامج الذي ستقدمه في جرش، قالت الفنانة “جاهدة وهبة”” في جرش سيكون للامسية نكهة خاصة، تحمل خصوصية المكان، بقصائد لشعراء عرب وعالميين، وايضا للشاعر الاردني الكبير ” عرار”، الذين كتبوا عن الإنسان،بالذهاب الى فلسفات وجودية، فانا اتعامل مع القصيدة كأنها الاّخر المعشوق،هذا الشعر الذي يستفز الاجمل في دواخلنا، اذهب اليه بعفوية وحرية،محملة بالجمال والدهشة”.

وحول لحظة البداية بين الشعر” ماجدة” والغناء ” جاهدة” قالت الشاعرة” ماجدة داغر”” بيننا صداقة كبيرة، عمرها سنوات،عبرنا من بوابتها فكان هذا التناغم الفكري والروحي، فولدت هذه التوليفة في العمق والثقافة والبحث عن دلالات القصيدة لملامسة البعد الروحي للإنسان”.

الفنانة” جاهدة وهبه” حول نفس النقطة قالت” انا احب الشعر واتذوقه، و”ماجدة” تكتب الشعر الجميل، والمفردة العذبة العميقة، فهي شخصية باحثة وممتلئة بالشعر،ومن هنا كان هذا التناغم مابيننا”.

وحول علاقة وزارة الثقافة اللبنانية بالفنانين قال ” د. علي الصمد””انا هنا برفقة فنانة وشاعرة، وهذا دليل على ان المسافة بين وزارة الثقافة والفنانين،وأن دور وزارة الثقافة ليس توزيع الادوار، او الوصاية على الفنانين والمثقفين، انما رسم استراتيجيات مرنة، وتجهيز البنى التحتية، وتهيئة مناخ ثقافي صحي، الفنان والابداع فوق كل الأطر الادارية، وهو الباقي، وهم صورة لبنان”.

ونفى “د. علي” ان يكون قد صدر عن وزارة الثقافة ما يفيد بمنع الفنانين العرب من المشاركة بالمهرجانات اللبنانية،واكدّ على ان “لبنان” كالعادة يرحب بكل مبدع عربي، كما اشار الى ان الحكومة اللبنانية تستوفي أقل نسبة رسوم في العالم العربي على عقود الفنانين.

وقال” خلال تواجدي هنا سنقوم بالتوقيع على بروتوكول التبادل الثقافي بين الأردن ولبنان”.

وحول جمهور الشباب تحدثت الفنانة” جاهدة وهبه” وقالت” لقد تم تهريب المخيلة والذائقة العربية إلى منطقة هزيلة، بسبب ما تضخة الفضائيات وبعض شركات الإنتاج من أعمال هابطة، ولذلك احرص ومن خلال البناء الموسيقي التسلل الى اسماع ووجدان الشباب، من خلال التوزيع العصري، ففي البوم” أرض الغجر” قدمت اغاني سهلة فيها موسيقى متداخلة مع عصرية اللحن والتوزيع، وهذه مسؤولية الفنان ان يراعي تباين الاعمار والاذواق، وان يسعى دائما لجذب هذا الجيل الى منطقة الغناء الجميل”.

وتحدثت الشاعرة “ماجدة داغر” بمرارة عن غياب القراءة عن اجندة المواطن العربي، والحصة القليلة جدا للقراءة،وانحسار إصدارات دور النشر والتوزيع، رغم ان الشعر ديوان العرب، إلا ان التقنيات المعاصرة استخدمناها بشكل سلبي انعكست على ثقافة ووعي الشباب بشكل خاص.

شاهد أيضاً

اختطاف ممثلة مشهورة وتصويرها عارية لانتقادها رئيس بلادها (صور)

صوت العرب – وكالات – تعرضت واحدة من أشهر الممثلات الكوميديات والساخرين السياسيين في زيمبابوي …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم