' rel='stylesheet' type='text/css'>

بعد تلقيها تهديدات بالقتل.. انتحار الكاتبة المغربية الشهيرة” نعيمة البزاز”..في هولندا.

 صوت العرب: المغرب.

تعيش الأوساط الثقافية الهولندية وسط صدمة بعد إقدام الكاتبة نعيمة البزاز، ذات الأصول المغربية، على وضع حد لحياتها.

ولم تعرف الأسباب التي دفعت الكاتبة الراحلة نعيمة البزاز، المتحدرة من مدينة مكناس المغربية، إلى إنهاء حياتها عن عمر يناهز 46 سنة.

مسؤولون هولنديون من أصول مغربية نعوا الكاتبة الراحلة، عبر منصات التواصل الاجتماعي، منهم رئيسة البرلمان الهولندي خديجة عريب، وعمدة مدينة أرنهايم الهولندية أحمد مركوش.

خديجة عريب كتبت في “تغريدة” في صفحتها بمنصة “تويتر” تنعي نعيمة البزاز: “كنتِ لطيفة وذكية بشكل لا يصدق.. سأفتقدك بشدة“.

وعبر أحمد مركوش عن حزنه العميق لفقدان الكاتبة نعيمة البزاز، معتبرا أنها “امرأة نادرة وكاتبة ذكية”، مقدما تعازيه الحارة إلى عائلتها وأصدقائها.

‏وبدأت الراحلة نشاطها الأدبي في سن 21 من عمرها بروايتها “الطريق إلى الشمال” عام 1995، ثم توالت كتاباتها فيما بعد لتشمل أهم كتاباتها مثل عشاق الشيطان” عام 2002، و”المنبوذ” عام 2006، و”متلازمة السعادة” عام 2008، حيث كتبت عن صراعها مع الاكتئاب.

وقعت نعيمة البزاز في مشاكل بسبب الكتابات الجريئة عن الدين والجنس والمخدرات، حيث تعرضت لتهديدات بالقتل منذ سنة 2006 بسبب رواية حول “رجال الدين” في هولندا، مما اضطرها للتوقف عن الكتابة وجعلها تدخل في حالة اكتئاب شديدة منذ سنة 2007 وتقطع علاقتها مع المحيطين بها.

وفي 2010 عادت نعيمة برواية جديدة باسم “نساء فينيكس”، حكت فيها عن عائلة مهاجرة عاشت في الحي وتعرضت للعنصرية والحقد والكراهية من الجيران الهولنديين.

غير أن أحد جيران نعيمة الحقيقيين وصلته الرواية وقرأها فظن أنها كتبتها ضده، فحمل قنبلة مولوتوف وذهب لبيتها ليقتلها.

وبعد سنوات من العلاج النفسي، وضعت الكاتبة نعيمة حداً لهذه المعاناة، وقررت الرحيل عن العالم.

شاهد أيضاً

السلطة في رام الله تتجه نحو التصعيد و دعوات عربية للتهدئة

 أسامة الأطلسي – صوت العرب  أثار إعلان دولة البحرين توصلها لاتفاق سلام مع دولة الاحتلال …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: