' rel='stylesheet' type='text/css'>

بعد اقصاء الديوك:الصحف الفرنسية توجه انتقادات قاسية للمدرب ديدييه ديشان.

بعد اقصاء الديوك:الصحف الفرنسية توجه انتقادات قاسية للمدرب ديدييه ديشان.

 

صوت العرب:

لم تبخل الصحف الفرنسية بإطلاق صفات مثل “صفعة”، خيبة كبرى”، “فشل ذريع”، بعد إقصاء أبطال العالم من ثمن نهائي كأس أوروبا لكرة القدم “يورو 2020” بركلات الترجيح ضد سويسرا إثر تعادلهما 3-3.

وعنونت صحيفة “ليكيب” الرياضية “مدمّرون”، فيما كتبت “لوباريزيان”: “الخيبة”، مطلقة أحكاما قاسية على بطل نسختي 1984 و2000 “لا يستحق الزرق التقدّم أبعد من ذلك”.

وبحثت الصحف عن الأخطاء في مباراة دامت 120 دقيقة وانتهت بإهدار المهاجم كيليان مبابي ركلة ترجيحية.

كما طالت سهام الانتقاد المدرب ديدييه ديشان، فكتب موقع مجلة “سوفوت”: “هل نسي ديشان أنه يملك 26 لاعباً؟ وتابعت حول إجراء ديشان أربعة تبديلات من أصل خمس ممكنة: كان بمقدور الاحتياطيين ضخ طاقة جديدة افتقدها المنتخب الفرنسي.

وأضافت: بمجرد النظر إلى أداء البديل ماركوس تورام في الدقائق التسع التي شارك فيها، يمكن ملاحظة أنه قدم أكثر من جميع زملائه مجتمعين.

ورأت “ليكيب” أن ديشان خسر الشوط الأول في المساحات العريضة، لكن أيضاً في العمق مع خطة 3-4-3، فيما كتبت “لوموند”: لقد ارتجل ديشان كثيراً في هذه البطولة.

وأشار معظم المعلقين إلى أخطاء ديشان، لاسيما في بداية المباراة، وتحدثت “ليكيب” عن “تقسيم غير مفهوم”، فيما كتبت “سوفوت”: مسؤوليته كبيرة، أما الفريق فلم يجد أبداً المفاتيح، ويعطي شعوراً بفقدان التوازن.

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: