' rel='stylesheet' type='text/css'>

بعدان لجأت فلسطين للقضاء الدولي… ما الذي يمكن أن تقدمه المحكمة الجنائية الدولية لأهالي “الشيخ جراح”؟.

بعدان لجأت فلسطين للقضاء الدولي… ما الذي يمكن أن تقدمه المحكمة الجنائية الدولية لأهالي “الشيخ جراح”؟.

صوت العرب: فلسطين.

وسط استمرار التوتر في مدينة الشيخ جراح في مدينة القدس، على إثر التحركات الإسرائيلية الأخيرة الهادفة لإخلاء منازل السكان، قررت السلطة الفلسطينية تحريك هذه القضية في المحكمة الجنائية الدولية.

وتوجه وزير الخارجية والمغتربين في الحكومة الفلسطينية، رياض المالكي، برسالة إلى المدعية العامة للجنائية الدولية في لاهاي، فاتو بنسودا، يستعرض فيها ما يتعرض له أهل حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، من جرائم الطرد والتهجير، ويطالب باتخاذ موقف علني وواضح تجاهها.

و وسط استمرار التوتر في مدينة الشيخ جراح في مدينة القدس، على إثر التحركات الإسرائيلية الأخيرة الهادفة لإخلاء منازل السكان، قررت السلطة الفلسطينية تحريك هذه القضية في المحكمة الجنائية الدولية.

وتوجه وزير الخارجية والمغتربين في الحكومة الفلسطينية، رياض المالكي، برسالة إلى المدعية العامة للجنائية الدولية في لاهاي، فاتو بنسودا، يستعرض فيها ما يتعرض له أهل حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، من جرائم الطرد والتهجير، ويطالب باتخاذ موقف علني وواضح تجاهها.

و بحسب حديثه لـ “سبوتنيك”، أكد أن إسرائيل عليها التعود على أن دولة فلسطين الآن تملك قوة قانونية تستطيع من خلالها مواجهة كل تحركاتها الاستيطانية في القدس وفلسطين.

ويرى المتحدث باسم حركة فتح أن محكمة الجنايات الدولية قادرة على سجن المتورطين في جرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكبها إسرائيل الآن.

وكان الهلال الأحمر الفلسطيني أعلن عن وقوع إصابتين خلال مواجهات مع قوات إسرائيلية في حي الشيخ جراح بالقدس، مشيرا إلى أنه تم نقل المصابين للمستشفى.

وتظاهر سكان حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة احتجاجا على مخطط طرد عائلات فلسطينية من منازلها في الحي، والسماح لمستوطنين إسرائيليين بالاستيلاء عليها.

ودعا المشاركون إلى:

“تصعيد المقاومة الشعبية في الحي الذي يتعرض إلى أبشع سياسات التطهير العرقي في القدس، والعمل على تكثيف التضامن مع كل أهالي الحي”.

وقبل أيام سلم الأردن وثائق تثبت ملكية وحدات سكنية لعائلات فلسطينية في القدس الشرقية، للسلطة الفلسطينية.

وبحسب وثائق نشرتها وزارة الخارجية الأردنية، فإنها تخص 28 عائلة في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، كانت قد هجرت بسبب حرب عام 1948.

وقال الناطق الرسمي للوزارة السفير، ضيف الله الفايز، إنه جرى تسليم السفارة الفلسطينية في عمان، نسخا مصدقة من جميع الوثائق التي تم العثور عليها، وهي عبارة عن عقود إيجار ومراسلات وسجلات وكشوفات بأسماء المستأجرين، وكذلك تم تسليم السفارة نسخة مصدقة من الاتفاقية بين وزارة الإنشاء والتعمير ووكالة أونروا عام 1954، وإن عملية البحث مستمرة لوثائق تعود لأكثر من ستين عاما.

وأشار الفايز إلى أن تثبيت المقدسيين على أرضهم وفي بيوتهم وحماية حقوقهم، ثوابت دائمة في جهود المملكة من أجل إسناد الفلسطينيين.

ويواجه أهالي الشيخ جراح في القدس خطر طردهم من منازلهم في الحي، بعد قرار محكمة إسرائيلية بإجلاء عائلات.

ويتهدد القرار الإسرائيلي 12 عائلة، بشكل فوري، وهم عائلات تعيش في حي كرم الجاعوني منذ عام 1956، باتفاق بين الحكومة الأردنية، ممثلة بوزارة الإنشاء والتعمير، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين، واتفق الطرفان على توفير المسكن لـ28 عائلة لاجئة في حي الشيخ جراح، مقابل تخلي العائلات عن بطاقة الإغاثة، وكان من شروط العقد “دفع أجرة رمزية، على أن يتم تفويض الملكية للسكن بعد 3 سنوات، وفقا للشرق الأوسط”.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: