' rel='stylesheet' type='text/css'>

بطولة ألمانيا: بايرن يبتعد 6 نقاط بفوزه على ماينتس وتعثر مطارده دورتموند

بطولة ألمانيا: بايرن يبتعد 6 نقاط بفوزه على ماينتس وتعثر مطارده دورتموند

برلين – صوت العرب – (أ ف ب)

ابتعد بايرن ميونيخ حامل اللقب ست نقاط في صدارة الدوري الالماني لكرة القدم بفوزه على ضيفه ماينتس 2-1، وتعثر مطارده المباشر بوروسيا دورتموند أمام مضيفه بوخوم 1-1 السبت في المرحلة الخامسة عشرة.

وقلب العملاق البافاري تخلفه بهدف للنمسوي كريم أونيسيو (22) إلى فوز بهدفين للفرنسي كينغسلي كومان (53) والبديل جمال موسيالا (74).

وخطا بايرن، المنتشي من فوزه على دورتموند 3-2 في المرحلة السابقة، خطوة إضافية نحو احتفاظه بلقبه للموسم العاشر توالياً، حيث رفع رصيده إلى 37 نقطة، فيما تجمد رصيد دورتموند عند 31.

وعزز بايرن الذي ضمن حصوله على لقب بطل الخريف قبل مرحلتين من نهاية مباريات الذهاب بفضل فارق الأهداف، الأرقام التي تميل لصالحه إذ حقق 25 فوزاً مقابل 3 تعادلات وخمس هزائم خلال 33 مباراة بمواجهة ماينتس.

“نحن مجرد بشر”

أقرّ نجم بايرن ميونيخ توماس مولر قائلاً “لقد جعلنا الحياة صعبة على أنفسنا، فلدينا دائمًا مباريات مثل هذه، نحن مجرد بشر”.

وتراجع ماينتس الى المركز الثامن بعدما تجمد رصيده عند 21 نقطة وابتعد أكثر عن الخمسة الاوائل حيث يأمل في المنافسة على مركز مؤهل إلى مسابقة قارية.

وفشل رجال المدرب الدنماركي الشاب بو سفنسون (41 عاماً) في تحقيق الفوز للمباراة الثانية توالياً بعد الانتصار على فولفسبورغ بثلاثية نظيفة في المرحلة السابقة عقب الخسارة أمام شتوتغارت 1-2.

على ملعب “أليانز رينا” في ميونيخ، فاجأ الضيف بافتتاح التسجيل في الدقيقة 22 بعدما نجح الشاب جوناثان بوركارت في تجاوز المدافع الفرنسي لوكاس هرنانديز على يسار منطقة الجزاء، ليمرر عرضية تابعها المهاجم النمسوي أونيسيو رأسية على يسار الحارس الدولي مانويل نوير، مسجلاً هدفه الثاني في “بوندسليغا” هذا الموسم.

وضغط بايرن مع بداية الثاني، وبعد رأسية خطرة للجناح كومان صدها الحارس روبن زينتنر (49)، أعاد الدولي الفرنسي الكرّة بنجاح هذه المرة مستفيداً تمريرة طويلة من مواطنه كورنتان توليسو ضرب بها الدفاع ليدخل المنطقة ويسدد في الشباك (53)، هدفه الرابع هذا الموسم في الـ”بوندسليغا”.

الفوز الـ 100 للمدرب ناغلسمان

وعمد مدرب بايرن جوليان ناغلسمان الذي حقق انتصاره المئة في “بوندسليغا”، إلى ثلاثة تبديلات في الدقيقة 65 لتنشيط فريقه، فأخرج توليسو وهرنانديز ولوروا سانيه وأدخل الاسباني مارك روكا ونيكلاس زوله وسيرج غنابري، فأضاف فريقه الثاني عبر موسيالا بعدما تجاوز البديل الهولندي جان-بول بويتيوس وسدد بقدمه اليمنى أرضية على يسار الحارس بعد تمريرة من الفرنسي بنجامان بافار (74).

وفي المباراة الثانية، استضاف بوخوم منافسه دورتموند على وقع تحقيقه انتصارين متتاليين في الدوري أمام أوغسبورغ 3-2 وفرايبورغ 2-1.

وبدا الفريق “الأصفر والاسود” الأخطر مع صافرة البداية، ولكن بخلاف مجريات اللقاء تحصل بوخوم على ركلة جزاء بعد خطأ من الحارس السويسري غريغور كوبل داخل المنطقة بعدما خرج من مرماه وأعاق كريستوفر أنتوي-أدجيج، نفذها المهاجم سيباستيان بولتر بنجاح (40).

وسجل دورتموند هدفا عبر ماريوس وولف ألغي بداعي التسلل عقب اللجوء الى تقنية حكم الفيديو المساعد “في آيه آر” (54)، قبل أن ينجح يوليان براندت، بديل السوري الأصل محمود داهود، في إدراك التعادل بعدما تجاوز النرودجي إرلينغ هالاند المدافع الصربي إرهان ماسوفيتش ومرر إلى الجهة اليمنى على القائم الثاني، لينقض الهداف على الكرة ويضعها في الشباك بين رايمان والقائم (85).

فوز أوّل لـ لايبزيغ مع تيديسكو

وحقق هوفنهايم فوزاً متأخراً على مضيفه فرايبورغ 2-1، بفضل مدافعه الأميركي كريس ريتشاردز الذي سجل هدف النقاط الثلاث في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني.

وافتتح الضيف التسجيل عبر دافيد روام في الدقيقة الثالثة، قبل أن يدرك فرايبورغ التعادل بفضل نيكو شلوتيربيك في الدقيقة 21.

وصعد هوفنهايم للمركز الرابع مع 26 نقطة متأخراً بفارق 5 نقاط عن باير ليفركوزن الذي يحلّ ضيفاً على أينتراخت فرانكفورت الأحد في ختام المرحلة.

وتراجع فرايبورغ الذي تعرض لخسارته الرابعة هذا الموسم للمركز الخامس مع 25 نقطة.

وحقق لايبزيغ فوزه الأوّل مع مدربه الجديد دومينيكو تيديسكو الذي حلّ خلفاً للمقال من منصبه الأميركي جيسي مارش، أمام بوروسيا مونشنغلادباخ 4-1.

وتقاسم لاعبو وصيف الدوري في الموسم الماضي الرباعية في الشوطين، فسجل في الأوّل الكرواتي يوسكو غفارديول (21) والبرتغالي أندري سيلفا (32)، واضاف هدفين في الوقت بدل الضائع للثاني هبر الفرنسي كريستوفر نكونكو (90+1) والبديل بنجامان هنريشس (90+4).

وسجل هدف الشرف للخاسر المدافع الجزائري رامي بن سبعيني (88).

وخاض لايبزيغ مباراته المحلية منتشياً من فوزه الأوروبي بقيادة المدرب الموقت أخيم بيرلورتسر على مانشستر سيتي الانكليزي 2-1 الثلاثاء في المباراة الأخيرة في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا التي ودعها وانتقل لإكمال مشواره القاري في “يوروبا ليغ”.

كما عاد لايبزيغ إلى سكة الانتصارات في الدوري بعد ثلاث هزائم توالياً، ليصعد للمركز السابع برصيد 21 نقطة، فيما تجمد رصيد بوروسيا مونشنغلادباخ عند 18 نقطة في المركز الثالث عشر.

ويلعب لاحقا فولفسبورغ التاسع أمام شتوتغارت المهدد بالهبوط.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: