' rel='stylesheet' type='text/css'>

بريتني سبيرز تطالب المحكمة بإنهاء الوصاية عليها: منعوني من الإنجاب وأجبروني على تناول عقار الليثيوم.

بريتني سبيرز تطالب المحكمة بإنهاء الوصاية عليها: منعوني من الإنجاب وأجبروني على تناول عقار الليثيوم.

صوت العرب:

شنت نجمة البوب الأمريكية بريتني سبيرز هجوماً عنيفاً على والدها، متهمةً إياه بالسيطرة على حياتها لمدة 13 عاماً، وذلك خلال جلسة الاستماع الأخيرة لها في المحكمة والتي أقيمت يوم الأربعاء 23 يونيو\ حزيران 2021.

بريتني سبيرز تشن هجوماً على والدها في المحكمة

لأول مرة تتحدث بريتني سبيرز في جلسة علنية أمام المحكمة في قضية الوصاية المفروضة عليها من قبل والدها “جيمي سبيرز” منذ عام 2008 بحجة أنها “غير واعية بتصرفاتها”.

وتحدثت نجمة البوب أمام القاضي في لوس أنجلوس يوم الأربعاء 23 يونيو\ حزيران 2021، قائلة إنها خلال تلك السنوات قد حُرمت من الإنجاب بسبب إجبارها على تركيب لولب في الرحم، وأضافت أنها ترغب في الزواج من صديقها وإنجاب طفل منه لكن القائمين على وصايتها منعوها من إزالة اللولب، وفقاً لـBBC.

وأضافت أن تلك الوصاية التي فرضتها عليها المحكمة قد أساءت إليها بدلاً من أن تسهم في تحسين وضعها، وقالت إنه قد فرض عليها تناول عقار الليثيوم رغماً عنها – وهو دواء شائع للاضطراب ثنائي القطب – وأكدت أن هذا العقار كان يجعلها في حالة خمول دائم ويفقدها القدرة على التحدث.

وطالبت سبيرز في خطاب مؤثر استمر مدة 20 دقيقة بإنهاء الوصاية عليها، مبينة أنها لم تكن سعيدة وكانت تبكي كل يوم، وأضافت: “أريد فقط أن تعود لي حياتي، أنا أستحق أن أحصل على حياة، لقد عملت طوال حياتي. أستحق الحصول على استراحة لمدة عامين إلى ثلاثة أعوام”.

وشكرت بريندا بيني، قاضية المحكمة العليا في لوس أنجلوس، سبيرز على كلماتها “الشجاعة” لكنها لم تصدر أي حكم. فمن المحتمل أن تكون هناك عملية قانونية طويلة قبل اتخاذ أي قرار بشأن إنهاء الوصاية، حسبما ذكرت وكالة أسوشيتيد برس.

حركة داعمة لسبيرز نظمها معجبوها.

وفيما كانت سبيرز تجري جلسة الاستماع تلك، تجمع خارج المحكمة العشرات من معجبيها الذين نظموا حركة #FreeBritney أو “الحرية لبريتني” حاملين لافتات كتب عليها “الحرية لبريتني” و”اخرج من حياة بريتني”.

وقد نشطت الحركة الداعمة لبريتني والمؤلفة من معجبيها منذ عام 2009، وكان معجبوها يتظاهرون بانتظام مطالبين بإنهاء الوصاية عليها، حتى أنهم طالبوا البيت الأبيض بالتدخل.

كذلك أبدى العديد من النجوم دعمهم لبريتني بعد جلسة الاستماع الأخيرة، وكان من بينهم نجم البوب وصديقها خلال التسعينيات جاستن تيمبرليك، الذي نشر مجموعة من التغريدات الداعمة لبريتني قائلاً في إحداها: “بعد ما رأيناه اليوم، يجب علينا جميعاً دعم بريتني في هذا الوقت”.

لماذا خضعت بريتني سبيرز لحكم الوصاية؟.

بدأت الحكاية في يناير/كانون الثاني 2004 عندما تزوجت سبيرز صديق طفولتها الممثل جيسون ألكسندر في مدينة لاس فيغاس قبل أن تقوم المحكمة بإلغاء زواجها بعد 55 ساعة من تثبيته بدعوى أنها “لم تكن واعية بتصرفاتها”، وهو أمرٌ يُعرف عن الزيجات التي تُعقد في لاس فيغاس ذات الطابع الخاص.

لم تكد تمر عدّة أشهر حتى خطبها الراقص الأمريكي كيفين فيدرلاين سبيرز بعد 3 أشهر من التعرف عليها وتزوجها في سبتمبر/أيلول 2004.

وبعد عامين من الزواج أنجبا خلالها طفلين هما شون وجايدن، رفعت سبيرز دعوى للطلاق من زوجها لأسباب قالت إنها “غير قابلة للنقاش”، وبعد أشهر من المحاكم توصل الطليقان إلى اتفاقٍ حول حضانة طفليهما.

في مطلع عام 2007 توفيت عمّة المغنية الأمريكية التي كانت مقربة منها جداً، الأمر الذي تسبب بدخول سبيرز إلى مركز لإعادة التأهيل النفسي مدة يوم واحد.

وفي اليوم التالي قامت أميرة البوب بحلق شعر رأسها بالكامل، فأثار هذا السلوك المستهتر قلق عائلتها، فتم إدخالها عدّة مرات إلى مراكز التأهيل النفسية، تخللها أيضاً خسارتها حضانة طفليها لصالح طليقها فيديرلاين.

لم ينتهِ الأمر هنا بل بدأت المغنية الأمريكية بالتصرف بشكل طائش، فتعرضت للانهيارات العصبية في الأماكن العامة، وصُورت وهي تضرب سيارة أحد المصورين.

في عام 2008 رفضت سبيرز تسليم طفليها اللذين كانا في زيارة لديها، وانتهت بمواجهة مع الشرطة، فتم تحويلها إلى المحكمة ووضع وصيّ قانون عليها بدءاً من ذلك العام.

بعد مواجهتها مع الشرطة والمشاكل التي ارتكبتها في تلك الفترة، قررت المحكمة أن سبيرز غير قادرة على التحكم بشؤونها المهنية وخاصة المالية، وبالتالي تم وضع وصيّ عليها وهو والدها.

وقانون الوصاية الأمريكي يوضع للأشخاص غير القادرين على اتخاذ قراراتهم بأنفسهم، كالذين يعانون من الخرف أو غيره من الأمراض العقلية، شخصاً أو أكثر للقيام بدور المحافظ القانوني.

وخلال السنوات الـ 13 الأخيرة، أدار والدها مع محاميها ممتلكاتها وحياتها الشخصية، بما في ذلك تحديد زوّارها والتواصل مع الأطباء بشأن علاجها.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: