' rel='stylesheet' type='text/css'>

“برشلونة” يتغلب على “أتلتيك بلباو” … ويحرز كأس إسبانيا .

“برشلونة” يتغلب على “أتلتيك بلباو” … ويحرز كأس إسبانيا .

 صوت العرب:

تُوج برشلونة بلقب مسابقة كأس إسبانيا في كرة القدم بفوزه الكبير على أتلتيك بلباو 4-صفر، السبت، في المباراة النهائية بالملعب الأولمبي “لا كارتوخا” في إشبيلية.

وسجل الفرنسي أنطوان غريزمان (60) والهولندي فرينكي دي يونغ (63) والأرجنتيني ليونيل ميسي (68 و72) الأهداف.

وهو اللقب الـ31 لبرشلونة في المسابقة والأول منذ 2018 عندما توج به للمرة الرابعة تواليًا بدأه بالتتويج على حساب أتلتيك بلباو بالذات عام 2015 (3-1).

وثأر النادي الكتالوني من أتلتيك بلباو الذي تغلب عليه في المباراة النهائية لمسابقة الكأس السوبر المحلية مطلع العام الحالي وتوج بلقبه الـ31 في المسابقة والأول منذ 2018 عندما توج به للمرة الرابعة تواليًا بدأه بالتتويج على حساب أتلتيك بلباو بالذات عام 2015 (3-1).

وكان النادي الكتالوني يخوض النهائي 42 في تاريخه (خسر 11 وفاز 31)، وهو رقم قياسي.

وهي المرة التاسعة التي يلتقي فيها الفريقان في المباراة النهائية للمسابقة، وكانت الغلبة 7 مرات لبرشلونة اعوام 1920 (2-صفر) و1942 (4-3) و1953 (2-1) و2009 (4-1) و2012 (3-صفر) و2015 (3-1)، مقابل خسارتين بنتيجة واحدة عامي 1932 و1984.

في المقابل، خسر أتلتيك بلباو النهائي الثاني على التوالي بعد الأول أمام ريال سوسييداد قبل أسبوعين، والسادس عشر في تاريخه.
وكان أتلتيك بلباو يمني النفس بالفوز باللقب الـ24 في تاريخه والأول منذ تتويجه الأخير عام 1984 على حساب برشلونة، بيد ان النادي الكتالوني كان الأفضل وحرمه من ذلك.

كما هو اللقب الأول لبرشلونة بقيادة مدربه الهولندي رونالد كومان

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: