بحضور السلك الدبلوماسي وجمهور كبير...افتتاح أسبوع افلام دول جنوب شرق آسيا. - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / بحضور السلك الدبلوماسي وجمهور كبير…افتتاح أسبوع افلام دول جنوب شرق آسيا.

بحضور السلك الدبلوماسي وجمهور كبير…افتتاح أسبوع افلام دول جنوب شرق آسيا.

قسيسية: السينما رحلة يقوم بها الجمهور إلى الثقافات الأخرى.

السفير حاجي: نأمل ان تكون هذه الفعالية نافذة لنتعرف على ثقافات بعضنا البعض، ونتطلع للتعاون بشكل أكبر مع مؤسسة شومان.

 

رسمي محاسنة: ميديا نيوز.

ضمن سياسة لجنة السينما في مؤسسة عبدالحميد شومان الثقافية، بالتعريف بمختلف المدارس والاتجاهات السينمائية العالمية، المعاصرة والكلاسيكية، والتعريف بالسينما المجهولة، تلك السينما التي تصنف خارج افلام الصالات السينمائية،والتي لا يتاح للجمهور الوصول إليها، هذه السينما التي تعكس ثقافات وعادات الشعوب، وتعبر عن هذه الاختلافات بين الشعوب.

ضمن هذا التوجه يأتي فعالية” أسبوع افلام دول جنوب شرق آسيا” للمرة الثانية في المؤسسة،حيث اربعة افلام من “ماليزيا وبروناي وتايلاند،واندونيسيا”، وقد كان الافتتاح الذي حضره عدد كبير من الجمهور في غالبيته من دول جنوب شرق آسيا، الى جانب عدد من العاملين في السلك الدبلوماسي، يتقدمهم “ رئيس رابطة دول جنوب شرق آسيا للعام الحالي، سفير دولة بروناي دار السلام، “حاجي مهادي بن مدين”.

فالنتينا قسيسية .

وكانت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة عبد الحميد شومان ” فالنتينا قسيسية” القت كلمة قالت فيها”مساء الجمال والفن،نرحب بكم اليوم في افتتاح احتفالية عروض أفلام جنوب شرق آسيا، والتي اعتدنا على تنظيمها سنويا من أجل إطلاع الجمهور الأردني على آخر ما وصل إليه الفن السابع من تقنيات وتقدم في تلك البقعة المدهشة من العالم”.

وأضافت “ماليزيا، بروناي، تايلند.. وإندونيسيا، بلدان شاسعة الجغرافيا والعادات والتقاليد، ما يجعلها مفتوحة على ثقافات متنوعة، إضافة إلى التنوع الهائل في اللغات والأعراق. لا شك بأن هذا الأمر ظهر جليا في الأفلام التي تنتجها هذه البلدان. هذا هو أحد الأدوار المهمة التي تلعبه السينما، فهي تحاول تعريف المشاهد بالثقافة المحلية من خلال قصص قد تكون متخيلة أو مقتبسة تفند العلاقات المتشابكة داخل المجتمع، وتعبر عن الإنسان الفرد، وعن آماله وطموحاته ومخاوفه.

بهذا المفهوم، تعد تعد السينما بمثابة رحلة يقوم بها الجمهور إلى الثقافات الأخرى، فهم لا يتعرفون على الجغرافيا فحسب، بل وعلى خصوصية مجتمعات بعيدة قد يصعب على كثيرين منا زيارتها ومعاينتها من قرب. لكن السينما تتكفل بهذا الأمر، وتمنحنا فرصة ذهبية لكي نحوز تلك المعرفة.إذن، هو بلا شك مساء مختلف، ونحن نفتتح أولى عروض أفلام هذه التظاهرة المهمة، والتي نتطلع في مؤسسة عبد الحميد شومان إلى أن تظل مستمرة، من أجل مزيد من التعرف على هذه البلدان.

واكدّت ” قسيسية،إن مؤسسة شومان مهتمة بتقديم سينما خالصة تتسم بالواقعية، لذلك فنحن ندقق كثيرا باختياراتنا، من أجل أن تكون ملبية لأكبر شريحة من الجمهور.

وختمت رئيسة المؤسسة بقولها “إن إشاعة الفن والجمال همة نأخذها على عاتقنا في مؤسسة شومان، فالجمال غذاء أرواحنا، وبدونه سوف تذوي أرواحنا ونكون أشبه بالآلات الصماء التي لا تؤثر ولا تتأثر ولا تتعاطى مع الجوانب الروحية من الطبيعة”. 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

سفير دولة بروناي دار السلام.

رئيس رابطة دول جنوب شرق آسيا للعام الحالي، سفير دولة بروناي دار السلام، السيد “حاجي مهادي بن مدينط ألقى كلمة قال فيها” باسمي واسم رابطة دول جنوب شرق آسيا، اقدم الشكر لمؤسسة عبدالحميد شومان على هذه الفعالية التي تعرض مجموعة من افلام دول الرابطة، ونأمل ان تلاقي اعجاب الجمهور الاردني وان يتفاعل معها، فالسينما لغة عالمية تمثل جسرا لتعارف وتقارب الشعوب في العالم”.

وأضاف السفير” “حاجي”” لقد قامت السفارات الاربع باختيار افلام تتمتع بمستوى فكري وفني وجمالي، ونامل ان تكون هذه الفعالية نافذة لنتعرف على ثقافات بعضنا البعض، ونتطلع للتعاون بشكل أكبر مع مؤسسة شومان ،وان نتفاعل بشكل اوسع مع الثقافة والفنون الاردنية بشكل عام”.

وقد تم تبادل الدروع بين “قسيسية” وبين السفير حاجي.

وتم افتتاح اسبوع الافلام  بالفيلم الماليزي “العودة إلى المنزل”. يعرض اليوم فيلم “رينا 2” من سلطنة بروناي، وفي اليوم الثالث يعرض فيلماً من تايلاند بعنوان “هدية”، ليتم الختام بالفيلم الإندونيسي “أرونا وذوقها”.

تعليقات من فيسبوك

شاهد أيضاً

هل ينتظر لبنان “المعجزة” الفرنسية الأخيرة قبل الانهيار !

باريس – صوت العرب – وكالات – تعول السلطة السياسية اللبنانية على جرعة إنعاش جديدة …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم