' rel='stylesheet' type='text/css'>

اهم الاحداث في الساعات الاخيرة في المواجهات بين الفلسطينيين وسلطات الاحتلال الاسرائيلي.

اهم الاحداث في الساعات الاخيرة في المواجهات بين الفلسطينيين وسلطات الاحتلال الاسرائيلي.

20شهيدا بينهم 9 أطفال في غزة.

صوت العرب: فلسطين.

ارتفعت حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي في قطاع غزة إلى 20 شهيدا بينهم 9 أطفال، بحسب ما ذكرت وزارة الصحة في غزة، مساء اليوم، الإثنين؛ فيما أكدت مصادر فلسطينية، استهداف الاحتلال الإسرائيلي للمدنيين في قصف لمواقع شمالي وجنوبي القطاع.

وجاء في بيان صدر عن وزارة الصحة في غزة أنه “20 شهيدا من بينهم 9 أطفال بالإضافة إلى 65 إصابة بجراح مختلفة من جراء العدوان الإسرائيلي التواصل على قطاع غزة”، وعُلم من بين الشهداء الأطفال محمد عبدالله فياض، إبراهيم يوسف المصري، محمد علي نصير، أحمد محمد المصري، بالإضافة إلى مروان يوسف المصري، رهف محمد المصري، محمد علي نصير، أحمد محمد المصري، إبراهيم يوسف المصري، مروان يوسف المصري، رهف محمد المصري، يزن سلطان المصري.

وفي وقت سابق، أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة عن استهداف القدس وعسقلان والمستوطنات الإسرائيلية في محيط قطاع غزة برشقات صاروخية، في أعقاب التصعيد الإسرائيلي في القدس المحتلة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، الإثنين، أن 7 صواريخ أطلقت من قطاع غزة، باتجاه منطقة القدس؛ وقال الجيش في بيان صدر عنه أن “7 صواريخ من قطاع غزة” استهدفت منطقة القدس وأن “القبة الحديدية اعترضت واحد منها”؛ وذلك في أعقاب دوي صافرات الإنذار في القدس وسماع أصوات انفجارات في المدينة.

اللد: استشهاد شاب وإصابة آخر بنيران مستوطن

استشهد الشاب موسى حسونة وأصيب آخر بجراح وصفت بالمتوسطة، بنيران مستوطن في مدينة اللد، وذلك خلال قمع الشرطة للاحتجاجات التي خرجت نصرة للقدس المحتلة، ورفضا للاعتداءات الإسرائيلي على المعتصمين في الشيخ جرّاح وساحة باب العامود والمصلين في محيط المسجد الأقصى.

انسحاب قوات الاحتلال من الأقصى قبل انتهاء مهلة القسام

أعلن مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني، بعد منتصف ليل الإثنين – الثلاثاء، عن انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلية بشكل كامل من ساحات المسجد، إلى خارج بواباته الرئيسية.

وقال الكسواني: “أنا متواجد في المسجد الأقصى، وجرى الانسحاب من جميع الساحات إلى خارج البوابات الرئيسية”. وأشار إلى وجود نحو 3 آلاف معتكف داخل المسجد الأقصى حاليا.

ويأتي الانسحاب الإسرائيلي قبل انتهاء المهلة الزمنية التي حددتها كتائب “عز الدين القسام” لـ”فك العدو (الإسرائيلي) الحصار عن المرابطين والمعتكفين في المسجد الأقصى”.

وقال الناطق العسكري لـ”القسام”، “تعليق ردنا على حصار المرابطين في المسجد الأقصى مرتبطٌ بتأكيد فك الحصار عنهم بشهاداتٍ حيةٍ وموثقة”.

غرفة العمليات المشتركة تطلق اسم معركة “سيف القدس” على ردها على عدوان الاحتلال

جاء في بيان صدر عن “الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية” أنه “النصرة للمدينة المقدسة وردًا على جرائم الاحتلال بحق أهلها، واستجابةً لصرخات أحرارها وحرائرها، تمكنت فصائل المقاومة الفلسطينية في إطار الغرفة المشتركة وضمن معركة ‘سيف القدس‘ من توجيه ضرباتٍ للاحتلال، افتتحتها بضربةٍ صاروخيةٍ للقدس المحتلة واستهداف مركبة صهيونية شمال القطاع، تلاها قصفٌ صاروخيٌ مكثف استهدف محيط تل أبيب ومواقع العدو في المدن المحتلة ومغتصبات ما يسمى غلاف غزة”.

وشدد البيان على أنه “سبق وأن حذرنا العدو من التمادي في عدوانه على مقدساتنا وأبناء شعبنا، لكنه استمر في غيّه بلا وازعٍ ولا رادع، لذا فقد آن الأوان له أن يدفع فاتورة الحساب”.

وأضاف اليان أنه “لقد راكمنا قوتنا لحماية أبناء شعبنا في كل مكان ولن نتخلى عنهم مهما كانت التبعات، فسلاحنا هو سلاح لكل شعبنا أينما كان”، وذكر أن “عهد الاستفراد بالقدس والأقصى قد ولى إلى غير رجعة”.

وختم البيان بالتشديد على أنه “نطمئن أبناء شعبنا عامةً وفي القدس خاصةً، بأن المقاومة التي راهنتم عليها لن تخذلكم وستبقى درعكم وسيفكم”.

من جانبه، أعلن الناطق العسكري باسم كتائب القسام، أبو عبيدة، أن “تعليق” رد الفصائل الفلسطينية “على حصار المرابطين في المسجد الأقصى، مرتبطٌ بتأكيد فك الحصار عنهم بشهاداتٍ حيةٍ وموثقة”.

الاحتلال يشن سلسة غارات على مناطق متفرقة في أنحاء قطاع غزة

واصل الاحتلال الإسرائيلي، فجر الثلاثاء، غاراته ضد قطاع غزة، إذ استهدفت الغارات مناطق متفرقة داخل القطاع.

واستهدفت مقاتلات حربية إسرائيلية، في أحدث غاراتها، منطقة الميناء على بحر مدينة خانيونس جنوبي القطاع.

كما استهدفت المقاتلات موقعا يتبع للمقاومة الفلسطينية، غربي المحافظة.

وفي شمالي القطاع، استهدفت الطائرات الإسرائيلية موقعًا يتبع للمقاومة بعدة صواريخ.

ولم تبلغ وزارة الصحة، عن وقوع إصابات في تلك الغارات، حتى الساعة الواحدة والنصف فجرا.

الاحتلال يواصل عدوانه على غزة وصافرات الإنذار تدوي في المستوطنات المحيطة

الاحتلال يغلق معبر كرم أبو سالم

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، مساء الإثنين، إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري مع قطاع غزة، حتى إشعار آخر.

جاء ذلك وفق بيان صادر عن مكتب المتحدث باسم “وحدة تنسيق أعمال الحكومة (الإسرائيلية) في المناطق” المحتلة، غسان عليان.

وقال الاحتلال إنه “في ختام مشاورات أمنية تقرر إغلاق معبر البضائع كيرم شالوم (كرم أبو سالم) بين إسرائيل وقطاع غزة بشكل فوري وحتى إشعار أخر”.

الجيب المستهدف يضم وفدًا عسكريًا يرأسه مسؤول وحدة المعلومات في فرقة غزة

أعلن الإعلان الحربي التابع لسرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أن “جيب قيادة العدو الذي استهدفته يضم وفدًا عسكريًا يرأسه مسؤول وحدة المعلومات في فرقة غزة”.

من جانبه، قال الأمين العام لحركة “الجهاد الإسلامي”، زياد النخالة، الإثنين، إنه “إن لم يتوقف العدوان على القدس فلا معنى للجهود السياسية لوقف إطلاق النار”.

وقال النخالة في بيان مقتضب: “العدو بدأ العدوان على القدس وإذا لم يتوقف العدوان على القدس فلا معنى للجهود السياسية لوقف إطلاق النار”، دون تفاصيل.

القسام يمنح الاحتلال مهلة جديدة.. والرد خلال ساعتين

منحت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة “حماس”، مساء الإثنين، سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مهلة ساعتين لفك الحصار عن المعتكفين في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة.

جاء ذلك في بيان مقتضب للناطق باسم كتائب القسام، أبو عبيدة.

وقال أبو عبيدة: “إذا لم يفك العدو الحصار عن المرابطين المعتكفين في المسجد الأقصى فلينتظر ردنا خلال ساعتين (بدأت 00.30)”.

ولم يذكر الناطق باسم “القسام” تفاصيل أكثر حول طبيعة الرد.

الاحتلال يُسمي عدوانه.. “حامي الأسوار

أطلقت الاحتلال الإسرائيلي على عدوانه الحالي على قطاع غزة المحاصر، تسمية “حامي الأسوار”.

قال الجيش الإسرائيلي، إن نحو 150 صاروخا أطلقت من قطاع غزة، تجاه إسرائيل، مساء الإثنين.

جاء ذلك حسب بيان للجيش نشره على حاسبه بموقع “تويتر”.

وحسب البيان، “فإنه حتى هذه الساعة 22.30، أطلق نحو 150 صاروخًا من قطاع غزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية حيث تمكنت القبة الحديدية من اعتراض عشرات منها”.

وفي السياق، أفادت قناة “كان” الرسمية بأن الصواريخ أطلقت منذ انتهاء المهلة التي حددتها حركة “حماس” لإسرائيل في تمام الساعة السادسة مساء، لسحب جنودها من المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

وسقطت معظم الصواريخ في المستوطنات المتاخمة لقطاع غزة (غلاف غزة)، إضافة إلى عسقلان وسديروت و7 صواريخ في منطقة القدس.

إصابة مباشرة لمنزل في “شاعر هنيغف” بقذيفة من غزة

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الرشقة الصاروخية الأخير التي أطلقت من قطاع غزة باتجاه سديروت، أصابت منزلا في المجلس الإقليمي “شاعر هنيغف” إصابة مباشرة.

وأعلنت كتائب “عز الدين القسام” قصف مدينة سيدروت الواقعة في محيط قطاع غزة المحاصر بين الساعة 23:30 و00:00 برشقتين صاروخيتين.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: