' rel='stylesheet' type='text/css'>

انتقد تدخل الغرب.. البابا فرنسيس ينتقد تدخل الغرب ويعتبر الانسحاب من أفغانستان “مشروعاً”

انتقد تدخل الغرب.. البابا فرنسيس ينتقد تدخل الغرب ويعتبر الانسحاب من أفغانستان “مشروعاً”

صوت العرب:

اعتبر البابا فرنسيس انسحاب الغرب من أفغانستان ”مشروعاً“، إلا أنه وجه انتقادات لتدخله هناك من الأصل، مستخدماً اقتباساً نسبه خطأ إلى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، بينما قائله هو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتطرق البابا (84 عاما) إلى الأوضاع في أفغانستان، خلال مقابلة بثتها، اليوم الأربعاء، شبكة إذاعات كوبي الإسبانية.

وقال إن ”الانسحاب من أفغانستان مشروع“، وأضاف دون إسهاب أن ”دبلوماسية الفاتيكان ستعمل على محاولة منع الانتقام من الناس هناك“، لكنه انتقد الطريقة التي تم فيها الانسحاب.

وأوضح: ”على حد علمي، لم يتم أخذ كل الاحتمالات في الاعتبار في هذا الشأن.. أو هكذا يبدو الأمر. لا أريد أن أصدر حكماً.. لا أعلم إن كانت مراجعة ستُجرى أم لا، لكن بالطبع كان هناك الكثير من الخداع، ربما من جانب السلطات الجديدة (طالبان). أقول خداع أو الكثير من السذاجة.. لا أعرف“.

وفي ذات المقطع من المقابلة، شرح البابا بالإسبانية اقتباساً نسبه لميركل عن أن الوقت كان حان لإنهاء التدخلات الخارجية في أفغانستان، والتي كانت تهدف لإرساء الديمقراطية بينما تجاهلت التقاليد والثقافة، لكن قائل هذا الاقتباس في الواقع هو بوتين، وقاله خلال مؤتمر صحفي مع ميركل في موسكو في 20 آب/ أغسطس.

وأعلن البنتاغون خروج آخر جندي أمريكي من أفغانستان، ليل الاثنين، لتنتهي بذلك حرب استمرت 20 سنة سيطرت في أعقابها حركة طالبان على البلاد.

وقال قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي، خلال مؤتمر صحافي: ”أنا هنا لأعلن أننا أنجزنا انسحابنا من أفغانستان“.

وتابع: ”إذا كانت عمليات الإجلاء العسكرية قد انتهت، فإن المهمة الدبلوماسية الرامية للتحقق مما إذا كان هناك مزيد من المواطنين الأمريكيين أو الأفغان المؤهلين الراغبين بالرحيل تتواصل“.

ودافع الرئيس الأمريكي جو بايدن بقوة عن قراره بإنهاء الحرب التي بدأت في أعقاب هجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001.

واعتبر بايدن ذلك ”أفضل قرار لأمريكا“، وقال، الثلاثاء، إن البلاد كانت تواجه خيارين: ”المغادرة أو التصعيد“.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أعلن، ليلة الثلاثاء، بُعيد إنجاز قوات بلاده انسحابها من أفغانستان، أن الولايات المتحدة ”ستعمل“ مع حركة طالبان الأفغانية إذا ”وفّت بتعهداتها“.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: