' rel='stylesheet' type='text/css'>
أخبار عاجلة
المتواجدون حالياً على الموقع


اليوم..ختام مهرجان عشيات طقوس 12..بالعرض التونسي ” دبوس الغول”.

رسمي محاسنة – صوت العرب – عمان – اليوم ختام الدورة 12 لمهرجان عشيات طقوس المسرحية، واليوم العرض الأخير من تونس، واليوم الختام سيكون مع المبدعة التونسية” منال عبد القوي” – الانسانة والفنانة- بعرض “دبوس الغول”من تأليف وإخراج” الطاهر عيسى بن العربي. ولذلك فإن اليوم له نكهة خاصة، نكهة المسرح التونسي، ونكهة حضور الفنانة” منال عبد القوي” بكل هذا الحضور الانساني والفني، بكل هذا الحب.. وبكل هذا الشغف…وقد كتبت اليوم على صفحتها، دعوة لحضور العرض..ننشرها لما تحمله من عفوية وشفافية…كتابة تشبه ” منال” ، تشبه روحها المسكونة بحب الجميع… اليوم تنزل الستارة 12، لكن نقول لكل الاصدقاء.. ننتظركم لنرفع معا الستارة 13 للعشيات.

مسرحية ” دبوس الغول” – تونس.

يتحدث العمل عن حكاية امرأة تدعي ضيّة مثقّفة و مستنيرة إلاّ أنّها ترعرعت في جوّ عائلي تقليدي و منغلق ، فرض عليها نواميس و أسلوب حياتي يجعل منها في تبعيّة مطلقة للرجل ، وقعت ضيّة في حبّ طفولي تجاه نوّار وهو رمز للرّجل البسيط و الصادق في مجتمع عنيف ، تتّخذ فيه السلطة الجماعيّة مكانة المقرّر للأخلاق و الإختيارات الفرديّة ، ينغلق مجال الحريّة لدى شخصيتنا الرئيسية ضيّة لتصبح عبارة عن شيء تحرّكه الطقوس التقليدية و الجمعية لكأنها غارقة في تواتر هذا الفعل الاعتقادي والعرف المسلّم للعائلة.

في فضاء أبيض و طاولة الدكتور البيضاء تسترجع ضيّة ماضيها مع طبيبها النفساني ، تفتح دواخلها لنكتشف عالما مؤلما و ومأساويّا تسرده الشخصيّة بأسلوب ساخر و تهكّميّ كأنّها تأخذ مسافة من هذا العالم القاسي تتفتت فيه الشخصية تحت السّلطة الذّكورية التي تحرصها المرأة نفسها… يحذّر المجتمع عن الوقوع في محظور الجنس و يحمّل المرأة مسؤولية الخطيئة…و بذلك تكون الشخصية في مرحلة طفولتها محكومة بمعايير أخلاقية يكون تجاوزها تعدّيا عن الجمع … في أحداث المسرحية تأخذ الشخصية  قرارا بعد تردّد لا ينتهي ، تكون مفعول بها على مدى الحدث لتكون في الأخير فاعلة هذا الفعل يتمّ بصفة راديكالية مفعم بالأحاسيس الحرية و الانعتاق من قيود المجتمع.

كتبت “منال ” على صفحتها اليوم.

صباح الخير …. اليوم عرض الختام مسرحية “دبّوس الغول pomme d’amour ” فكرة منال و طاهر، نص وإخراج طاهر عيسى بالعربي أداء منال انا
اليوم العرض الأول للمسرحية لجمهورها العريض بعد عرضها ما قبل الأول بتونس …. وكذلك امام قامات عربية كبيرة مثل عميد المسرح العراقي والعربي صلاح القصب وسامي عبد الحميد واخرون…
احاسيس كبيرة تجتاحني :
وجع كبير لغياب ياسر المصري الذي كان ينتظر هذا اليوم من السنة الفارطة..
فرح بالعرض في مهرجان عريق ومتفرّد مع فريق من ذهب
خوف من العرض الأول ومواجهة الجمهور ..
حزن نهاية فعاليات المهرجان ومغادرة الأردن غدا..
طقوس / الاردن انا ممنونة لحبكم لتونس وتقديركم للمسرح التونسي

د فراس الريموني…مادونا….اسماعيل.. حسام…تيسير..سي رسمي ، وكل صطاف المهرجان…بوركت جهودكم وتعبكم ونضالكم لإنجاز هذا المهرجان الفريد من نوعه. اياد’ تركي’ انتم معنا في قلوبنا

فريق عمل دبّوس الغول، جميلة ، رياض،شوقي، فارس، ربي يوفقنا، زهاد سندي دمت معي…. انتم قوتي وطاقتي
واخيرا اهم حاجة اقوى حاجة تنجم تصيرلك كممثل مونودراما انو يطير عليك النوم الصباح بكري من قبيلة نهارة العرض…. وانت محملينك مسؤولية عرض الختام


امي احبابي دعواتكم دعواتكم

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

شاهد أيضاً

طبول الحرب تُقرّع.. تحرك صادم من “مخابرات السيسي” ضد أمير الكويت (فيديو)

القاهرة – صوت العرب – تحرك مخابرات النظام المصري الموجهة وفق سياسات رئيسها عبد الفتاح …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم