' rel='stylesheet' type='text/css'>

الهلال الاحمر الفلسطيني:إصابة عشرات الفلسطينيين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلية في الضفة.

الهلال الاحمر الفلسطيني:إصابة عشرات الفلسطينيين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلية في الضفة.

صوت العرب: فلسطين.

أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني، اليوم الجمعة، إصابة عشرات المواطنين بجروح مختلفة، بعد مواجهات اندلعت مع الجيش الإسرائيلي على جبل صبيح في قرية بيتا جنوب نابلس بالضفة الغربية.

وبحسب الهلال الأحمر الفلسطيني، فإن 94 مواطنا أصيبوا بجروح، بينهم 26 إصابة بحالات الاختناق؛ جراء إطلاق الجيش الإسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع، وقد قدمت لهم الطواقم الطبية الفلسطينية الإسعافات الأولية الميدانية .

وأوضح الهلال الأحمر الفلسطيني أن 17 مواطنا أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقد تم نقلهم إلى المستشفى الميداني لتلقي العلاج.

وأضاف الهلال الأحمر الفلسطيني أن خمسة مواطنين أصيبوا بكسور وجروح مختلفة؛ نتيجة سقوطهم خلال مطاردة الجيش الإسرائيلي لهم.

ووفق مصادر محلية فلسطينية، أدى مئات المواطنين الفلسطينيين صلاة الجمعة على جبل صبيح؛ احتجاجا على استمرار إقامة البؤرة الاستيطانية عليه.

في السياق ذاته، أصيب ثمانية مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع الجيش الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية شرق قلقيلية بالضفة الغربية.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن جنود الجيش الإسرائيلي أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المشاركين بالمسيرة، ما أسفر عن إصابة 8 مواطنين بالرصاص، أحدهم في القدم، نقل على إثرها الى المستشفى لتلقي العلاج.

كما قمعت قوات الجيش الإسرائيلي وقفة منددة بالتوسع الاستيطاني واعتداءات المستوطنين المتكررة على المواطنين وممتلكاتهم، في مسافر يطا جنوب الخليل، واحتجزت عددا من المواطنين والمتضامنين الأجانب والصحفيين.

ولفت منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان شرق يطا وجنوب الخليل راتب الجبور إلى أن الجيش الإسرائيلي هاجم المواطنين والمتضامنين الأجانب المشاركين في الوقفة واعتدوا عليهم، واحتجزوا عددا من المواطنين الفلسطينيين.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية (وفا)، فإن الجيش الإسرائيلي أغلق الطرق المؤدية إلى مكان الفعالية، وأعلنها منطقة عسكرية مغلقة.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن الجبور قوله إن المئات من الأهالي وأصحاب الأراضي أدوا صلاة الجمعة فوق أراضيهم في منطقة ”أم الشقحان“ المهددة بالاستيلاء عليها من قبل مستوطني ”افيقال“، والواقعة بين قرية التواني وشعب البطم شرق يطا بالخليل.

ورفع المشاركون في الوقفة الأعلام الفلسطينية، ورددوا الشعارات المنددة بسياسة التطهير العرقي التي ينتهجها الجيش الإسرائيلي بحق المواطنين.

كذلك أكد المشاركون في الفعالية تمسكهم بأرضهم، وأنهم لن يسمحوا لإسرائيل بتنفيذ مخططاتها الاستيطانية وسلب أراضيهم.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: