' rel='stylesheet' type='text/css'>
أخبار عاجلة
المتواجدون حالياً على الموقع


الممثل ” عمرو واكد”…يدافع عن الممثلة الصهيونية” جال جادوت”…ويشاركها التمثيل بالجزء الثاني من ” امرأة خارقة”.

 

“جادوت”…مجندة في جيش الاحتلال …وداعمة لقتل الفلسطينيين.

الكيان الصهيوني وسفارته في القاهرة يرحبون بمشاركة “عمرو واكد”.

رسمي محاسنة: صوت العرب.

 

عندما يتنكر الفنان لوطنه ومبادئه ويبيع نفسه للشيطان من اجل حفنة دولارات، او شهرة زائفة، عندها يكون قد وقع في سقطة وطنية ومهنية واخلاقية.

اّخر الفنانين الذين أعمت عيونهم لمعان ما اعتقدوه شهرة، هو الممثل المصري ” عمرو واكد”، الذي انضم الى قطيع المطبعين، ولم يكتف بذلك بل انظم الى “قطيع المطبلين”،بعد ان أعلن عن مشاركته مع الممثلة الصهيونية” جال جادوت” في الجزء الثاني من فيلم” المرأة الخارقة” والذي منع الجزء الأول منه في معظم الدول العربية، بعد حملة عربية )شاركنا فيها في ” ميديا نيوز” (،بعد نشر سيرتها بأفكارها الصهيونية، وممارساتها العملية بالتجنيد في جيش الاحتلال الصهيوني.

الممثل “عمرو واكد” يبرئ ذمة الصهيونية” جال جادوت”  بعد ان كتبت اثناء قصف الكيان الصهيوني لقطاع غزة،” أرسل محبتى وصلاتى لمواطنى إسرائيل”. حيث كتب تغريدة قال فيها” ما أعلمه هو أنها نادت بالمساواة بين كل الأطياف ووقفت ضد عنصرية نتنياهو، ومع ذلك هذا ليس دفاعًا عنها: هو في حقيقة الأمر دفاعا عن الحق”.

ويواصل الممثل “عمرو واكد” بالدفاع عن ” الحق والقيم” ليرد على منتقديه، برد سمج يعتقد انه يبرر لنفسه هذه السقطة الانسانية والمهنية، عندما يقول” «علمنى الفن أن أكون إنسانًا قبل أى شىء، وأن أعمل على نصرة قيم الإنسانية والحق والأخلاق، وعلمنى أيضًا أن أقف ضد الفعل والسلوك وليس الشخص، وأن أكون صادقًا للإنسانية.. أعمل على ذلك ليلًا ونهارًا وأحارب فى نفسى التطرف والضغينة والكره لأى إنسان، أو على الأقل أحاول جاهدًا».

وعندما يقول ” انا اقف ضد الفعل والسلوك وليس الشخص”، فما حدود الفعل والسلوك التي يقف عندها، وهل فعل الانخراط بالجندية في جيش الاحتلال الصهيوني، والتعزيز الدائم للسياسات الصهيونية، وتأييدها لقصف وقتل  الفلسطينيين، ووصف المقاومة الفلسطينية بالارهاب.و.و.ترى ماذا يعتبر هذه الأفعال وهذا السلوك؟ فهل يعتبر كل ما تقوم به الممثلة الصهيونية” جال جادوت” منسجما مع قيم الحق والانسانية والاخلاق التي يدّعيها “عمرو واكد”؟.

وبما انه بحث عن “تغريداتها” فلا بد أنه عرف موقفها الواضح تماما، عندما تصف المقاومة الفلسطينية بقولها ” انهم جبناء، يستخدمون النساء والأطفال كدروع بشرية”،هل يدرك” عمرو واكد” دلالة هذا الكلام؟ انه تبرير للقتل الدموي للاطفال والنساء الفلسطينيات، وتصدير الأزمة الأخلاقية لقتلهم إلى المقاومة الفلسطينية، التي استخدمتهم دروعا بشرية” حسب زعمها”، وبالتالي إبراء ذمة جيش الاحتلال الصهيوني من دمهم…”أنه دم فلسطيني ايها الفنان الانسان”، انها” 51″ يوما من الحقد الصهيوني  حيث بلغت أعداد الشهداء خلال العدوان أو ممن توفوا متأثرين بجروحهم (2217) من بينهم (556) طفلاً، و(293) سيدة، فيما بلغ عدد الجرحى الأطفال الذين تم رصدهم (2647) والجريحات من السيدات (1442).فهل تستفيق انسانيتك أمام هذه الارقام؟

ان الحقائق والوثائق والصور كلها تدين “عمرو واكد” ، وتبين كذبه وتدليسه واستغفال الجمهور،وعندما يتحدث عن القيم والانسانية التي ينحاز لها، فهو يجلد ظهر الحقائق التي لن ترحمه، ولن تغفر له، وانه يكتب اسمه الشخصي والفني بلون اسود،لانحيازه وتبريره لموقف ممثلة صهيونية مكشوفة للجميع.مقابل لعابه الذي يسيل من اجل المال والشهرة.

ونسأل ” عمرو واكد” عن موقفه من تشجيع حكومة الكيان الصهيوني وسفارته في القاهرة.لمشاركته مع “مجندتهم”…وتمنياتهم له بالنجاح؟؟؟؟.

“عمرو واكد”…انت تضيف نفسك الى صورة الصهيونية” جات جادوت” وهي تصلي مع ابنتها…. يا”عمرو” اكمل “صلاتك معها.. وردد معها دعائها لجيش الكيان الصهيوني” اننا منتصرون”….اما هذا…واما ان تنسحب وتعتذر.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

شاهد أيضاً

عدسة وريشة أشهر المصورين والفنانين العرب  في أول عمل توثيقي لزمن الكورونا ..يطلقه موقع سيدتي.

صوت العرب – أطلق موقع سيدتي أول معرض من نوعه عبر منصاته يلخص زمن الكورونا في …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم