' rel='stylesheet' type='text/css'>

الملك عبد الله الثاني: الأردن يرفض الاعتداءات الإسرائيليّة ويدعم صمود المقدسيين.

الملك عبد الله الثاني: الأردن يرفض الاعتداءات الإسرائيليّة ويدعم صمود المقدسيين.

صوت العرب: عمان.

أكد ملك الأردن، عبد الله الثاني، اليوم الإثنين، رفضه “للاعتداءات” التي يتعرض لها الفلسطينيون في القدس المحتلّة، مؤكدا “دعمه لصمودهم”، بحسب ما جاء في بيان صدر عن الديوان الملكيّ.

جاء ذلك خلال استقبال الملك عبد الله، في العاصمة عمان، أمين عام مجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، وفق بيان للدوان الملكي.

وذكر البيان أن الملك بحث مع الحجرف، الذي يجري زيارة للأردن غير محددة المدة، “مستجدات الساحتين العربية والإقليمية، وبينها القضية الفلسطينية”.

كما بحث الجانبان “آليات توسيع التعاون بين الأردن ودول الخليج العربي وتعزيز الشراكة الاستراتيجية بينهم”.

وأكد الملك عبد الله “رفضه للاعتداءات الإسرائيلية على المقدسيين في شهر رمضان المبارك، ودعمه لصمودهم”، وفق البيان.

فيما قال الحجرف إن “أمن الأردن من أمن دول الخليج”.

وأعرب عن “دعم ومساندة مجلس التعاون كاملا لقرارات وإجراءات عمان لحفظ أمنها واستقرارها”.

والأحد، أجبر محتجون مقدسيون سلطات الاحتلال الإسرائيلي على إزالة السواتر من منطقة “باب العامود”، المؤدية إلى البلدة القديمة في القدس.

وكانت قوات الاحتلال تمنع الفلسطينيين من الجلوس وتنظيم الفعاليات الرمضانية السنوية في ساحة باب العامود، أحد أبواب المسجد الأقصى، من دون أن تفسر سبب المنع، ما تسبب بنشوب مواجهات بين الطرفين.

والخميس الماضي، بلغت المواجهات ذروتها بعد قيام مستوطنين إسرائيليين باعتداءات على فلسطينيين بأنحاء القدس المحتلة، إذ أصيب إجمالا 110 فلسطينيين على الأقل خلال المواجهات، فيما اعتُقل أكثر من 50 شابا.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: