' rel='stylesheet' type='text/css'>

المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ترحب بالتزام الحكومة النمساوية بدعم اللاجئين في الاردن.

المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ترحب بالتزام الحكومة النمساوية بدعم اللاجئين في الاردن.

صوت العرب :

ترحب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالتزام الحكومة النمساوية المتجدد بدعم اللاجئين في الأردن

مع استمرار الآثار الاجتماعية والاقتصادية المدمرة لجائحة كورونا في جميع أنحاء الأردن، جددت حكومة النمسا دعمها لأسر اللاجئين وسط التحديات المتزايدة.

في عام 2020، قدمت المفوضية مساعدات نقدية طارئة لجائحة كورونا لأكثر من 54 ألف أسرة ضعيفة تم تحديدها حديثًا والتي تضررت بشدة من الانكماش الاقتصادي بسبب الجائحة مع تزايد البطالة ومحدودية فرص العمل المتاحة، تأثر بها اللاجئون في الأردن، غالبيتهم من أصحاب العمل اليومي، بشدة جراء الوضع، بينما اضطر الكثيرون إلى الحصول على قروض من العائلة والأصدقاء لتغطية احتياجاتهم الأساسية. تهدف مساعدة المفوضية إلى تخفيف بعض المعاناة ودعم الأسر الأكثر ضعفاً.

تتيح هذه المساهمة السخية البالغة 1.8 مليون دولار من الحكومة النمساوية للمفوضية تقديم مساعدة نقدية لحوالي 7500 عائلة لاجئة ضعيفة، بما في ذلك أكثر من 1800 عائلة غير سورية، والتي أصبحت احتياجاتها وتحدياتها أكثر وضوحًا خلال جائحةكورونا.

“وسط الاحتياجات المتزايدة التي أوجدها فيروس كورونا على عائلات اللاجئين الضعيفة، نرحب بالدعم المقدم من الحكومة النمساوية، حيث نسعى جاهدين لتخفيف بعض المعاناة وتقديم الدعم للاجئين حتى يتمكنوا من تلبية احتياجاتهم الأساسية” ، ممثل المفوضية في الأردن دومينيك بارتش.

ويضيف أوسكار فوستينغر، سفير النمسا في الأردن: “بصفتها شريكًا طويل الأمد للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تُظهر الحكومة النمساوية دعمها للاجئين والمجتمع المضيف في الأردن أيضًا في ضوء جائحة كورونا “. “في هذه الأوقات الأكثر صعوبة، أصبحت جهود المفوضية أكثر أهمية من أي وقت مضى.”

تعرب المفوضية عن امتنانها للدعم المقدم من الشعب النمساوي وترحب بالشراكة المتجددة والتعاون المعزز مع السفارة النمساوية، لمواصلة تقديم المساعدة والحماية للاجئين الأكثر ضعفاً في الأردن.

UNHCR welcomes renewed commitment from Austrian government to support refugees in Jordan

As the devastating socio-economic consequences of COVID-19 pandemic continue to be felt across Jordan, the Government of Austria has renewed its support to refugee households amid the increasing challenges.

In 2020, UNHCR provided COVID-19 emergency cash assistance to over 54,000 newly identified vulnerable families who have been severely affected by the economic downturn of COVID-19. With increased unemployment and limited work opportunities available, refugees in Jordan, the majority of whom make their living through daily work, have been severely impacted by the situation, while many have had to get loans from family and friends to cover their basic needs. UNHCR’s assistance aims to alleviate some of the suffering and support the most vulnerable households.

This generous contribution of $1.8million from the Austrian government enables UNHCR to provide cash assistance to some 7,500 vulnerable refugee families, including over 1,800 non-Syrian families, whose needs and challenges have become even more apparent during the COVID-19 pandemic.

“Amid the increasing needs that COVID-19 has created for vulnerable refugee families, we welcome the support from the Austrian government, as we strive to alleviate some of the suffering and provide refugees with support so they can meet their most basic needs,” notes UNHCR’s Representative Dominik Bartsch.

“As a long-standing partner of UNHCR, the Austrian government is showing support to refugees and the host community in Jordan also in light of the COVID-19 pandemic”, the Austrian Ambassador to Jordan, Oskar Wüstinger, adds. “In these even more difficult times, UNHCR’s efforts are more important than ever.”

UNHCR is grateful for the support from the Austrian people and welcomes the renewed partnership and strengthened collaboration with the Austrian embassy, to continue providing assistance and protection to the most vulnerable refugees in Jordan.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: