' rel='stylesheet' type='text/css'>

المصادقة على الحصيلة الأدبية والمالية لسنة 2020 ..الجمعية العامة “للفاف” انتهت بالمقولة الشهيرة” شاهد ما شفش حاجة”  

المصادقة على الحصيلة الأدبية والمالية لسنة 2020 ..الجمعية العامة “للفاف” انتهت بالمقولة الشهيرة” شاهد ما شفش حاجة”  

الجزائر: جودي نجيب – صوت العرب

لم تختلف أشغال الجمعية العامة للاتحاد الجزائري لكرة القدم التي جرت الإثنين عن سابقاتها، حيث صوّت الأعضاء بالإجماع بالمصادقة على التقريرين المالي والأدبي في ظروف جيدة ولم تعرف نقاشات كثيرة كما كان متوقعا، ويبدو أن الحديث كان فقط عن الانتخابات التي ستجري بعد أسبوع من الآن. 

وصادق أعضاء الجمعية العامة “للفاف” بالإجماع على التقريرين المالي والأدبي خلال أشغال الجمعية العامة التي جرت بفندق “الشيرطون» بحضور جل الأعضاء، علما أن النصاب القانوني توفّر وهو ما استدعى انطلاق الأشغال التي لم تتجاوز الساعتين، مما يؤكد أن الظروف كانت مهيئة من أجل المصادقة على حصيلة زطشي. 

الحصيلة الأدبية كانت محل جدل وصفها البعض بالهزيلة وان النجاح الوحيد الذي يحسب للاتحادية هو التتويج بلقب كأس إفريقيا للأمم، إلا أن الإخفاقات توالت خاصة فيما يخص الأصناف الصغرى التي فشلت في التأهل إلى مختلف الاستحقاقات الإفريقية والدولية، مما يؤكد أن التقرير الأدبي شابته نقائص. 

الحصيلة المالية هي الأخرى كان فيها الكثير من الغموض حسب بعض الاعضاء، إلا أنهم صادقوا بالإجماع على التقريري المالي في حين امتنع 10 أعضاء عن التصويت، إلا أن هذا الأمر لم يمنع زطشي من تمرير حصيلته المالية بسلام رغم الكلام الكبير الذي يقال من هناك وهناك بعد التسريبات التي ظهرت بخصوص التقرير المالي للاتحادية في سنة 2020، والحديث عن أرقام كبيرة جدا تم استهلاكها في هذه السنة، لكن كل شيء مر مرور الكرام وسيناريو السنوات الماضية تكرر في هذه الجمعية العامة العادية التي جرت في ظروف عادية، ونتهت بالمقولة الشهيرة” شاهد ما شفش حاجة”.  

للإشارة، فإنه تم خلال هذه الجمعية العامة العادية تنصيب أعضاء لجنة الانتخابات وللجنة الطعون، تحسبا للجمعية العامة الانتخابية، علما أن بعض الشخصيات الكروية أبدت نيتها في الترشح لخلافة زطشي على غرار وليد صادي (وفاق سطيف)، محفوظ قرباج (رئيس رابطة سابق)، المورو (جمعية وهران)، جمال مسعودان (أهلي البرج)، وكمال سعودي (نصر حسين داي)، وشرف الدين عمارة (شباب بلوزداد).  

الجو السائد في أشغال الجمعية العامة كان حول هوية الرئيس المقبل حيث لم تخلو الاجتماعات الثنائية والثلاثية وحتى الرباعية بين مسؤولي الأندية وبعض المسؤولين السابقين، مما يؤكد أن الاتحادية ستدخل في عهد جديد مثلما حدث قبل العهدة الحالية. 

ومن الشخصيات التي صنعت الحدث بحضورها الرئيس السابق “للفاف” محمد روراوة الذي كان مطلوبا من الجميع سواء رؤساء أندية أو مسؤولين في المجال الرياضي رغم انه لم يصنع الحدث بتصريحاته المثيرة للجدل مثلما حدث في أشغال الجمعية العامة العادية الماضية. 

الفترة المقبلة ستعرف ربط العديد من الفاعلين في المجال الكروي لاتصالاتهم من اجل التعرف على ما سيحدث، خاصة أن عهدة زطشي انتهت وسيكون هناك رئيس جديد خلال الفترة المقبلة سيتم انتخابه بعد عشرة أيام من الآن وهو ما يجعل الإثارة والتشويق سيدا الموقف. 

المورو: هناك خرق للقوانين في الجمعية العامة لـ “الفاف”  

أكد محمد المورو الرئيس السابق لجمعية وهران أن أشغال الجمعية العامة العادية للاتحاد الجزائري لكرة القدم المنعقدة أمس، الإثنين بفندق الشيراتون عرفت خرقا للقانون.  

وقال المورو في تصريحات لوسائل الإعلام:” قبل التكلم عن التصويت بالإجماع عن الحصيلة الأدبية والمالية من عدمها، يجب أن نشير إلى عدم احترام القانون فالمادة 12 تؤكد أن المصادقة تكون بالاقتراع السري وليس العلني، النتائج كانت منتظرة، في نظر البعض عادية لكنها مخالفة للقانون في نظري، هذا يمهد لما سيحدث خلال الجمعية العامة الانتخابية المقررة في 15 أبريل الجاري”.  

وبخصوص ترشحه لمنصب رئيس الفاف خلفا لزطشي أوضح المورو أنه لم يتلق أي ضمانات لكنه، عرض مشروعه على أعضاء الجمعية العامة وكل شيء سيتحدد حسبه في الموعد الانتخابي القادم.  

زطشي لن يترشح لخلافة نفسه  

لن يترشح رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم المنتهية ولايته، خير الدين زطشي، للعهدة الأولمبية الجديدة (2021 -2024)، حسب ما أعلن عنه، رسميا، الأمين العام “للفاف”، خلال افتتاح أشغال الجمعية العامة العادية للهيئة الكروية.  

وأكد محمد سعد في الكلمة الافتتاحية للجمعية العامة العادية التي اكتمل نصابها بحضور 119 عضوا من بينهم 104 لهم حق التصويت، انّ: “خير الدين زطشي سوف لن يترشح لمنصب رئاسة الاتحاد الجزائري لكرة القدم التي ستعقد جمعيتها العامة الانتخابية يوم 15 أبريل الجاري”.  

وتجدر الإشارة، انه بعد مقابلة الجزائر ضد بوتسوانا، التي فاز فيها الخضر بنتيجة (5-0) سهرة يوم الاثنين المنصرم بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة لحساب الجولة السادسة والأخيرة من تصفيات كاس أمم إفريقيا 2021 قام الناخب الوطني جمال بلماضي ولاعبيه بتوديع رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، خير الدين زطشي.  

وتجدر الاشارة انّ خير الدين زطشي، كان قد تولى رئاسة الاتحادية الجزائرية يوم 20 مارس 2017، خلفا للرئيس السابق محمد روراوة.  

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: