' rel='stylesheet' type='text/css'>

المستوى السياسي الإسرائيلي يرفض اقتراح إطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق ضد “حماس” لانها ستكون باهظة الثمن.

المستوى السياسي الإسرائيلي يرفض اقتراح إطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق ضد “حماس” لانها ستكون باهظة الثمن.

صوت العرب:

أفادت القناة “12” العبرية بأن المستوى السياسي قرر نهاية الأسبوع “رفض اقتراح أجهزة الأمن إطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق ضد حركة “حماس”، كانت ستشمل جباية ثمن باهظ من الحركة”.

وأشارت القناة إلى أن “قيادة الأجهزة الأمنية رأت أنه لا يمكن المرور مر الكرام على إطلاق عشرات من الصواريخ على الأراضي الإسرائيلية، حتى اذا استلزم الرد خوض عدة أيام من القتال، إلا أن المستوى السياسي قرر رفض هذا الاقتراح خلال جلسات عقدها لتقييم الأوضاع”، لافتة إلى أن “رؤساء الأجهزة الأمنية اعتبروا، خلال جلسة عقدها رئيس الأركان، الجنرال كوخافي، أن توجيه ضربة قاسية إلى حماس ستثنيها عن إطلاق الصواريخ كلما يزداد التوتر في القدس، وتحثها على التقدم نحو تسوية أمور أخرى لا تزال عالقة بين إسرائيل والحركة”.

وقالت هيئة البث الإسرائيلي “مكان” إنه “من المرجح أن قرار المستوى السياسي مرده التطورات في الجانب الغزاوي حيث نقلت حماس يوم الجمعة الماضي عن طريق الوسيط المصري رسالة مفادها أنها غير معنية بالتصعيد، بل أنها انجرت وراء منظمات مارقة مثل الجهاد الإسلامي، ولا مجال للتصعيد من ناحيتها، فيما
ردت إسرائيل على ذلك بالقول إنها تعتبر حماس ذات السيادة في القطاع، وعليه فإنها المسؤولة عن كل ما يجري هناك، وعليها ممارسة سيطرتها على الأرض”.

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: