' rel='stylesheet' type='text/css'>

المحكمة العليا الفرنسية تتهم العملاق الفرنسي «لافارج» متهم بدفع ملايين لداعش في سوريا .

المحكمة العليا الفرنسية تتهم العملاق الفرنسي «لافارج» متهم بدفع ملايين لداعش في سوريا .

صوت العرب:

اعلنت المحكمة العليا الفرنسية ، عن اتهام شركة الأسمنت “لافارج” بتحويل13 ميليون يورو إلى جماعات مسلحة في سوريا ، بما في ذلك داعش ، عبر شركة تابعة لها، بداعِ الحفاظ على مصنع الأسمنت التابع لها هناك.

وأقرّت “لافارج”، المملوكة الآن لمجموعة “هولسيم” السويسرية، بعد تحقيق داخلي، بأن الشركة السورية التابعة لها دفعت أموالاً لجماعات مسلحة لمواصلة عملياتها في البلاد بعد 2011، لكنها رفضت عدة تهم موجهة إليها في تحقيق يجريه قضاة فرنسيون.
وكانت المحكمة العليا تنظر في ما إذا كان لمحكمة أقل درجة الحق في إسقاط تهمة التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية عن “لافارج” في هذا التحقيق، وقالت إنه يتعين على المحكمة إعادة النظر في قرارها.
وكانت قد خضعت في وقت سابق الشركة الشهيرة للتحقيق في فرنسا بتهم متعددة ، من بينها “جرائم ضد الإنسانية”.
كما اتُهمت الشركة بتمويل الإرهاب وانتهاك اتفاقية الحظر على المدفوعات إلى فرعها السوري في 2013 و 2014.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: