' rel='stylesheet' type='text/css'>

الكونغرس الأميركي يمرر قانون تمويل إسرائيل ب40 مليار

صوت العرب – أشادت “اللجنة الأميركية الإسرائيلية للعلاقات العامة – إيباك” ، اللوبي الإسرائيلي القوي في واشنطن بمجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين؛ لتمريرهما مساعدات عسكرية لإسرائيل بقيمة 38 مليار دولار على مدى عشر سنوات، دون أي معارضة تذكر إلا من حفنة من النواب.

وتوجهت “إيباك” ، التي تحظى بأثر كبير على أعضاء الكونغرس الأميركي، بشكرها لمجموعة من الديمقراطيين والجمهوريين في الكونغرس الذين كان قد قدم مشروع التمويل الهائل تحت رعايتهم بالأساس كجزء من “قانون تفويض الدفاع الوطني الأميركي” قائلة إن الأموال “ستساعد إسرائيل على حماية نفسها من التهديدات الأمنية المستمرة”.

يذكر أن التمويل الأميركي الهائل الذي يعتبر أكبر حزمة تمويل أميركية لدولة واحدة، والذي مرر بهدوء الأربعاء ، يواجه لأول مرة دعوات لإجراء تخفيضات من مجموعة صغيرة من النواب الليبراليين والتقدميين في الحزب الديمقراطي ، الذين يقولون إنه يجب استخدام تلك المساعدات كوسيلة ضغط على إسرائيل لثنيها عن عمليات الضم المستمر للأراضي الفلسطينية المحتلة، وتغيير سلوكها في قمع الفلسطينيين تحت الاحتلال.

كما تضمن”قانون تفويض الدفاع الوطني الأميركي” مبلغ مليون دولار لمكتب مراقب معاداة السامية التابع لوزارة الخارجية الأميركية ، وهو ضعف المبلغ الحالي. وذكرت صحيفة “جيويش إنسايدر” اليهودية الأميركية أن الديمقراطيين اليهوديين وراء عملية مضاعفة الأموال هما النائب تيد دوتش من فلوريدا ، والنائي ماكس روز من نيويورك.

من ناحية أخرى، وافق مجلس النواب يوم الجمعة، 24 تموز 2020 على 250 مليون دولار لتمويل “برامج الحوار الإسرائيلي الفلسطيني وتطوير شبكة “الأعمال الفلسطينية” وفق لغة القانون.

وقاد “تحالف السلام في الشرق الأوسط ALLMEP-” ، وهو عبارة عن مجموعة تدفع للحوار بين الفلسطينيين وإسرائيل عملية الضغط من أجل التمويل الذي سيتم صرفه بقيمة 50 مليون دولار سنويًا على مدار خمس سنوات بمرور ( 110 مليون دولار لبرامج الحوار و 140 مليون دولار للاستثمارات).

ونشر التحالف ( ALLMEP) تغريدة على شبكة تويتر الجمعة ، مشيدًا على وجه الخصوص بالنائبة نيتا لوي من نيويورك، وهي موالية قوية لإسرائيل، وترأس لجنة “المخصصات” القوية في مجلس النواب، التي دفعت من أجل تمويل “الحوار الفلسطيني الإسرائيلي” مشددين على ما اعتبروه أهمية عمل الشعوب (فلسطينيون وإسرائيليون) مع بعضهم البعض من أجل تحقيق السلام .

شاهد أيضاً

لبنان : محتجون يقتحمون وزارتي التجارة والطاقة اللبنانيتين وجمعية المصارف

صوت العرب – اقتحم محتجون عدد من المباني الوزارية والحكومية، على خلفية مظاهرات غاضبه شهدها …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: