' rel='stylesheet' type='text/css'>

الكشف عن السبب الحقيقي وراء إلغاء نتنياهو زيارته للإمارات والبحرين.. الخوف من الانتقادات جعله يتراجع

الكشف عن السبب الحقيقي وراء إلغاء نتنياهو زيارته للإمارات والبحرين.. الخوف من الانتقادات جعله يتراجع

صوت العرب – وكالات – كشفت مصادر حكومية عن سبب تأجيل نتنياهو لزيارته التاريخية للإمارات والبحرين للمرة الثالثة قائلة إن رئيس الوزراء الإسرائيلي يخشى أن يولِّد السفر إلى الخليج انتقاداتٍ ضده، حيث لا يزال الكثير من المواطنين غير قادرين على العودة نتيجة رقابة إسرائيل على الحدود بسبب القيود المفروضة على السفر الجوي في إطار إجراءات الحظر الخاصة بجائحة كوفيد-19 ، نقلاً عن صحيفة Haaretz الإسرائيلية.

إلغاء رحلة نتنياهو إلى الإمارات والبحرين 

ويأتي هذا بعد إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تأجيل زيارته التي كانت مزمعة لدولتي الإمارات والبحرين الأسبوع المقبل بسبب إجراءات العزل والإغلاق التي تفرضها إسرائيل لمكافحة كوفيد-19، وهي المرة الثالثة التي تُلغى فيها زيارة نتنياهو للدول الخليجية المطبعة مع تل أبيب.

حيث قال مكتب نتنياهو، في بيان عبر “تويتر”، إنه رغم الأهمية التي تتحلى بها زيارته إلى أبوظبي والبحرين قرر رئيس الوزراء تأجيلها في هذه المرحلة بسبب إغلاق السماء الإسرائيلية، على حد قوله.

البيان أكد أن نتنياهو يثمن كثيراً دعوتي ولي العهد الإماراتي محمد بن زايد، وملك البحرين حمد بن عيسى، لزيارة بلديهما وما وصفه بـ”السلام التاريخي” الذي أُقيم بين دولهم.

رحلة تاريخية لنتنياهو 

وأكَّد بيانٌ لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي “أهمية” الرحلة، وعزا التأخير إلى “إغلاق الأجواء”، وأضاف البيان أن “رئيس الوزراء نتنياهو يُكِنُّ تقديراً حاراً لدعوات الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة والسلام التاريخي الذي أُقيمَ بين بلداننا”.

فيما قال نتنياهو، في مؤتمرٍ صحفي، عُقِدَ يوم الثلاثاء 2 فبراير/شباط، إن الزيارة المُخطَّط لها “ذات أهميةٍ أمنية ووطنية ودولية قصوى”.

ورغم ذلك، سيصل رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس إلى إسرائيل يوم الإثنين المقبل كما هو مُقرر، حيث من المُتوقَّع أن توقِّع إسرائيل واليونان اتفاقيةً للاعتراف المُتبادَل بشهادات اللقاح التي ستجعل من الممكن تجديد السياحة بين البلدين.

وتُجري إسرائيل بالفعل مناقشاتٍ مع عددٍ من الدول حول مثل هذه الاتفاقيات، ومن الواضح أن هذه الاتفاقية ستكون الأولى. ولن تدخل الاتفاقية حيِّز التنفيذ إلا بعد إعادة فتح مطار بن غوريون الدولي.

إذ كانت إسرائيل قد أغلقت مطار بن غوريون يوم الأحد 31 يناير/كانون الثاني في إطار مساعيها للحدِّ من انتشار فيروس كورونا المُستجَد، لكن مجلس الوزراء سيجتمع في وقتٍ لاحق من اليوم الخميس لمناقشة ما إذا كان سيقرِّر تمديد هذا الإغلاق.

نتنياهو يود زيارة مصر قبل الانتخابات

بالاضافة إلى ذلك ذكر موقع “والا” العبري أن نتنياهو يريد زيارة مصر قبل الانتخابات المبكرة في إسرائيل، لكن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وضع له شرطاً بأن يقدم بادرة حسن نية تجاه القضية الفلسطينية.

إذ اشترط السيسي على نتنياهو أن يعلن التزامه بحل الدولتين، وفقاً لتقرير موقع “والا” الذي أكد أن الرئيس المصري لا يهتم كثيراً بالقضية الفلسطينية، لكنه يعلم أن نتنياهو يبحث عن دعم للحملة الانتخابية ويحاول أن ينتزع من زيارته لمصر إنجازاً سياسياً.

فمنذ عدة أشهر، تبحث القاهرة وتل أبيب زيارة نتنياهو المحتملة لمصر، طبقاً لما نشرته وسائل إعلام إسرائيلية.

تجدر الإشارة إلى أن آخر مرة زار فيها نتنياهو مصر رسمياً وعلنياً كانت قبل عقد من الزمان، عندما كان الرئيس الأسبق حسني مبارك لا يزال في السلطة.

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: