' rel='stylesheet' type='text/css'>

الكرملين: زيادة مخاطر نشوب نزاعات حول روسيا أمر مقلق والتوتر في دونباس لا يزال فوق الطبيعي .

الكرملين: زيادة مخاطر نشوب نزاعات حول روسيا أمر مقلق والتوتر في دونباس لا يزال فوق الطبيعي .

صوت العرب:

أعربت الرئاسة الروسية عن قلقها إزاء زيادة مخاطر اندلاع نزاعات مسلحة قرب حدود البلاد، وحذرت خاصة من خطورة التصعيد الحالي في منطقة دونباس بجنوب شرق أوكرانيا.

وصرح المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف في حوار مع القناة الأولى الروسية: “في الواقع يمكن التأكيد أن هناك نزعة لزيادة مخاطر اندلاع النزاعات حول روسيا، وهذا أمر مثير للقلق.. يمكن التأكيد أن النهج الموسع الرامي لردع روسيا الذي مارسته خلال السنوات الـ10 الأخيرة ليست الولايات المتحدة وحدها بل وما نسميه “الغرب الجماعي”، تحولت حاليا إلى وقوع حالات من المواجهة”.

وذكر بيسكوف بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رسالته السنوية الأخيرة إلى الجمعية الفدرالية طرح بصورة كافية مواقف موسكو إزاء أوروبا والولايات المتحدة وباقي دول العالم إذ قال إن روسيا منفتحة ومهتمة بإقامة علاقات طيبة والتعاون بشأن طيف واسع من القضايا.

وتابع: “لكننا لن نعود نتسامح مع ظواهر المواجهة هذه. أعلن الرئيس أن روسيا لن تتجاوز بنفسها الخطوط الحمراء ولن يسمح لأحد بتجاوزها أيضا موضحا أن الخطوط الحمراء هي المصالح القومية لروسيا”.

وأشار المتحدث باسم الكرملين إلى روسيا تعرضت على مدى عقود وخاصة في السنوات العديدة لتدخلات متعددة في شؤونها الداخلية، بما يشمل التدخل في الانتخابات والاقتصاد والإضرار بمصالح الشركات الروسية في دول الغرب.

وتابع: “بطبيعة الحال، كنا نتصدي لذلك، لكن الآن قال بوتين إننا سنرد بشكل واضح ومحسوس بالنسبة لخصومنا”.

وحذر بيسكوف من أن مستوى التوتر الحالي في دونباس لا يزال فوق الطبيعي، معربا عن أمل موسكو في عدم تجدد الأعمال القتالية بين قوات حكومة كييف وجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين ذاتيا.

وانتقد المتحدث باسم الكرملين النهج الذي تتبعه الولايات المتحدة تجاه النزاع الأوكراني، مشددا على أن التصريحات والخطوات الأمريكية دعما لحكومة كييف، بما يشمل تقديم مساعدات عسكرية ومالية، “تصب في مصلحة القوى المسلحة في أوكرانيا التي تتبنى موقفا استفزازيا”.

وأشار بيسكوف إلى عدم إحراز أي تقدم في التحضيرات لعقد قمة محتملة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فلاديمير زيلينسكي، مضيفا أن الكرملين لا يزال على تواصل دائم مع مكتب زيلينسكي، لكن كييف لم تقدم بعد أي اقتراحات محددة.

وأكد المتحدث باسم الكرملين مجددا استعداد بوتين للقاء زيلينسكي بهدف مناقشة العلاقات الثنائية بين روسيا وأوكرانيا.

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: