' rel='stylesheet' type='text/css'>

الكاتب والمخرج الجزائري ” محمد شرشال” يفتح النار على الممثلين.

الكاتب والمخرج الجزائري ” محمد شرشال” يفتح النار على الممثلين.

شرشال:هناك من يعتمد الاستسهال والارتجال في التصوير والسيناريو.

صوت العرب:

عبر المخرج والسيناريست محمد شرشال عن تذمره من تصرفات الكثير من الممثلين الذين يتحججون بعدم وجود السيناريو وبضعفه أحيانا ليسمحوا لأنفسهم بممارسة التصحيح وإعادة الكتابة حسب أهوائهم ونرجسيتهم.

وقد عبر محمد شرشال عن بعض المشاكل السائدة في مختلف الإنتاجات التليفزيونية من ممارسات بعض الممثلين في البلاطوهات، مصرحا بأنه: “بغض النظر عن أولائك الذين يقرؤون السيناريو (الموجود) كاملا ويدرسون شخصياتهم، ويحظرون أنفسهم للتصوير بتصور واضح للشخصيات التي يؤذونها، فالأغلبية مع الأسف لا تقرأ السيناريو رغم حصولهم عليه أشهرا عديدة قبل بداية التصوير”، مشيرا أنه من المؤسف فعلا أن الكثير من بين هؤلاء، ممثلون قد حازوا فرصا وأدوارا مهمة إن لم نقل بطولة” إلا أنهم لا يبذلون أي جهد لإنجاح الأدوار التي يؤدونها، فتراهم يتعرفون عليها في بلاطو التصوير، والأخطر من ذلك أنهم يصورون مشاهد مبتورة وغير مترابطة من السيناريو الكامل، دون علمهم بما سبق وبما سيأتي من أحداث المسلسل.

وأكد محمد شرشال  أن الكثير من الممثلين يجدون أنفسهم مرغمين على الارتجال والإتيان بحوارات من اجتهادهم الخاص دون أدنى احترام لمجهود السيناريست واختصاصه فقط لكي لا يتعطل التصوير ليصطدم كتاب الأعمال بسيناريوهات وحوارات لا تتعدى محاولات ركيكة من صنع الممثل ضاربا مجهود السيناريست الذي أصبح لا يتعرف على عمله عرض الحائط.

هذا، وأكد صاحب مسرحية ما بقات هدرة و”جي.بي. اس” محمد شرشال على الدور الايجابي الذي تلعبه ورشات الكتابة في إنجاح السيناريو، مشيرا أنه لا يمكن الارتقاء بالإنتاجات السمعية البصرية ما دام الكثير من الممثلين قد ألفوا الاستسهال، التسطيح والارتجال المبالغ، داعيا إلى الالتزام بالانضباط واحترام تخصص الآخرين لضمان نجاح مختلف الاعمال سواء كان ذلك في المسرح أم السينما والتلفزيون.

وقد عبر محمد شرشال عن تذمره من الفوضى التي تعرفها الإنتاجات التلفزيونية في ظل غياب قانون يحمي حق السيناريست سواء كان فكريا يمس نصه الأصلي أم إجحافا في حقوقه وأتعابه المادية التي تعد أقل بكثير من أتعاب الممثل نفسه. كما عبر عن أسفه من اعتبار الكثيرين للسيناريو كحلقة ضعيفة في الإنتاج.

وعن أعماله الجديدة لهذا العام، أكد محمد شرشال أن الجمهور سيكون على موعد مع السلسلة الفكاهية لا كازا دو كمال” التي كتب نصها، التي سيشارك فيها ثلة من الفنانين الجزائريين على غرار كمال بوعكاز، سالي، لويزة نهار وغيرهم، داعيا الجمهور إلى متابعتها لاكتشاف مجهود الفريق الذي سيقدم من خلالها بصمة خاصة طيلة شهر رمضان.

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: