' rel='stylesheet' type='text/css'>

القوى الناعمة والأبطال الخارقين

القوى الناعمة والأبطال الخارقين

 

محمود العجمي

صوت العرب – لقد فطن العالم اجمع الى القوة المبهرة للدعاية ،فأصبح التأثير على اعتقاد الاشخاص اهم واعظم هدف ،ولذلك لجأت كل الدول في جميع انحاء العالم الى الاهتمام بصناعة السينما وأصبحت شغلهم الشاغل ،فكل أمة تصنع ابطالها الخارقين وينشأ صغار الامة مشبعين بتلك الأساطير وتصبح الاسطورة قدوة كل الشباب وشغلهم الشاغل ولذلك نجد ابطال خارقين في كل البلدان، فرنسا على سبيل المثال بطلهم Asterix و Tinten وفي اليابان يوجد كونان وكابتن ماجد و ناروتو والعديد من الأبطال وفي انجلترا نجد أسطورة شيرلوك هولمز ذلك البطل الذي يستطيع حل كل الجرائم بفضل ذكائه الخارق واستنتاجه الباهر وفي الولايات المتحدة نجد العديد من الأفلام التي تظهر رجال الدولة خارقون ولا يموتون كسلسلة has fallen المعروفة و سلسلة مارفل التي اصبحت من اكثر الافلام تحقيقا للارباح ولكننا لا نجد في مجتمعنا مثل تلك الأمثال ،ولا نجد ما يلهم خيال الصغار ويستفزهم ليصبحوا أفضل ما يستطيعوا .. وهنا يأتي دوري كمؤلف لسلسلة الطفرة ،والتي نشرت بالفعل اولى رواياتها بعنوان “الطفرة البداية” ويأتي فيها الأبطال الخارقين ولكن بنكهة واقعية ،أبطال الرواية (صلاح وامل وعبد الحق وبلال) استطاعوا ان يحولوا الضغط المستمر للأوضاع الصعبة في مصر الى صالحهم وتحصلوا على قدرات خارقة(جميع القدرات هي قدرات موجودة بالفعل ولكن لفئة قليلة جدا جدا من البشر بنسبة تكاد تكون منعدمة) و تبدأ معركتهم مع المنظمة العالمية “ميلو بارميتو مابل اماميليس”والتي تهدف الى جعل العالم مكون من اسياد وعبيد دول متقدمة ودول نامية ،وتناقش السلسلة ثلاث محاور اساسية وهم:

_ نظرية جديدة وحصرية لسؤالنا الأزلي “هل الانسان مخير ام مسير” نظرة جديدة في لغز الاهرامات بالاخص وحضارات العالم القديم بالعموم قدرات الانسان ..هل هي محدودة واذا كانت الاجابة نعم ،فما هي حدودها!!

_هل يندمج العلم والدين ..ما هو الخط الفاصل الدقيق بينهما ،فيما يتفقا وفيم يختلفان ،نظرة جديدة في كثير من معتقداتنا عن الخلق والآلهة والملحدين والإيمان .

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: