' rel='stylesheet' type='text/css'>

القوات العراقية تدخل مدينة الموصل

القوات العراقية تدخل مدينة الموصل

صوت العرب – الموصل – الوكالات:

أعلن ضابط كبير في الجيش العراقي أن القوات العراقية دخلت إلى حي الكرامة في مدينة الموصل شمالي العراق في حين اقتربت من اقتحام الأحياء الشرقية للمدينة بعد السيطرة على قرية بزوايا، امس في إطار عملية استعادتها من قبضة تنظيم داعش التي انطلقت قبل أسبوعين.

ويمر نهر دجلة في وسط الموصل ويقسمها إلى قسمين، لذا يسمي العراقيون القسم الشرقي من المدينة بالساحل الأيسر، والغربي بالساحل الأيمن. ودخلت عملية استعادة مدينة الموصل، ثاني أكبر مدن العراق وآخر معاقل تنظيم داعش في البلاد، أسبوعها الثالث.ويواجه بضعة آلاف من داعش متواجدين في كبرى مدن شمال العراق حاليا جبهات جديدة خصوصا مع بدء تدخل مقاتلي الحشد الشعبي المؤيد للقوات الحكومية قبل يومين.

وأعلن الجيش العراقي استئناف التقدم صوب المحور الشرقي للموصل، وقالت القوات أنها تتقدم صوب الضفة الشرقية لنهر دجلة من ثلاثة محاور، بحسب بيان خلية الإعلام الحربي كما أشار البيان إلى أن قوات الجيش بدأت التقدم صوب قضاء تلكيف على أطراف الموصل الشمالية.

وأعلنت مصادر عسكرية، أن الشرطة الاتحادية استعادت السيطرة على 61 قرية في المحور الجنوبي للموصل، بعد معارك عنيفة مع مسلحي داعش وأشارت المصادر إلى أنه تم إجلاء ما يقارب من ألف وأربعمئة أسرة نازحة، منذ انطلاق معركة الموصل وحتى الآن.

وفي شمال شرق الموصل استعادت قوات البيشمركة السيطرة على قريتين قرب بلدة بعشيقة، فيما واصلت حصار البلدة وكثفت القصف المدفعي منذ ساعات الفجر الأولى وسط أنباء عن استعداد القوات لاقتحام البلدة. وتشارك في معارك استعادة الموصل الشرطة الاتحادية، التي تعتبر جزءا من القوات التي تتقدم باتجاه الموصل لاستعادتها من التنظيم في معركة يرجح أن تكون الأكبر في العراق منذ الغزو الأميركي عام 2003.

وفي تطورات التحرك الذي بدأه الحشد الشعبي للوصول إلى مدينة تلعفر (55 كيلومترا غرب الموصل) قالت خلية إعلام الحشد الشعبي إن الأخير تمكن من انتزاع قرى تابعة لناحية حمام العليل من الجهة الجنوبية الغربية المؤدية إلى تلعفر.

وقد أعلن الحشد أن مقاتليه بدأوا التحرك صوب تلعفر بهدف انتزاعها من تنظيم داعش وقطع خط الإمداد الوحيد للتنظيم بين الموصل والرقة (معقل تنظيم داعش في سورية) ويثير هذا التحرك مخاوف وتحذيرات من ارتكاب انتهاكات طائفية في تلعفر.

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: