' rel='stylesheet' type='text/css'>

القنصلية التركية في فرنسا تتعرض لاعتداء بالقنابل الحارقة

القنصلية التركية في فرنسا تتعرض لاعتداء بالقنابل الحارقة

صوت العرب -نانت الفرنسية – وكالات 

تعرض مبنى القنصلية التركية في مدينة نانت الفرنسية لاعتداء بالقنابل الحارقة من قِبل مجهولين يُعتقد أنهم من أنصار منظمة “بي كا كا” الإرهابية.

وحسب معلومات الصادرة عن القنصلية، فإنّ إلقاء القنابل، الذي وقع ليلة السبت/ الأحد، تسبب في خسائر مادية بالمبنى، دون إلحاق خسائر بشرية.

وعقب وقوع حادثة الاعتداء، قامت الشرطة الفرنسية بتطويق محيط المبنى، ورفعت من مستوى تدابيرها الأمنية في المنطقة التي تتواجد بها القنصلية.

وفي ألمانيا أضرم مجهولون النار بسيارة تحمل لوحة دبلوماسية تابعة لأحد موظفي القنصلية التركية في مدينة هانوفر الألمانية.

ووفقًا للمعلومات التي حصلت عليها “الأناضول”، فإن مجهولين اعتدوا، ليلة السبت/ الأحد، على السيارة، التي كانت مصطفة أمام مبنى القنصلية، وأضرموا النار فيها؛ ما تسبب في أضرار جسيمة.

وفتحت شرطة هانوفر تحقيقًا حول الاعتداء؛ للكشف عن ملابساته والقبض على الفاعلين.

وكان قرابة 300 شخص من أنصار “بي كا كا” قد اجتمعوا أمام القنصلية، مساء الجمعة، ونظموا مظاهرة مناهضة ضد تركيا.

في سياق متصل أقدم المتعاطفون مع منظمة “بي كا كا” الإرهابية خلال مسيرة نظموها في العاصمة البريطانية لندن، السبت، على ضرب مواطنين تركيين.

جدير بالذكر أن تلك الاعتداءات تأتي بالتزامن مع تنفيذ الشرطة التركية، فجر الجمعة الماضي، حملة توقيفات طالت 14 من نواب حزب الشعوب الديمقراطي، إثر عدم امتثالهم لقرارات استدعاء، للإدلاء بإفاداتهم أمام المدعي العام في تهم تتعلق بـ”الإرهاب”.

ومن بين الـ14 الذين تم توقيفهم، أصدرت محكمة تركية، الجمعة الماضي، قرارات بسجن واعتقال 11، بينهم الرئيسان المشاركان لحزب “الشعوب الديمقراطي”، فيغان يوكساك داغ، وصلاح الدين دميرطاش، فيما قررت إطلاق سراح 3 آخرين مع وضعهم تحت المراقبة.

ويواجه المعتقلون تهمًا عدة تشمل: “الترويج لمنظمة بي كا كا الإرهابية”، و”الإشادة بالجريمة والمجرمين”، و”تحريض الشعب على الكراهية والعداوة”، و”الانتساب لمنظمة إرهابية مسلحة”، و”محاولة زعزعة وحدة الدولة”.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: