' rel='stylesheet' type='text/css'>

القدس:مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يجرف مقبرة صرح الشهداء.

القدس:مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يجرف مقبرة صرح الشهداء.

صوت العرب:

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الأحد، ساحات الأقصى وأدوا طقوسا تلمودية في محيطه الشرقي، بينما واصلت قوات الاحتلال تجريف وطمس المقبرة اليوسفية الملاصقة لأسوار القدس القديمة لليوم السابع على التوالي.

وأفادت دائرة الأوقاف أن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى من باب المغاربة، على شكل مجموعات، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم وأدوا طقوسا تلمودية في ساحاته، وصلوات صامتة تركزت في المنطقة الشرقية وقبالة قبة الصخرة، قبل أن يغادروا الساحات من جهة باب السلسلة.

وتشهد القدس القديمة وبواباتها إجراءات أمنية مشددة تتمثل بالتفتيش الدقيق للسكان والمصلين في الأقصى، إضافة إلى جملة من الاستفزازات التي يقوم بها عناصر الاحتلال بحق الشبان.

ويتعرض الشبان المقدسيون وبالتوازي مع ممارسات واعتداءات الاحتلال لاستفزازات يومية من قبل المستوطنين الذين ينظمون المسيرات، والتجمعات، عدا عن الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

وفي المناطق المتاخمة للمسجد الأقصى يواصل الاحتلال مخططات التهويد والاستيطان في المكان، حيث جددت جرافات الاحتلال أعمال النبش والطمس للمقبرة اليوسفية الملاصقة لأسوار القدس القديمة.

واستأنفت طواقم الاحتلال صباح اليوم أعمال الحفر والتجريف في مقبرة صرح الشهداء التابعة للمقبرة اليوسفية، وسط منع المقدسيين من الدخول إليها بعدما أغلقتها بالكامل بالسواتر الحديدية.

يذكر أن مقبرة الشهداء تحوي “صرح الشهيد” وعددا من القبور القديمة والحديثة، مساحتها تبلغ نحو 4 دونمات، وهي الامتداد الشمالي لمقبرة اليوسفية والتي تعرضت للعديد من انتهاكات الاحتلال على مدار السنوات الماضية.

وتنوي بلدية الاحتلال بالقدس إقامة حدائق توراتية ومدرجات تطل على سفوح جبل الزيتون شرقي القدس على أرض المقبرة، وقامت خلال السنوات الماضية بتغيير المعالم المحيطة بالمقبرة.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: