' rel='stylesheet' type='text/css'>

القاهرة تسترجع 95 قطعة أثرية نادرة من تل أبيب.. لابيد يبحث في مصر ملفي غزة والمفاوضات

القاهرة تسترجع 95 قطعة أثرية نادرة من تل أبيب.. لابيد يبحث في مصر ملفي غزة والمفاوضات

صوت العرب – الأناضول 

أعلنت القاهرة استرجاع 95 قطعة أثرية نادرة من تل أبيب، وذلك على هامش لقاء بين وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الإسرائيلي يائير لابيد، الخميس 9 ديسمبر/كانون الأول 2021، ناقشا فيه جهود إعادة إعمار قطاع غزة، وإحياء مسار مفاوضات السلام بالشرق الأوسط.

وفي إطار زيارة رسمية غير محددة المدة يجريها لابيد للقاهرة، قالت مصادر مصرية إن مباحثات جرت بين الطرفين هدفت إلى “العمل على إحياء مسار المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني في أقرب فرصة، سعياً إلى التوصل لتسوية شاملة وعادلة للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين”.

وزارة الخارجية المصرية قالت في بيان، إن شكري جدد تأكيده مواصلة بلاده المساعي والاتصالات مع كافة الأطراف “لخلق مناخ مؤاتٍ لإحياء المسار السياسي المنشود”، كما أكد “جهود مصر لإعادة إعمار قطاع غزة، بالتنسيق مع السُّلطة الفلسطينية، وأهمية دعم المجتمع الدولي للجهود المصرية الرامية إلى تعزيز ركائز الاستقرار والأمن في المنطقة”.

كما شدد شكري، على “الامتناع عن الإجراءات الأحادية وضمنها تلك المرتبطة بالاستيطان في الأراضي الفلسطينية؛ لما تُمثله من عائق أمام مساعي السلام وفرص التوصل لحل الدولتين”.

وتناولت المباحثات كذلك، وفق البيان، “سبل تعزيز التعاون في المجالات ذات الأولوية للبلدين، وأبرز القضايا محل الاهتمام المشترك على الساحتين الإقليمية والدولية”.

لقاء مع السيسي كذلك 

في وقت سابق من الخميس، وصل وزير الخارجية الإسرائيلي إلى القاهرة، والتقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي؛ للتباحث بشأن القضية الفلسطينية وتحقيق السلام بالشرق الأوسط، وفق بيان للرئاسة المصرية.

بدوره، قال لابيد، في تغريدة على تويتر، إنه ناقش مع الرئيس المصري مشروعه المسمى “الاقتصاد مقابل السلام” في قطاع غزة، و”الخطوات التي تقوم بها حكومة إسرائيل في كل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية”.

كان لابيد قد أعلن عن خطة في سبتمبر/أيلول الماضي، “لتحسين الوضع المعيشي للفلسطينيين في غزة، مشروطة بأن يوقف مسلحو حماس هجماتهم ضد إسرائيل”، مضيفاً أن خطته “لا ترقى لأن تكون سياسة رسمية للحكومة”.

وتبذل مصر جهود وساطة بين إسرائيل والفلسطينيين لتثبيت وقف إطلاق النار في قطاع غزة، عقب مواجهة بين جيش الاحتلال وفصائل المقاومة استمرت 11 يوماً في مايو/أيار الماضي.

قطع أثرية مهربة 

كما قالت القاهرة إنها استردت من تل أبيب 95 قطعة أثرية مهربة ضبطتها السلطات الإسرائيلية.

وقالت وزارة الخارجية، في بيان: “وزيرا خارجية مصر وإسرائيل شهدا وقائع استرداد مصر 95 قطعة أثرية مصرية مهربة تم ضبطها من قِبل السلطات الإسرائيلية”.

وأوضحت أن عملية الاسترداد تمت في “حضور مسؤولي وزارة الآثار المصرية وهيئة الآثار الإسرائيلية”.

ونشرت الخارجية المصرية عبر حسابها على فيسبوك، مقطعاً مصوراً يتضمن عملية استرداد هذه الآثار.

وتزخر مصر منذ آلاف السنين بآثار لحضارات عديدة، وتحدثت في مناسبات عديدة عن عمليات تهريب قطع أثرية إلى خارج البلاد ومحاولات دبلوماسية وقانونية لإعادتها.

كانت القناة “12” الإسرائيلية قد قالت الإثنين، إن “لابيد سيعيد إلى القاهرة قطعاً أثرية مصرية تم تهريبها إلى إسرائيل بشكل غير قانوني وجرى حفظها من جانب سلطة الآثار (الإسرائيلية)”، من دون تفاصيل.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: