' rel='stylesheet' type='text/css'>

الفنانة ناي البرغوثي: أي شخص كان حياديا بقضية فلسطين يعني أنه اختار الاحتلال .

الفنانة ناي البرغوثي: أي شخص كان حياديا بقضية فلسطين يعني أنه اختار الاحتلال .

موقع “يوتيوب” منع اغنيتها “راجعين” التي أطلقتها بالتزامن مع احداث فلسطين.. دون إنذار مسبق، بحجة أن الأغنية لا تتبع قوانين الموقع.

صوت العرب:

استقبل برنامج “ناس أونلاين” المغنية الفلسطينية ناي البرغوثي، للحديث عن الأحداث الأخيرة في فلسطين، والرقابة الرقمية على أغنيتها الأخيرة بعنوان “راجعين” التي تحدثت فيها عما يحصل في حي الشيخ جراح وغزة.

الفنانة الشابة المقيمة في أمستردام بهولندا لإكمال دراستها تحدثت عن شعورها الصعب عندما تشهد بلادها هذه الأحداث وهي بعيدة عنها، ووصفته بشعور “العجز” حيث تشاهد المستجدات دون القدرة على فعل شيء، لتساعد به الشعب الفلسطيني.

وعن الرقابة الرقمية التي فرضها موقع “يوتيوب” على أغنيتها الجديدة “راجعين” التي أطلقتها بالتزامن مع الأحداث المتصاعدة في فلسطين، قالت ناي إن التقييد حصل دون إنذار مسبق، وتمت الرقابة الفورية على الأغنية حتى قبل إتاحة الأغنية للمشاهدة على منصة “يوتيوب”، بحجة أن الأغنية لا تتبع قوانين الموقع.

وحول الحيادية التي أبداها بعض الفنانين والمؤثرين تجاه ما يحصل في فلسطين قالت ناي: “أي شخص كان حياديا بقضية فلسطين يعني أنه اختار الاحتلال، والفنانين أو الفنانات اللي أظهروا حيادية هو نتيجة خوف وإنو مافي ضمير باختصار”.

البرغوثي أضافت أن إيصال صوتها كفنانة فلسطينية مقيمة في الخارج، والمشاركة في عروض مقامة تحت اسم فلسطين، يعد أمرا مهما بالنسبة لها لأن ذلك يعكس جانبا من فلسطين لا يتم الحديث عنه بشكل كاف.

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: