' rel='stylesheet' type='text/css'>

الفنانة” خدوجة صبري”…. مسيرة فنية مستمرة من الابداع في كافة المجالات الفنية.

رسمي محاسنة: صوت العرب – عمان.

الفنانة الليبية “خدوجة صبري”.. نجمة عربية..قدمت للسينما والمسرح والتلفزيون والاذاعة..دخلت مجال الفن رغم الرفض الاجتماعي في المجتمع الليبي، في ذلك الوقت المبكر، وربما كان لزواجها من المخرج الليبي ” الراحل ” الفيتوري العايب”، ساهم بانطلاقتها في بعالم الفن، الذي تألقت فيه، وحصلت بجدارة على القاب” سفيرة الفن الليبي” ونجمة ليبيا الاولى” و” فراشة الفن” وهي القاب استحقتها بموهبتها، ومثابرتها،وانتمائها واخلاصها للفن الجميل.

 العمر”11″ سنة،وكان المخرج ” مختار عودة” يبحث عن فتاة موهوبة بهذا العمر،فكان الظهور  الاول على المسرح للفنانة “خدوجة صبري” مع فرقه الجيل الصاعد، ومنذ ذلك الوقت وهي تسير بخطوات ثابته، سواء مع فرق خاصة، او المسرح القومى بطرابلس بليبا حيث قدمت مجموعه من الأعمال منها الاستعراضية والاجتماعية ودخلت ميادين مختلفة، وكل مرة تترك بصمة واضحة، ففي مجال السينما مايزال فيلمها” معزوفة المطر”،احد المحطات المهمة في السينما الليبية، ومازلت اذكر الثناء الطيب على الفيلم اثناء مشاركته في مهرجان دمشق السينمائي.

وفي المسرح، فان مونودراما” حكاية طرابلسية”، كانت حدثا مهما، حيث تماهي الخاص بالعام، واينما عرضت وجدث الثناء على المستوى المتميز للاداء، وعندما شاركت في مهرجان”طقوس” في الاردن، وجدت صدى كبيرا، واحتراما كبيرا من الجمهور والإعلاموالنقاد،حيث ابرزت قدرات الاداء، وامتلاكها لادواتها التعبيرية، في فن “المونودراما” الذي يحتاج الى قدرات خاصة .هذه الموهبه التي اكدتها عندما شاركت في بطولة مسرحية” حدث في بلاد السعادة” من تاليف الكاتب”وليد يوسف “واخراج “مازن الغرباوي”  هذا العمل الذي شارك به  مجموعة من  النجوم المصريين والعراقين والكويتين ،وعرض في مصر، وخارجها،وحصل على  اربع جوائز للمهرجان القومي للمسرح  حيث قدمت شخصيه كان لها تاثير كبير لدى الجمهور، ادتها باتقان وحرفية عالية. وكانت قبلها قدمت اعملا مسرحية متنوعة ما بين العالمي والاجتماعي والاستعراضي مثل ” البنت اللي قالت لا ، عريس بنت السلطان ، بدون تأشيرة “، وغيرها.

اما في السينما فالى جانب فيلم” معزوفة المطر”، قدمت افلام “إلى من يهمه الأمر ، وفيلم “الانتفاضة” 1987، عن نضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الصهيوني، من اخراج” احمد الخطيب”، مع  نجوم (عرب فريد شوقي ، امينه رزق، يوسف شعبان، منى واصف،محسنة توفيق،جميل راتب،وماجدة الخطيب)،…وعملت مع المخرج الكبير ” محمد فاضل” في السهرة التلفزيونية ” الأيام “، وهناك عدد من الافلام الليبية التي قدمتها الى جانب” معزوفة المطر”.

وفي الاذاعة لها الكثير من الاعمال الاذاعية.حيث عدد كبير من المشاركات في الاذاعة الليبية، والاذاعات المصرية… وبالطبع لها حضور في التلفزيون، في مسلسلات،حققت مشاهدات جماهيرية عالية، ذلك انها تدقق باختيار اعمالها، من حيث جودة الشكل والمضمون.

من اخر اعمالها  انتهائها من تصوير الفيلم السينمائي” 666″ الذي يدور في إطار من الفانتازيا والرعب ، الذي تقدم فيه دور سيدة  “صفية” وهي عمة الأسرة ،مع المخرج “وائل عبد الخالق “،و السيناريست “أحمد عاشور” مع النجوم “منه عرفه وعايده غنيم وبثينه رشوان، وسامي مغاوري،ومحمد سمير، وماجد عبدالعظيم” وغيرهم.

ومؤخرا..وفي ظل جائحة الكورونا، قدمت برنامجا تلفزيونيا بعنوان ” فوازير النجوم”.

الفنانة “خدوجة صبري”.. الموهبة، والأداء العفوي والتلقائي، الى الجانب الإنساني في شخصيتها،فكان هذا الحضور، والاثر الذي تتركه دائما، والجوائز الكثيرة التي حصلت عليها، والتكريمات احتفاء بها.

 

شاهد أيضاً

بالسكاكين والفؤوس والسواطير… شهادات مروعة عن صراع دموي وعمليات إبادة في إثيوبيا

صوت العرب – بدأت الكثير من المشاهد المروعة تتكشف مع انقشاع دخان المعارك في بعض …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: