' rel='stylesheet' type='text/css'>
أخبار عاجلة
المتواجدون حالياً على الموقع


الفايروس المجنون يتسلل إلى النخب الحاكمة: عن “طالبان”  و”عواصف الغبار” و” كورونا” واعتقال الأمراء في السعودية!!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هشام زهران – صوت العرب – ووهان

نواصل تسجيل “سبق صحفي عالمي” رغم بساطة الموقع وسذاجة الحالة الإعلامية العربية، وكما كنّا سجّلنا عدّة مرّات على مدار سنوات سبقاً صحفياً في افتتاحياتنا المتأخرة أحياناً كثيرة بسبب “الضغط الميكانيكي”لآلة “الزمكان” فإنّ السبق الأخير كان الأخطر ولو لم ينتبه له أحد..فنحنُ أمّة لا تقرأ غير منشورات “فيس بوك” و”تويتر” !!

كنّا  نشرنا افتتاحية بعنوان ” نهاية نظام الملالي … ما هو الثًمن؟” بتاريخ السابع من الشهر الأول للعام الحالي 2020 وهذه كانت المقدّمة :

((لن تكون حرباً عادية ، بل تندرج تحت “الخارج عن المألوف والقواعد العلمية”  ذلك ان خلاصة مفاهيم “الحرب الذكية” سيتجلّى في هذا الوقت بالذات وهذا ربما يفسر استخدام الرئيس الامريكي دونالد ترامب عبارة (اذا تحركت ايران سنرسل لها أسلحتنا الجميلة ) وعبارة الجميلة تحمل في ثناياها معاني أعمق وأكثر خطورة من تلك التي تم استخدامها في معركة “مطار بغداد” التي صهرت الفولاذ وحوّلت الجنود لهياكل عظمية!!))

ما حدا فهم شيء ولا أحد يريد ان يفهم!!

في السياق  :

وجهت الصين رسمياً يوم الخميس الموافق 12 آذار مارس، اتهاماً للولايات المتحدة الأمريكية بجلب فيروس “كورونا” إلى مدينة ووهان، والتسبُب بانتشاره عالمياً. ونشر المتحدث باسم الحكومة الصينية “تشاو لي جيان” عبر توتير، أن الجيش الأمريكي ربما جلب الفيروس !!

وكانت المخابرات الروسية (كي جي جي) قبلها بشهر  صرّحت بمعلومة مشابهة عن نفس الاتهام في خبر تم نشره وتم سحبه فورا من موقع “روسيا اليوم “!!

الرئيس الأمريكي “ترامب” وبعض من رجال العصابة صرّحوا  عدّة مرات منذ توليهم الإدارة الأمريكية ان “روسيا والاتحاد الأوروبي والصين “أعداء لأمريكا” 

ونشرت وكالة الانباء (أ ف ب) قبل سنتين بتاريخ 15 يوليو 2018  تصريحات لوزير الدفاع الأميركي (مارك إسبر) قال فيها إن “واشنطن لا تسعى للمواجهة مع الصين، لكن عليها التوقف عن ممارساتها السلبية” ودعا إسبر في كلمة له في مؤتمر ميونيخ للأمن المجتمع الدولي إلى الشعور بالقلق العميق من تطوير الصين الذكاء الاصطناعي. وأضاف أن التحدي الأمني الرئيسي للولايات المتحدة قد تغير ولم يعد روسيا وإنما أصبح الصين “

وكانت آخر تصريحات “ترامب” قبل تحوّل كورونا من مرض إلى وباء عالمي أن ” روسيا لم تعد بالمرتبة الأولى.. و الصين باتت التحدي الرئيسي لنا ” وذلك في تصريحات منتصف الشهر الماضي فبراير/شباط!!

المرض حُدد مبدئيًا في منتصف ديسمبر 2019 في مدينة “ووهان”  وسط الصين لكنّ منظمة الصحة العالمية –وربما بإيعاز من طرف ما- تأخرت في تصنيفه حتى تاريخ  11 مارس/آذار كوباء عالمي!!!

الوباء يتميّز بان كلفة انتاجه الاقتصادية أقل بكثير من تحريك أساطيل بحرية وجوية وجيوش بريّة إلى دول العالم..بل وبدأت مع ظهوره تعليمات للجيش الامريكي بالانسحاب من دول الشرق الأوسط وآخرها افغانستان!!

” الفايروس المجنون” لا يعرف التمييز بين عامل تنظيفات أو رئيس جمهورية وقد اخترق الطبقات المخملية عالميا من بيت “رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو وزوجته صوفي” وحتى علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الإيراني و إسحاق جهانغيري، نائب الرئيس حسن روحاني ووزير الاتصالات البرازيلي فابيو واجنجارتن ووزراء صحة وبرلمانيين وحتى الملاعب لم تنجُ من جنونه فد دخل نوادي كرة قدم ايطالية واسبانية شهيرة  وصولا إلى ملك النرويج وعقيلته!!

 بل وصرحت وسائل إعلامية ان  الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله أصيب بفيروس كورونا بعد استقباله وفداً رفيع المستوى قادماً من طهران وذلك قبل زيارة وفد البنك الدولي الى لبنان بأسابيع”

“جنون كورونا” تصاحب مع احوال جويّة وسياسية غير مريحة في العالم والمنطقة العربية من تهديد أسراب الجراد و عواصف الغبار والامطار الرعدية والاعتقالات في الأسرة الحاكمة السعودية وصولا إلى احتمال منع الحج إلى مكّة لأول مرّة منذ قرون مع مشروع مصالحة بين أمريكا وطالبان تمهيدا لإعادة سيناريو تحالف “سي آي ايه” مع ((طالبان)) حين خاضت حربها مع السوفيات بداية التسعينات..والخصم هذه المرّة نظام الملالي وجنود طالبان جاهزون وتم الافراج عن 5 الآف معتقل من أشرس مقاتلي طالبان في سجون الحكومة الأفغا-أمريكية!!

هنالك فارقٌ شاسع بين الأسطورة والخرافة فالاولى أقوى وأكثر واقعية…وهذه بعضُ رموزها قبل أن اعود إلى كهفي بعد هذا العواء:

انقلاب طالبان على تحالفها كما حدث بعد هزيمة السوفيات وتأسيس “تنظيم القاعدة” الذي ضرب “نيويورك”!!

كورونا المجنون سيعيد انتاج نفسه بصيغة شرسة تهاجم الولايات المتحدّة نفسها وتأكل مواطنيها!!

موت محمد بن سلمان وغزو طالبان لنظام الملالي ومزيد من العواصف الرعدية والثلج هي رموز المرحلة القادمة….!!!

لستُ “حكواتي يوتيوب” ولا “واعظ على شاكلة وسيم يوسف” أو مهرّج كفلان وعلنتان..

لستُ سوى “عابر أسطورة” ..أتحدث حين يجبُ الحديث وأرسلُ إشارات حين تصفو أجواء القمر!!

ترتيب المشهد ليس من اختصاصنا ولا من مهام البيت الأبيض..بل من سمات القدر الذي يرتبط بالمشيئة الإلهية!!!

نظام عالمي جديد بقيادة كورونا!!!

بالمناسبة ،هذا سبقٌ صحفيّ أيضا….

شاهد أيضاً

آخر تطورات انتشار فيروس كورونا في العالم

صوت العرب – أسفر انتشار فيروس كورونا في العالم عن وفاة أكثر من 53 ألف …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم