' rel='stylesheet' type='text/css'>

العدوان على قطاع غزة: 213 شهيدا بينهم 61 طفلا و36 امراة وغارات للاحتلال ضد أهداف مدنية.

العدوان على قطاع غزة: 213 شهيدا بينهم 61 طفلا و36 امراة وغارات للاحتلال ضد أهداف مدنية.

صوت العرب: فلسطين.

ارتفع عدد الشهداء في قطاع غزّة المُحاصَر أمس، الإثنين، إلى 212 من بينهم 61 طفلا و36 امرأة، فيما تستمرّ الطواقم الطبيّة في أعمال بحث تحت الرّكام.

وشن الطيران الحربي الإسرائيلي فجر اليوم، الثلاثاء، سلسلة غارات على مناطق مختلفة في قطاع غزة، وبلغ عددها أكثر من 50 غارة، غالبيتها على مناطق مأهولة ومدنية، واستهدفت الغارات في اليوم التاسع للعدوان، منازل ومواقع حكومية.

واستهدفت إحدى الغارات مبنى بالقرب من مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) ومنطقة الجامعات.

ودمرت الغارات عمارة كحيل بالقرب من الجامعة الإسلامية غرب غزة بعد استهدافها بعدد من الصواريخ، فيما أطلقت الزوارق الحربية عددا كبيرا من القذائف باتجاه الشاطئ غرب خانيونس ورفح، واستهدفت طائرات مسيرة منزلا في حي النصر.

كما استهدفت الغارات أراضي زراعية وبنية تحتية في مناطق التوام والخزندار والمقوسي وجبل الريس والشيخ زايد، ما تسبب بأضرار في منازل المواطنين المجاورة.

وتباطأت وتيرة القصف الإسرائيلي مقارنة بالليالي السابقة، لكن العدوان لا يزال مستمرا وسط أنباء عن تعثر مفاوضات التهدئة.

وأعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مواصلة العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، وذلك في أعقاب جلسة مشاورات أمنية عقدت مساء الإثنين، لتقييم الأوضاع في مقر وزارة الأمن الإسرائيلية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، هيداي زيلبرمان، إن الجيش الإسرائيلي “وضع خططا لمهاجمة قطاع غزة لأيام إضافية”.

وشدد على أن تنفيذ عمليات اغتيال ضد قادة فصائل المقاومة في قطاع غزة، يعتبر أحد الأهداف الإسرائيلية في العدوان على غزة. وقال إن الاحتلال الإسرائيلي “اغتال الشخصية القيادية رقم 2 ورقم 3 في الاستخبارات العسكرية لحماس، وقائد لواء في كتائب القسام، وقادة ميدانيين في حركة الجهاد الإسلامي”.

 

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: