' rel='stylesheet' type='text/css'>

العاهل الاردني يؤكد لزعيم حزب العمل الاسرائيلي ضرورة احياء عملية السلام المتوقفة بما يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة..!

صوت العرب – عمان – (أ ف ب) – دعا العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني خلال استقباله زعيم حزب العمل الإسرائيلي آفي غاباي في عمان الاثنين، الى ضرورة إحياء عملية السلام المتوقفة بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي الاردني إن الملك عبد الله اكد خلال استقباله غاباي “ضرورة إعادة إحياء عملية السلام، استنادا إلى حل الدولتين ووفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وبما يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران/يونيو عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل”.

وشدد الملك على أن “مسألة القدس يجب تسويتها ضمن قضايا الوضع النهائي على أساس حل الدولتين”، مؤكداً أن ” الأردن مستمر في القيام بدوره التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها”.

من جهته، أعرب غاباي، خلال اللقاء، عن “تقديره لأهمية اتفاقية السلام بين إسرائيل والأردن، ولجهود الملك الموصولة من أجل تعزيز الاستقرار في المنطقة”. وعبّر غاباي عن” التزامه بتحقيق السلام بين إسرائيل والدول العربية على أساس حل الدولتين بصفته السبيل الأمثل لتحقيق السلام والأمن طويل المدى لإسرائيل”.

وتعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الاردن في 1994، باشراف المملكة الأردنية على المقدسات الاسلامية في المدينة التي هي في صلب النزاع الفلسطيني الاسرائيلي.

وعملية السلام متوقفة فعلياً منذ قطع الفلسطينيون الاتصالات مع إدارة ترامب العام الماضي احتجاجا على قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأصدر ترامب أمرا بعد ذلك بنقل السفارة الاميركية من تل ابيب إلى القدس.

ويرغب الفلسطينيون في أن تكون القدس الشرقية عاصمة دولتهم المستقبلية، ويقولون أن وضع هذه المدينة يجب أن يحدد فقط كجزء من اتفاق سلام أكبر.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: