' rel='stylesheet' type='text/css'>

الصفدي: اتفاقية التعاون العسكري لا تمس السيادة الأردنية،و لا يخول القوات الأمريكية القيام بأعمال قتالية داخل الأراضي الأردنية.

الصفدي: اتفاقية التعاون العسكري لا تمس السيادة الأردنية،و لا يخول القوات الأمريكية القيام بأعمال قتالية داخل الأراضي الأردنية.

صوت العرب:

قال نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن، أيمن الصفدي، إن الاتفاقية الدفاعية مع الولايات المتحدة لا تمس بأي شكل من الأشكال بالسيادة الأردنية.

وأوضح الصفدي خلال جلسة مجلس النواب، اليوم الأحد، أن الاتفاقية (التي تم الإعلان عن عقدها قبل أيام عبر الجريدة الرسمية) تأتي ضمن التعاون العسكري والأمني بين عمان وواشنطن، الذي يعود لعقود سابقة، مؤكدا أن التعاون لا يخول القوات الأمريكية القيام بأعمال قتالية داخل الأراضي الأردنية، بل يقتصر على الجانب التدريبي والتعاون في محاربة الإرهاب.

وأشار إلى أن الإعفاءات الضريبية التي تنص عليها الاتفاقية لا تمس خزينة الدولة، وتشمل البرامج الممولة من الولايات المتحدة، كما أن توفير الحماية يأتي ضمن الالتزام بالقانون الدولي الذي ينظم التعامل مع جميع البعثات والجهات الأجنبية العاملة، وكذلك فيما يتعلق بالحصانات والامتيازات والتنقل.

وأضاف: “الاتفاقية جاءت لتؤطر برامج الدفاع التي تعود إلى سنوات طويلة ليس فيها أي انتقاص من السيادة، الاتفاقية تنص بشكل واضح على أن البلدين يحترمان سيادة بعضهما بعضاً”. مبيناً أنه “فيما يتعلق ببعض ما أثير أود التأكيد على أن كل بنود الاتفاقية ملتزمة القوانين الوطنية وملتزمة بالقوانين العالمية المستقرة وملتزمة اتفاقية فيينا التي تحدد العلاقات ما بين الدول”.

وكان النائب الأردني صالح العرموطي قدم سؤالا للحكومة حول الاتفاقية تضمن 24 بندا كان أولها “هل تعلم الحكومة أن اتفاقية التعاون الدفاعي بين حكومة المملكة الأردنية وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية تنتهك السيادة الأردنية فهي تتعارض مع نص المادة الأولى من الدستور الأردني والتي تقضي بأن المملكة الأردنية الهاشمية دولة مستقلة ذات سيادة وملكها لا يتجزأ ولا يُنزل عن شيء منه”.

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: