' rel='stylesheet' type='text/css'>

الصحافي اليميني المتطرف إيريك زمور يترشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية

الصحافي اليميني المتطرف إيريك زمور يترشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية

صوت العرب – أ ف ب – أعلن الصحافي الفرنسي ذو التوجه اليميني المتطرف إيريك زمور الثلاثاء ترشحه للانتخابات الرئاسية الفرنسية المزمع إجراؤها في شهر أبريل/نيسان 2022. وفي تسجيل مصور نشر على يوتيوب أرفق زمور المثير للجدل خبر ترشحه بتحذيرات كثيرة من المهاجرين وتعهدات بإعادة الهيبة إلى فرنسا على الساحة الدولية

في تسجيل مصور نشر على يوتيوب الثلاثاء، أعلن الصحافي اليميني المتطرف إيريك زمور ترشحه للانتخابات الرئاسية الفرنسية المرتقبة العام 2022، على أن يعقد أول اجتماع رسمي لحملته صباح الأحد في باريس.

وكما جرت عليه العادة في خطاباته ولقاءاته، تضمن التسجيل تحذيرات كثيرة من المهاجرين وتعهّدات بإعادة الهيبة إلى فرنسا على الساحة الدولية.

وقال زمور: “لم يعد الوقت (مناسبا) الآن لإصلاح فرنسا، بل لإنقاذها”، مشيرا إلى أن الكثير من الناخبين “لم يعودوا قادرين على التعرّف على بلادهم”.

وحقق زمور تقدّما في استطلاعات الرأي في الأشهر الأخيرة، رغم مؤشرات على تراجع هذا الزخم. وفيما يرى فيه معارضون شخصية عنصرية، يعتبره أنصاره مدافعا عن قيم فرنسا.

وجاء إعلانه قبل ساعات من عقد الجمهوريين (يمين) آخر مناظرة تلفزيونية لهم قبيل مؤتمر لاختيار مرشحهم نهاية الأسبوع، فيما بدأ المشهد في ساحة المعركة الانتخابية في نيسان/أبريل 2022 يتضح بالمجمل.

ويشير إعلان زمور، الذي يطلَق عليه “ترامب فرنسا” (نسبة إلى الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب)، إلى اعتقاده بأن لديه الدعم والتمويل الكافي للإطاحة بالرئيس إيمانويل ماكرون والتفوق على زعيمة اليمين المتشدد المخضرمة مارين لوبان في انتخابات نيسان/أبريل المقبل.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: